أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

كان قد اوصى بدفنه بين الايزيديين: كورد القوقاز يرممون ضريح يوسف كامل بدرخان بجورجيا

مزار يوسف كامل بدرخان

كان قد اوصى بدفنه بين الايزيديين

كورد القوقاز يرممون ضريح يوسف كامل بدرخان بجورجيا

عثر على قبر يوسف كامل بدرخان، احد ابناء الأمير بدرخان، في جورجيا، ويقوم كورد القوقاز بترميم القبر، وفاء لعائلة الامير.

يقع ضريح يوسف كامل بدرخان في مدينة تفليس وكاد ان يختفي أثره قبل ان يقوم عدد من الكورد بمساعدة عزيز زيو بدرخان، رئيس جمعية كورد كازاخستان، بترميمه، والذين يهدفون الى “إبقاء هذا الضريح كجزء من تاريخ الكورد”.

“دُفن في مقبرة للكورد الإيزيديين”

صرح هجار شامل، رئيس مؤسسة الكورد في القوقاز، لشبكة رووداو الإعلامية حول العثور على ضريح يوسف بدرخان، بالقول إن “يوسف كامل بدرخان توفي عام 1934 في مدينة تفليس، وتم دفن جثمانه، بإشراف الكاتب الكوردي أحمد شاويس ميرازي، في مقبرة الكورد الإيزيديين”.

صورة لعائلة بدرخان

وحسب قول شامل، فإن دفن يوسف بدرخان في هذه المقبرة جاء تنفيذاً لوصية الفقيد، مبيناً: “عندما توفي يوسف كامل بدرخان، أرادوا مواراته الثرى في مقبرة المسلمين، لكنه كان موصياً زوجته بأن يتم دفنه في مقبرة الكورد الإيزيديين”.

واشار الى فقدان أثر ضريح يوسف بدرخان لسنوات، والعثور عليه قبل 35 عاماً، حيث كان مغطى تحت التراب. “حينها، قام الشاعر الكوردي اورديخان شامل كاشاخي، بمحاولات كثيرة ليبني له ضريحاً لائقاً، لكنه لم يستطع ذلك”.

شاهدة قبر يوسف كامل بدرخان

وبعد قراءته لكتاب أحمد شاويس، عثر الشاعر اورديخان شامل على قبر يوسف بدرخان.

يتحدث الكاتب أحمد شاويس ميرزا في كتابه المؤلف عام 1959، والذي نشر في عام 1966، عن وفاة ودفن يوسف كامل بدرخان، وعثر الشاعر كاشاخي على مكان الضريح بعد قيامه بقراءة الكتاب عام 1990.

وعقب انهيار الاتحاد السوفيتي، تم تحديد حدود مقبرة الكورد الإيزيديين، حينها وُجد قبر يوسف بدرخان، حيث قام كاشاخي بوضع شاهدة جديدة على قبر المفقود لتلافي فقدانه من جديد.

ويقول هجار شامل: “تم اشعار قائد كوردي يدعى (فريظ كوركوتي) بوجود هذا القبر، حينها قام أورديخان شامل كاشاخي بحمل شاهدة القبر الى منزله لحمايتها”.

أورديخان شامل يعيد شاهدة قبر يوسف بدرخان الى موقعها قبل وفاته

في عام 1993 قرر عدد من الشخصيات الكوردية البارزة في جورجيا، ترميم ضريح يوسف بدرخان، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك. فقام أورديخان شامل كاشاخي قبل وفاته بإعادة شاهدة قبر ابن الأمير الى مكانه.

يقع قبر يوسف بدرخان على طريق عام، ذكر هجار شامل أن “كورد جورجيا قالوا في بداية الامر ان القبر يقع على طريق اسفالت، ونتيجة للبحث والتنقيب عُثر على القبر تحت الارض على طريق مزدوج. عندما حضرت عائلة بدرخان الكبيرة للاحتفال بعيد نوروز قمنا بإخبارهم و رئيس جمعية كورد كازاخستان بالأمر”.

ويجري الآن ترميم القبر بدعم من مؤسسة كورد القوقاز ومنظمة كورد جورجيا.

واضاف هجار شامل في حديثه لرووداو انه “بعد اعتقاله عام 1914 عقب انتفاضة بدليس، عاش يوسف بدر خان مع عائلته في إسطنبول وتزوج دلبر خانم قبل أن ينتقل إلى تفليس”، وقد رزق بثلاثة ابناء هم (صلاح الدين، ونديم، ونعمت).

موقع قبر يوسف بدرخان على طريق مزدوج – الصورة/ هجار اسماعيل

حسب قول هجار شامل فإن “يوسف بدرخان لجأ الى سفينة فرنسية بعد خروج انتفاضة بدليس، وتشير الابحاث، الى لجوئه بعدها الى روسيا، توجه عام 1915 الى مدينة تفليس وتزوج حينها من فتاة ألمانية تدعى مارغريتا ياكوفلينا لكن لم يرزق منها بأطفال”، وتوفيت زوجته الالمانية عام 1953.

يقول هجار شامل عن إعادة ترميم قبر يوسف بدرخان: “نحن نريد ان يبقى هذا القبر التاريخي كمزار، وحصلنا على إجازة رسمية من بلدية تفليس لهذا الغرض، ونسعى الى تحويله الى مزار جذاب، ليقصده كل كوردي يقوم بزيارة جورجيا”.

افتتاح مرقد يوسف بدر خان بحضور آل بدرخان

قال شامل إنه “بعد الانتهاء من اعمال الترميم، وبحضور ممثلي آل بدرخان، سيتم افتتاح مزار يوسف بدرخان بتاريخ 11-9-2023 بمراسم خاصة، فيما ستتم دعوة الكورد في روسيا والقوقاز للحدث أيضاً”.

إحدى أحفاد عائلة بدرخان، السيدة سينم بدرخان، تعيش الآن في أربيل. نوّه شامل انهم تواصلوا “معها لحضور الحفل، لكنها لا تستطيع الحضور بسبب مشاكل صحية”.

من هو يوسف كامل بدرخان؟

ولد يوسف كامل بدر خان في 31 اذار 1873، هو آخر أبناء مير بدرخان. وكان معظم أفراد عائلته من الصحفيين والمعلمين والسياسيين.

كان يوسف بدر خان قائممقاماً بمدينة حيفا في العهد العثماني، اغتيل رئيس بلدية اسطنبول في تلك الحقبة واتهمت عائلة بدرخان بالقتل، لذا تم إقصاء يوسف بدرخان عن منصبه وابعاده

وبعد طرده عاد يوسف بدرخان إلى إسطنبول وعمل في جمعية (دائرة المعارف).

وعندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، ذهب يوسف بدر خان إلى بدليس وبدأ الاستعداد للانتفاضة مع الملا سليم والشيخ شهاب الدين والسيد علي، لكن السلطات علمت بأمرهم وتم اعتقال الملا سليم.

الصورة/ هجار اسماعيل

بعدها تم القبض على يوسف بدرخان ونقله إلى إسطنبول، لكنه تمكن من الهرب من هناك واللجوء إلى سفينة فرنسية، بعدها حكمت عليه الدولة العثمانية بالإعدام.

وبعد اتصال يوسف كامل بدرخان بالروس انتقل إلى تفليس. و التقى هناك بممثلين بريطانيين وفرنسيين وتلقى عدة وعود منهم بشأن الكورد، لكن بعد الثورة البلشفية، اخلي بتلك العهود، وعندما أعيد ترسيم الحدود، أصبحت تفليس، موطنه الدائم.

الصورة/ هجار اسماعيل

توفي يوسف كامل بدرخان في تفليس عام 1934 ودُفن في مقبرة الكورد الإيزيديين بالمدينة، بناء على وصيته.

     

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi