فبراير 05, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أمير الإزيديين: سأجري زيارة الى روما واجتمع مع بابا الفاتيكان قريباً

أمير الإزيديين: سأجري زيارة الى روما واجتمع مع بابا الفاتيكان قريباً

أعلن امير الإزيديين حازم تحسين بك، انه سيجري زيارة الى العاصمة الإيطالية روما ويجتمع مع بابا الفاتيكان، قريباً.

وقال تحسين بك في مقابلة خاصة أجراها مع مذيع قناة رووداو نوينر فاتح، انه سيجري زيارة الى مدينة روما عاصمة إيطاليا ويجتمع مع بابا الفاتيكان في 14 تشرين الثاني الجاري، مضيفا انه سيزور بعدها ألمانيا ليلتقي هناك الجالية الإزيدية.

وذكر تحسين بك انه قام مؤخرا بزيارة قضاء سنجار، والأوضاع هناك سيئة وغير مناسبة لعودة النازحين منها لمناطقهم، داعياً حكومتي أربيل وبغداد والمنظمات الدولية والاتحاد الأوروبي الى الالتفات لهذا الملف وإعادة إعمار القضاء.

أمير الإزيديين، قال إن عدد الإزيديين يبلغ مليون و200 ألف شخص في أنحاء العالم، يتوزعون على العراق وسوريا وتركيا وجورجيا وأرمينيا وأوروبا واميركا، مؤكدا أنه توجد 360 قرية كوردية غزيدية في تركيا فقط.

فيما يلي نص مقابلة شبكة رووداو الإعلامية مع أمير الإزيديين حازم تحسين بك”

رووداو: شكرا لك لإجراء هذا اللقاء، زرت في الأيام الماضية قضاء سنجار، كيف كان الوضع بشكل عام في القضاء؟

حازم تحسين بك: قمنا قبل عدة أيام بزيارة سنجار، وتم استقبالنا بحفاوة من قبل سكان المنطقة. ان الأوضاع في سنجار ليست جيدة، ندعو حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، المنظمات الدولية، والاتحاد الأوروبي الالتفات الى ملف سنجار وحلّ المشاكل فيه.

رووداو: ماهي أبرز المشاكل التي رأيتها في سنجار؟

حازم تحسين بك: المشاكل تكمن في المسائل السياسية والأمنية، نقص الخدمات، الأوضاع متعبة للغاية.

رووداو: كيف كان استقبال أهالي سنجار لكم؟

حازم تحسين بك: كان جيدا جداً.

رووداو: هناك سؤال يمكن ان يهمّ جميع الإزيديين في انحاء العالم، وهو انه في حين كانت توجد المشاكل السياسية في سنجار، تم اختيار أمير آخر للإزيديين، كيف قمتم بممعالجة هذه المشكلة؟

حازم تحسين بك: تم حل هذا الموضوع، لأن عائلة الأمير مؤلفة من 23 بيتاً، عندما عقدنا الاجتماع، 17 بيتاً منهم منحوني صوتهم، وكان يوجد 6 مرشحين، ولو لم يترشح هؤلاء الستة أشخاص، هم كانوا سيصوتون لصالحي، وهذا شيء طبيعي ويحدث في الديمقراطية. وعندما علموا حصولي على اصوات 17 بيتاً، اختارتني العائلة الأميرية لأصبح أميراً للإزيديين.

رووداو: حسبما رأيتم، هل هناك أمل بتحسن الأوضاع في سنجار؟

حازم تحسين بك: ان شاء الله، نحن متفائلون بتحسن الأوضاع في سنجار، وأن تعود سنجار معمّرة، صحيح أن غالبية سكان القضاء هاجروا الى ألمانيا وتركيا واليونان عبر البحر، لكن سكان سنجار أذكياء وصامدون.

رووداو: بعد زيارتك لسنجار، هل تدعو الإزيديين في مخيمات دهوك واقليم كوردستان الى العودة لأماكنهم أم ان الأوضاع ليست جيدة لذلك بعد؟

حازم تحسين بك: في الحقيقة، أقولها بصراحة، ان الوقت غير مناسب لعودة الناس الآن، لتتحسن الخدمات والوضع الأمني في سنجار بعدها سيعود أهالينا الى مناطقهم بشكل ذاتي.

رووداو: هل الخدمات سيئة لدرجة تمنع أهالي سنجار عن العودة؟

حازم تحسين بك: ليست سيئة لهذا الحد، لكن يجب ان تتحسن أكثر، ويجب على حكومة اقليم كوردستان والحكومة العراقية الألتفات الى المسألة لأن السنجاريين أيضاً عراقيون، تم إعمار تكريت وكذلك بعقوبة والموصل، ولم يبق سوى سنجار. السنجاريون ايضاً عراقيون، وعلى الحكومة العراقية ان تلتفت إليهم.

رووداو: توجد دول كثيرة تريد مساعدة سنجار وإعادة إعمار القضاء، بعد إجرائكم الزيارة هل تعتقدون ان تلك الدول ستقدم دعماً أكبر لسنجار؟

حازم تحسين بك: أن مقرّي يقع في شيخان، ومعبد لالش تابع للأمير، وهو معبد رئيس للإزيديين، جميع السفراء منهم الأميركي والإيطالي والألماني والقنصل الفرنسي والأمم المتحدة وكذلك حكومتي إقليم كوردستان والعراقي يقومون بزيارتنا، انا أدعوهم للأهتمام بذلك، الاهتمام بالمنطقة، ونحن ممتنون لذلك.

رووداو: هل وجدتم جواباً إيجابياً لذلك حتى الآن؟

حازم تحسين بك: إن شاء الله ستكون الأوضاع بخير.

رووداو: هناك شيئ آخر جيد قمت به خلال زيارتك الى سنجار وهو زيارتك لأضرحة شهداء وحدات حماية سنجار “يبش”، كيف اتخذت هذا القرار؟

حازم تحسين بك: كان ذلك جيداً، هؤلاء أيضاً إزيديين، لا فرق إن كانوا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أو من حزب العمال الكوردستاني، أو شوعيين، أو من الاتحاد الوطني الكوردستاني، أنا أميرهم وقمت بزيارة قبورهم، لا توجد مشكلة في ذلك.

رووداو: برأيك كيف يمكن حلّ المشكلة الأمنية وتواجد كل تلك القوات المسلحة في سنجار؟ انتم شاهدتم الوضع عن قرب.

حازم تحسين بك: في الحقيقة الوضع معقد، فما رأيته لا أدري كيف سيتم حلّه.

رووداو: هل تأملون بالحكومة العراقية الجديدة شيئاً؟ خصوصاً انه تم التأكيد في المنهاج الوزراي لمحمد شياع السوداني على سنجار بالتحديد؟.. هو تعهد بحل المشكلة وتنفيذ اتفاقية سنجار

حازم تحسين بك: بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، قلنا انه تم تشكيل حكومة عراقية ديمقراطية فيدرالية، لكن مع الأسف لم يتحقق ذلك حتى اليوم. نأمل ان تقوم حكومة محمد شياع السوداني بحل المشكلة.

رووداو: قلت بأنك ستذهب الى بغداد وتجتمع مع محمد شياع السوداني، هل قررت تاريخ الزيارة.

حازم تحسين بك: لم نحدد الوقت بعد، أنا مدعو لحضور مؤتمر في البحرين، وسأتوجه الى البحرين هذه الليلة.

رووداو: إذا قمتم بزيارة محمد شياع السوداني، ماذا ستكون مطالبكم منه؟

حازم تحسين بك: صحيح أنني أمير الإزيديين، لكن يوجد مجلس روحاني يتكون من أربعة أشخاص، ولدي مستشارين، الى جانب وجهاء عشائر الإزيدية، سأجري اجتماعاً معهم وندوّن المطالب معاً لأحملها معي الى بغداد.

رووداو: ما هي أهم مطالب المجتمع الإزيدي اليوم؟

حازم تحسين بك: جميع المطالب متعلقة بسنجار، لأنه حين سيطرة داعش..، من يقرأ تاريخ الإزيديين سيلاحظ أن الإزيديين تعرضوا لاعتداءات كثيرة، تمت مهاجمتهم لأربع مرات، وآخرها الإبادة الأخيرة على يد تنظيم داعش.

رووداو: في الفترة الماضية قمتم بزيارة شمال كوردستان (كوردستان تركيا)، زرتم القرى الإزيدية في شمال كوردستان، ماهي المشاكل التي يعانيها الإزيديون هناك؟ انت قابلتهم.. عن ماذا تحدثتم؟

حازم تجسين بك: حسب معلوماتي توجد 360 قرية إزيدية في تركيا، ذهبنا الى هناك ونظّم استقبال رسمي من اجلنا من قبل ولاة أورفة وباطمان وماردين، هم قاموا باستقبالنا، قمنا بتدوين مشاكل الإزيديين في تلك القرى وسلمناها لهم.

رووداو: هل استطعتم حل مشاكلهم هناك، كيف كانت استجابتهم للأمر؟

حازم تحسين بك: ان شاء الله. هي كانت مشاكل بسيطة تتعلّق بالأراضي وما شابه ذلك. هي مشاكل بسيطة.

رووداو: بشكل عام، كيف كان المجتمع الإزيدي في شمال كوردستان؟

حازم تحسين بك: كان جيدا جدا. والحمد لله هم مستقرون.

رووداو: من المعروف ان الإزيديين في شمال كوردستان أكثر الناس التزاماً بلغتهم، يتحدثون باللغة الكوردية، عند زيارتكم للقرى الإزيدية هناك هل كان حواركم باللغة الكوردية؟

حازم تحسين بك: نعم تحدثنا بالكوردية، لغتنا الأم هي اللغة الكوردية.

رووداو: توجد مشاكل بين الإزيديين في أرمينيا، الى أي حد انتم على اطلاع على ذلك وكيف هي علاقتكم بهم؟

حازم تحسين بك: علاقاتنا بهم جيدة جدا، يوجد 70 ألف إزيدي في أرمينيا. لا يتواجد الإزيديون في العراق فقط، بل هم موجودين في العراق، سوريا، تركيا، جورجيا، أرمينيا، ألمانيا، أميركا، والسويد، وفي كل مكان. بالنسبة لإزيديي أرمينيا فيبلغ عددهم 70 ألف شخص.

رووداو: كيف هي علاقتكم بهم؟

حازم تحسين بك: جيدة جداً.

رووداو: هل هناك منظمة تجمع الإزيديين في أرمينيا، أقصد هل يوجد مكان يجتمعون فيه؟ وهل لديكم تواصل معهم؟

حازم تحسين بك: توجد واحدة في جورجيا لكن في أرمينيا لا أعلم.

رووداو: لا توجد في أرمينيا..

حازم تحسين بك: نعم، إن 70 بالمائة من الإزيديين في أرمينيا يعتنقون الإزيدية كديانة ويقولون أنهم كورد، لكن هناك 30 بالمائة يعترفون بانتمائهم للإزيدية فقط، وأنا ذاهب الى هناك لتوضيح هذه المسألة معهم.

رووداو: هل يوجد أي قرار لزيارة الإزيديين في ارمينيا؟

حازم تحسين بك: نعم، أنوي القيام بذلك بعد ستة اسابيع. توجد مناسبة هناك وتمت دعوتي لحضورها.

رووداو: أي أنكم ستزورون أرمينا أيضاً بشكل رسمي..

حازم تحسين بك: نعم.

رووداو: تنوي زيارة المجتمع الإزيدي في أي مكان أيضاً؟ كما قلت هم متواجدون في كل العالم..

حازم تحسين بك: بعد انتهائي من زيارة البحرين، سأذهب الى روما، لدي موعد مع البابا هناك. سأبقى هناك لعدة ايام ثم اتوجه الى ألمانيا للقاء الإزيديين هناك، يوجد 320 ألف إزيدي في ألمانيا، يألتقي العوائل الإزيدية هناك واجتمع معها.

رووداو: متى ستجتمع مع البابا سيد الأمير؟

حازم تحسين بك: في 14 تشرين الثاني الجاري.

رووداو: كثيرا ما يتم الحديث عن إجراء إصلاحات داخلية في المجتمع الإزيدي، كمؤسسات، هل يتم الحديث عن هذه الإصلاحات فيما بينكم؟

حازم تحسين بك: نعم، إن شاء الله، لدينا هذه الفكرة منذ زمن، منذ عهد أبي رحمه الله، لكنه توفى وانا أسعى لفعل ذلك، أعلم انه حدثت تطورات كثيرة في العالم وأنا أريد تقديم شيء للإزيديين وصنع تاريخنا، نحن نرغب بإنشاء مجلس خاص بنا يسمّى “المجلس الإزيدي الأعلى”، يتألف المجلس الروحاني ومجلس العشائر ومجلس المثقفين ويضم جميع الإزيديين في العراق وفي كل العالم.

رووداو: هل تمت مناقشة ذلك مع الإزيديين في الخارج، بأوروبا وجورجيا وأرمينيا على سبيل المثال؟

حازم تحسين بك: نعم بالتأكيد.

رووداو: وهل تجاوبوا مع الأمر؟

حازم تحسين بك: تجاوبوا بشكل جيد. لأنه حسب الصلاحيات يجب أن أقوم أنا بذلك، لا يمكن إنشاء المجلس بدون الأمير.

رووداو: إذا أنشئ هذا المجلس الجديد، وانضم جميع الأزيديون على اختلاف توجهاتهم إليه، كيف سيؤثر ذلك على المجتمع الإزيدي؟

حازم تحسين بك: علينا ان نعمل، لأن وضع الإزيديين الآن مختلف عما كان عليه قبل خمس سنوات، قبل خمس سنوات كان يوجد الأمير الى جانب مجلس روحاني يقومون بإدارة أمور الإزيديين، اليوم يوجد مليون و200 ألف إزيدي في أنحاء العالم، وإن لم أقم بالعمل بشكل مؤسساتي، أنشئ هذا المجلس وأقسم المهام على اللجان الثلاثة، فلا يمكنني إدارة أمور الإزيديين بمفردي.

رووداو: الإزيدية ديانة أصيلة وغنيّة، هل قررتم في أي وقت ان يتم طبع الكتاب الإزيدي ونشره؟

حازم تحسين بك: أي كتاب؟

رووداو: الكتاب الديني..

حازم تحسين بك: من يتطلع على تاريخنا سيرى ان لدينا كتابين “الجلوة” و”المصحف الأسود”، وهذين الكتابين اندثرا، هناك من يقول انهما موجودين في متحف اللوفر بباريس، هذين الكتابين لم يبقيا لدينا، وان شاء الله سنقوم بطباعة كتاب نضمّن فيه النصوص الدينية.

رووداو: هل هناك محاولة لذلك، ما بقي الآن يتم تناقله شفويا من جيل الى آخر، هل لديكم خطة لحفظ ذلك وجمعه في كتاب؟

حازم تحسين بك: نعم، ان شاء الله، نحن نعمل على ذلك. عندما أعود من اوروبا سأقوم بذلك.

رووداو: يجري الحديث باستمرار عن أطفال النساء والفتيات الإزيديات اللواتي خطفهن من قبل تنظيم داعش خلال هجومه، هل هناك قرار حاسم بهذا الشأن؟ وما هو مصيرهم؟

حازم تحسين بك: المسائل الدينية حساسة للغاية، الأمير والمجلس الروحاني، استقبلوا النساء والفتيات اللواتي وقعن بيد داعش، وقد عدن الآن، بقي هناك نحو 30 إلى 40 طفلاً، لن يصبحوا مشكلة أيضاً، بإمكانهم الانتقال إلى خارج البلاد، وإيجاد حل لمشكلتهم، كما أن القانون العراقي بدوره لا يدعمنا، حيث على كل من كان من أب وأم مسلمين، أن يصبح مسلماً، أي سيخلق لنا هذا الأمر مشكلة من الناحية القانونية أيضاً، وعليه لا يمكننا كمجتمع إزيدي ومجلس روحاني أن نحتضنهم.

رووداو: هل يشمل هذا الأمر الأطفال فقط، أم النساء أيضا؟

حازم تحسين بك: لا توجد لدينا أي مشكلة فيما يتعلق بالنساء.

رووداو: يتنقد الإزيديون الدول الغربية أحياناً لأنها تسهل أمر ترك الإزيديين لديارهم، هل توجهون الانتقادات ذاتها إلى الدول الغربية؟

حازم تحسين بك: نريد من الدول الغربية والولايات المتحدة أن تقدم المساعدة لأهلنا من أجل البقاء في أماكنهم، وسنكون ممتنين لهم لو قدموا لنا الدعم من أجل إعادة إعمار سنجار، كي يبقى أهلنا في أماكنهم ويدافعوا عن سنجار. عندما يغادر الإنسان دياره، سيحرم من لغته وتاريخه وحضارته، لذا نحن نسعى كي نعمّر سنجار ليعود أهلنا ويدافعوا عن سنجار.

رووداو: كما تفضلتم، فإن كل المناطق التي تعرضت إلى الدمار في حرب داعش تم إعمارها، عدا سنجار، وهي محرومة من الخدمات والإعمار، وتواجه مشاكل سياسية وتتواجد فيها فصائل مسلحة. من برأيكم المسؤول عن عدم إعمار سنجار حتى الآن؟ الحكومة العراقية، حكومة إقليم كورستان، أم أنكم ترون بأن هناك جهة أخرى تمنع تطبيع الأوضاع في سنجار؟

حازم تحسين بك: لا أستطيع القول بأن حكومة إقليم كوردستان متهمة، لأنها ليست كذلك، أشكر مواطني إقليم كوردستان الذين أغاثونا عندما واجهنا تلك المشكلة، كما أن حكومة إقليم كوردستان قدمت ما بوسعها للإزيديين، لكن ما تعرض له الإزيديون كان أكبر من أن تتمكن حكومة إقليم كوردستان من مواجهته لوحدها، لكنها تقدم لنا الدعم الآن ايضاً. على سبيل المثال، هناك 6 آلاف و500 امرأة وفتاة إزيدية وقعن بيد داعش، قدم لنا نيجيرفان بارزاني الدعم لأعادة 3 آلاف و500 منهن، ولا تزال هناك 3 آلاف، لكن الحكومة العراقية لم تقدم لنا شيئاً، حيث لم تقدم لنا الحكومة السابقة الدعم لا في المخيمات، ولا من أي ناحية أخرى، يقوم وزير بزيارتنا بين حين وآخر. من الناحية الأمنية، نأمل أن يتحسن الوضع، وأن يتم تنفيذ الاتفاقية المبرمة بين بغداد أربيل، سنكون ممتنين لهم لو قاموا بتنفيذها.

رووداو: طالبتم بمنحكم حقيبة وزارية في الحكومة العراقية الجديدة، لكن النواب الإزيديون انتقدوا في مؤتمر صحفي عقدوه في يوم التصويت على الحكومة الجديدة، خلو الحكومة الجديدة من وزير إزيدي، ما أهمية وجود وزير إزيدي في الحكومة بالنسبة لديكم؟

حازم تحسين بك: هذا الموضوع في غاية الأهمية بالنسبة لدينا. يعيش اليوم 800 ألف إزيدي في العراق، ونحن مكون أصيل لهذه البلد، لسنا ضيوفاً، ليكن لدينا وزير في الحكومة، إن لم يكن ممكنا، وكيل وزير، لسنا عشيرة، نحن مكون ديني ولدينا تاريخ يمتد لأربعة الآف عام. سابحث هذا الموضوع مع محمد شياع السوداني خلال زيارتي إلى بغداد.

رووداو: ستجري انتخابات في إقليم كوردستان العام المقبل، وستتشكل حكومة جديدة، كان لديكم وزير في حكومة إقليم كوردستان سابقاً، لكن ليس لديكم وزير الآن، هل تطالبون إقليم كوردستان بمنحكم وزارة في المستقبل؟

حازم تحسين بك: نعم، سنكون سعداء لو كان لدينا وزير ووكيل ومدير عام في إقليم كوردستان، وأن يشارك الإزيديون في المؤسسات الحكومية.

رووداو: هل يصل صوتكم بسهولة إلى رئيس حكومة إقليم كوردستان ورئيس إقليم كوردستان، رغم عدم وجود وزير يمثلكم في الحكومة؟

حازم تحسين بك: نعم، علاقتي جيدة مع مسرور بارزاني ونيجيرفان بارزاني، والجميع. لكن أو التذكير بأنه لدينا وكيل وزير في حكومة إقليم كوردستان.

رووداو: لا تزال هناك 3 آلاف امرأة وطفل إزيدي بيد تنظيم داعش، السؤال، أين هم برايكم؟

حازم تحسين بك: في سوريا وتركيا، لكن الجزء الأكبر منهم في سوريا.

رووداو: تبيّن بأن بعضاً من النساء الإزيديات اللواتي تم انقاذهن، لم يكن في أيدي داعش، إنما لدى بعض العائلات، هل لديكم معلومات تفيد جزءأً منهن مازلن مع العائلات؟

حازم تحسين بك: نعم، لكن لا يمكننا الوصول اليهن. كل ما ظهرت واحدة أو اثنتين بين حين وآخر، وعندما نسألها أين كانت، يتبين بأنها عائدة من مخيم في سوريا.

رووداو: أين يتم تحرير معظم المختطفات حالياً؟

حازم تحسين بك: في سوريا.

رووداو: أين يتم العثور عليهن، في المخيمات أم في أمكان أخرى؟

حازم تحسين بك: في المخيمات وخارجها.

رووداو: اللواتي عثر عليهن خارج المخيمات، هل كن مع عائلات؟

حازم تحسين بك: نعم، كن مع عائلات، لكن عددهن في المخيمات أكبر بكثير.

رووداو: هل هناك لجان لتفقد المخيمات بهدف العثور على المختطفات الإزيديات؟

حازم تحسين بك: تتوجه اللجان إلى المخيمات وتسأل، لكن الإزيديين ليس باستطاعتهم كشف هويتهم، لأنهم سيواجهون مشاكل داخل المخيمات، لكن عندما تسنج الفرصة لأحداهن تهرب وتعود.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi