أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

هل “طقطقة” الركبة خطيرة؟ إليك علاجها

هل “طقطقة” الركبة خطيرة؟ إليك علاجها

يعزو الكثير ممن يواجهون طقطقة في مفاصلهم الأمر إلى الشيخوخة والتقدم في العمر، لكن الأمر ربما يكون علامة على شيء أكثر خطورة.
وذكرت صحيفة “الصن” البريطانية مؤخرا، أن الأمر يعتمد على مستوى نشاطك وحتى الطقس، وفي المجمل لا داعي للقلق.

لكن في بعض الحالات، تكون طقطقة المفاصل مؤشرا على أمر خطير.
وتقول هيئة الصحة العامة في بريطانيا إن هذا الأمر قد يكون من أعراض هشاشة العظام.

ومن الأعراض التي يجب الانتباه لها طقطقة المفاصل في الركبة، إذ إن المصابين بالفصال العظمي يتأثرون في كلتا الركبتين، في حين أن البعض قد يعانون من هذه الحالة في ركبة واحدة فقط.

وسيواجه غالبية هؤلاء ألما أثناء المشي، خاصة في حالة صعودهم أو هبوطهم عن الدرج، وقد يصل الأمر إلى تأرجح ركبتي الشخص أو عدم القدرة على الوقوف بشكل مستقيم.

أما الذين يعانون من هشاشة عظام في الورك، فستكون لديهم مشكلة في تحريك مفاصل الورك مثل صعوبة ارتداء الأحذية أو الصعود إلى السيارة والخروج منها، وعادة ما يعاني هؤلاء أبضا من ألم من الفخذ وخارج الورك.
ويصيب الفصال العظمي 3 مناطق رئيسية في اليد:

*قاعدة الإبهام.
*المفاصل الأقرب إلى أطراف *أصابعك.
*المفاصل الوسطى من أصابعك.

وقد يتلاشى الألم بمرور الوقت ويختفي في النهاية، لكن النتوءات والتورم ستبقى.

وتشمل العلاجات لأعراض هشاشة العظام:

*إجراءات نمط الحياة مثل المحافظة على الوزن المثالي وممارسة التمارين بشكل منتظم.

*العلاج الطبي من أجل التخفيف من الألم.

*العلاجات الداعمة لجعل النشاطات اليومية أسهل.

متى تراجع الطبيب؟
تقول هيئة الصحة العامة في بريطانيا إنه ينبغي على الشخص مراجعة الطبيب في حال واجه طقطقة مستمرة في المفاصل.

وبينما تؤثر هشاشة العظام على المفاصل في الجسد كلها، فإن الركبة هي أكثر المناطق تأثرا، ثم الورك فالمفاصل الصغيرة في اليد.

هناك بعض التمارين التي ينصح بالقيام بها للحفاظ على مفاصل الركبة وتقليل الطقطقة التي تصدر منها، وهي:

تحريك الركبة: أثناء الجلوس على الأرض، كم بطي الركبة وفردها عدة مرات، فهذا يساعد في تقوية العضلات وتدعم إستقرار مفصل الركبة.

القرفصاء: من أهم التمارين المفيدة للجسم بشكل عام وللركبتين بشكل خاص، فتساهم في تخفيف الوزن وتقوية المفصل والعظام وتحافظ على مرونتها. ينصح بتكرار تمرين القرفصاء 10 مرات يومياً، ويفضل أن تقوم بعمل ثلاث مجموعات في اليوم.

الركض: تساعد رياضة الركض في تحريك كافة عضلات الجسم بما فيها الركبتين، وهذا ما يحسن حركة المفصل وليونته، ويضمن الحفاظ على النشاط والصحة عموماً.

تمارين الإطالة والتمدد: وينصح بالمواظبة على تمديد الساقين للأمام بشكل يومي، لأن هذا يساهم في تنشيط العضلات المشدودة ويجعلها أكثر مرونة، وبالتالي يخلصها من الطقطقة.

ويمكن الجلوس على الأرض والبدء في تمديد الساق للأمام وكأنك تدفع بكرة “يمكن إستخدام كرة بالفعل”، وتبادل الساقين معاً بهذا التمرين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi