يونيو 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مدير تربية سنجار: لن تضيع الامتحانات عن الطلاب النازحين من القضاء

مدير تربية سنجار: لن تضيع الامتحانات عن الطلاب النازحين من القضاء

ذكر مدير تربية سنجار، ميسر حاجي، انه بالتنسيق مع وزير تربية اقليم كوردستان، فإن جميع الطلاب الذين نزحوا الاسبوع الماضي بسبب الاوضاع الامنية في القضاء، سيجرون الامتحانات داخل المخيمات، وسيتم تحديد موعد آخر للطلبة الذين لم يتمكنوا من المشاركة في الامتحانات لأي سبب كان.

مدير تربية سنجار قال لشبكة رووداو الإعلامية، خلال مداخلة له في إحدى نشرات قناة رووداو الإخبارية مع المذيعة شهيان تحسين، إن “اليوم بدأت الامتحانات النهائية للمراحل الدراسية من مرحلة الرابع الابتدائي الى مرحلة الخامس الإعدادي”، مضيفا ان “الطلاب النازحين من سنجار الى مخيمات إقليم كوردستان، بالاستناد الى قرار وزير تربية اقليم كوردستان، يمكنهم اجراء الامتحانات في المدارس الموجودة في المناطق التي قصدوها”.

وحدثت مواجهات مسلحة بين الجيش العراقي ومسلحي وحدات حماسة سنجار (يبشه)، في 2 ايار الجاري، أودت بحياة جندي بالجيش العراقي، ومقاتل من وحدات حماية سنجار، كذلك تسببت بنزوح نحو 1750 عائلة كوردية إزيدية من سنجار الى محافظة دهوك.

واشار ميسر حاجي الى ان هناك عددا كبيرا من الطلاب النازحين، جزء منهم عاد الى سنجار لأداء الامتحانات، و125 شخصا منهم لم يعودوا، ويقومون بإجراء الامتحانات داخل المخيمات في دهوك.

حتى الآن، لا توجد أي ضمانات بعدم تكرار المواجهات المسلحة في قضاء سنجار، ذلك أدى بالعوائل النازحة الى عدم التجرؤ على العودة الى منازلهم في القضاء.

ولفت ميسر حاجي، الى ان الطلاب الذين عادوا لسنجار لإجراء الامتحانات لم يرجعوا بشكل نهائي، وان عوائلهم لا تزال تقيم في مخيمات دهوك.

حسب قول مدير تربية سنجار فإن “كل طالب سنجاري لم يلحق حضور الامتحانات او لم يتمكن من المشاركة فيها لأي سبب، سيجري امتحانه في وقت آخر”.

وفي (9 تشرين الأول 2020)، امضت الحكومة الاتحادية في بغداد مع حكومة اقليم كوردستان على اتفاقية خاصة من اجل تطبيع الأوضاع في منطقة سنجار.

وتكونت الاتفاقية من ثلاثة محاور، إدارية، أمنية، وإعمارية، الى جانب لاحقة تتكون من تسع نقاط ترسم خطة لتنفيذ الاتفاقية الخاصة بإعادة الاستقرار وتطبيع الاوضاع في القضاء.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi