أبريل 14, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

هل هناك فوائد لمسك أيدي بعضنا البعض.. النتائج صادمة!

هل هناك فوائد لمسك أيدي بعضنا البعض.. النتائج صادمة!

هناك أسباب نفسية وبيولوجية لإمساك البشر أيدي بعضهم البعض، ولذلك تأثيرات وفوائد مذهلة على حالتنا العاطفية، خاصة عندما نكون مع شريك رومانسي، حسبما يشير تقرير لصحيفة “واشنطن بوست”.
والإمساك بأيدي بعضنا البعض يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم، وتقليل الألم، وتخفيف التجارب المجهدة.

وفي عام 2021، كشفت تجربة عن “التأثير المهدئ للإمساك بيد الزوج أثناء مشاهدة مشاهد من أفلام الرعب”.

ويمكن للإمساك بالأيدي أن يحد من تأثير التوتر على نظامنا العصبي اللاإرادي، الذي ينظم وظائف الجسم اللاواعية مثل اتساع حدقة العين.

عندما يشعر الناس أنهم تحت التهديد، فإن الإمساك بيد أحد أفراد أسرته يهدئ أجزاء الدماغ المسؤولة عن اليقظة والاستجابة العاطفية، وفق دراسة نشرت عام 2006.

أسباب “أكثر عمقا”
قال مدير معهد علم النفس السريري بمختبر علم الأعصاب العاطفي في جامعة فيرجينيا، جيمس كوان: “إذا فهمت حقا إمساك اليد، ما هو وكيف يكون له آثاره، فإنك ستبدأ في فهم كل جانب من جوانب ما يعنيه أن تكون إنسانًا”.

وأشار إلى أن “الإمساك بالأيدي عن كل الأشياء التي نمثلها لبعضنا البعض”.

وأجرى كوان وفريقه عدة تجارب حول تأثيرات الإمساك بالأيدي.

وشملت المجموعة الأولى 16 امرأة متزوجة تم إخضاعهن لفحص الدماغ بالرنين المغناطيسي وواجهن خطر التعرض لصدمة كهربائية.

وأظهرت فحوصات الدماغ أنه عندما تمسك هؤلاء النساء بيد شخص غريب، فإن ذلك يقلل من التوتر الناتج عن الصدمة، لكن التأثير كان أكثر وضوحا عندما أمسكوا بأيدي أزواجهن.

وكانت فائدة الإمساك بالأيدي أقوى بين النساء اللاتي حصلن على أعلى الدرجات في اختبارات الجودة الزوجية.

وأظهرت دراسة نشرت عام2017 “انخفاض التوتر في أنواع أخرى من العلاقات، بما في ذلك الأشخاص الذين كانوا يتواعدون أو كانوا مجرد أصدقاء”.

وتشير النتائج إلى أن الإمساك بالأيدي يساعد الدماغ على مواجهة التوتر، وعندما تمد يدك لتمسك بيد أحد أحبائك في وقت صعب، يبدو الأمر كما لو كنت تشاركه العبء.

لماذا يمسك الناس بأيديهم؟
قال كوان: “بالنسبة للعقل البشري، يقدم العالم سلسلة من المشاكل التي يتعين حلها، واتضح أن كونك وحيدا يمثل مشكلة”.

وقد أطلق على هذه الظاهرة اسم “نظرية خط الأساس الاجتماعي” وتشير إلى أن العقل البشري يتوقع الوصول إلى العلاقات والاعتماد المتبادل لأنه بدونها، تصبح مشاكل العالم ضخمة ونحتاج إلى بذل المزيد من الجهد الفسيولوجي والنفسي.

ولكن عندما نعلم أننا لسنا وحدنا، كما يظهر من خلال إمساك الأيدي، يبدو الأمر أكثر سهولة.

وتعتبر الأيدي جزءا أساسيا من كيفية استكشافنا للعالم منذ لحظة ولادتنا، وقبل أن نطور أي مهارات حركية يمكن لليد معالجة المعلومات الحسية عندما تلامس الأشياء من حولنا.

تشكل راحة اليد جزءا صغيرا من إجمالي مساحة سطح بشرتنا، ومع ذلك فهي تحتوي على حوالي 15 بالمائة من أليافنا العصبية اللمسية.

وتحتوي راحة اليد، وخاصة أطراف الأصابع، على نهايات عصبية خاصة تسمى “جسيمات مايسنر”، وهذا يمنح راحة اليد القدرة على الاستجابة لأدق اللمسات.

ويستخدم الإنسان حاسة اللمس لتوصيل مشاعرهم أيضا، وفي دراسة حديثة من جامعة لندن، تمكن المشاركون من التعرف بشكل صحيح على مشاعر شخص آخر بمجرد النظر إلى أيديهم دون رؤية وجوههم.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi