أبريل 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

محلل سياسي كوردي: وجود PKK في شنگال لا يقل خطره وتبعاته عن وجود داعش

محلل سياسي كوردي: وجود PKK في شنگال لا يقل خطره وتبعاته عن وجود داعش

أكد المحلل السياسي الكوردي منال حسكو، اليوم السبت، أن منظومة حزب العمال الكوردستاني PKK جلبت الخراب والدمار ليس لغربي كوردستان (كوردستان سوريا) فقط، بل لعموم كوردستان، مشيراً إلى أن الحزب وراء احتلال عفرين وكرى سبي (تل أبيض) وسرى كانيه (رأس العين).

وقال حسكو لـ (باسنيوز)، إن «PKK جلب الخراب والدمار لكافة أجزاء كوردستان، وأصبح ذلك معروفا للقاصي والداني، لأن رأس الحزب بيد الأعداء لضرب أي إنجاز كوردي».

وأضاف أن «PKK كان وراء احتلال عفرين وكري سبي وسرى كانيه وتدمير كوباني وحصول التغيير الديموغرافي في منطقة الجريزة الكوردية».

وبخصوص خروج PKK من المنطقة، قال حسكو: «أعتقد بأن ذلك مطلوب من أمريكا والتحالف الدولي إذا أرادوا بناء المنطقة بشكل سليم بعيدا عن مشاريع إيران وتركيا في المنطقة».

وبشأن محاولات PKK المتكررة ضرب أمن إقليم كوردستان، قال حسكو إن «الرسالة من ذلك واضحة جدا، لأن هدفهم في الأساس هو محاربة الفكر القومي المتمثل بالحزب الديمقراطي الكوردستاني ونهج بارزاني الخالد لما يمثله من مشروع لتحقيق طموحات الشعب الكوردي، وهذا لا يروق للأعداء ويقومون من أجل ذلك بتسليم المهمة في ضرب أمن إقليم كوردستان إلى PKK والجماعات الولائية، وهذا الشيء واضح للجميع».

وحول محاولة PKK فصل شنگال عن كوردستان، قال حسكو: «هذا حلم إيراني قديم لأنه يود فتح طريق من إيران عبر شنگال وسوريا وصولا إلى الضاحية في لبنان، لهذا نجد اليوم بأن ما يسمى بالحشد الإيزيدي والجماعات المرتبطة بـ PKK هم أصبحوا جزءً من الحشد الولائي ويتقاضون رواتبهم من بغداد».

وأكد حسكو في الختام، أن «كل ادعاءات PKK بمساعدة الكورد الإيزيديين هو كذب وخداع مثل شعارهم توحيد وتحرير كوردستان الكبرى الذي صدعوا رؤوسنا به، وإن تواجد PKK في شنگال لا يقل خطره وتبعياته على الشنگاليين من مجازر داعش».

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi