أبريل 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

في شهر العسل.. زوجان أميركيان يتهمان طاقم سفينة بجرم خطير

في شهر العسل.. زوجان أميركيان يتهمان طاقم سفينة بجرم خطير

رفع زوجان أميركيان، دعوى قضائية ضد شركة سياحية في هاواي، يطالبان فيها بتعويض بقيمة 5 ملايين دولار، حيث يدعيان أنه تم تركهما وحيدين وسط المحيط، خلال رحلة غطس.

وكانت إليزابيث ويبستر وزوجها ألكسندر بيركل يقضيان شهر العسل في هاواي، في سبتمبر 2021، حيث حجزا رحلة غطس مع شركة “سيل ماوي”.

وبحسب ما نقلت شبكة “أن بي سي نيوز”، عن وثائق المحكمة، فإن الزوجين كانا بين مجموعة تضم 44 راكبا أبحرت من ميناء لاهاينا في العاشرة صباحا، وكان من المقرر أن يعودا في حوالي الثالثة مساء.

ويقول الزوجان، بحسب الوثائق، إن قائد المركب أخبر الجميع أن السفينة سترسي في موقع معين لمدة ساعة تقريبا قبل الإبحار إلى الموقع التالي، لكنه لم يحدد موعد عودتهم إلى القارب، كما لم يشرح أي تعليمات تتعلق بكيفية عودتهم، أو ما يجب القيام به في حالة الطوارئ.

وبحسب الدعوى القضائية، فقد نزل الركاب إلى المياه للغطس حوالي الساعة 10:50 صباحا، حيث سبح بيركل وزوجته، وكلاهما من الغواصين أصحاب الخبرة الذين ذهبوا إلى هذه المنطقة عدة مرات.

وفي تمام الساعة 11:50 صباحا، بدأ الزوجان في العودة إلى القارب، “لكن الأمواج كانت قد بدأت في التقلب، وبعد حوالي 15 دقيقة من السباحة أدرك الزوجان أنهما لم يحرزا تقدما نحو سفينتهم”.

وأضافا أنه “في حوالي الساعة 12:20 ظهرا، وبعد فترة من السباحة العنيفة، كان من الواضح أن السفينة كانت ابتعدت عن الموقع الذي تركتهما فيه قبل ساعة ونصف، وبدأت في التحرك”، وأشارا إلى أنهما ظلا يلوحان على أمل أن تعود إليهما، دون جدوى.

وبحسب الدعوى، حاول الزوجان السباحة في الاتجاه الذي كانت تتحرك فيه السفينة، لكن المياه كانت تزداد عمقا، وشعرا بالذعر بعد أن وجدا نفسيهما وسط المحيط، وخشيا الغرق.

أدرك بيركل وزوجته أن السفينة لن تعود من أجلهما، وأن خيارهما الوحيد هو العودة إلى أقرب شاطئ، والذي كان على بعد نصف ميل، “كنا خائفين ومتوترين للغاية، خاصة أنه كان قد تم إخبارنا بخطورة السباحة في هذه المنطقة لأن الشعاب المرجانية الضحلة موجودة فيها بكثرة”.

وصل الزوجان في النهاية إلى الشاطئ بنجاح حوالي الساعة الواحدة ظهرا، “كنا قد أصبنا بالجفاف والإرهاق، وتلقينا مساعدة من أحد سكان الجزيرة”.

وزعمت الدعوى أن أحد الركاب، على متن القارب، حاول إخبار أحد أفراد الطاقم بأن بيركل وزوجته سبحا لمسافة أبعد في المحيط أثناء الرحلة، لكن أحد أفراد الطاقم أخبر الراكب بأنهما عادا.

كما اتهمت الدعوى الطاقم بإساءة حساب كل من عاد من الغطس، وأن المشاركين في الرحلة كانوا يتجولون، ولم يُطلب منهم الجلوس بينما كان أفراد الطاقم يعدون الركاب للتأكد من عودة الجميع.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi