مايو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مستشار الامن الوطني لوفد ايزيدي: سنبذل قصارى جهدنا لايجاد حل سياسي لقضية سنجار

مستشار الامن الوطني لوفد ايزيدي: سنبذل قصارى جهدنا لايجاد حل سياسي لقضية سنجار
ـ لا نقبل اي تلكؤ في انجاز معاملات الضحايا الايزيديين الذين غدر بهم داعش الارهابي

المكتب الإعلامي للسيد داسن قوال سليمان
قال مستشار الامن الوطني العراقي قاسم الاعرجي ان بغداد ستبذل قصارى جهودها من اجل ايجاد حل سياسي لقضية سنجار وتجنب اي صدام مسلح قدر الامكان، مشيرا الى ان اهالي سنجار يجب ان يعيشوا بسلام بعد الكارثة التي اصابتهم، كما اشار الى انه لا يمكن القبول بوجود اي تلكؤ في انجاز معاملات الضحايا الايزيديين الذين غدر بهم تنظيم داعش الارهابي في شهر اب اغسطس من عام 2014 اثناء اجتياحه لسنجار.
جاء ذلك خلال زيارة وفد ايزيدي برئاسة السيد داسن قوال سليمان وكيل ديوان اوقاف الديانات، وكل من سليمان الياس قولو مدير عام شؤون الايزيديين وامية بايزيد اسماعيل مدير عام شؤون المحافظات التابعين لديوان اوقاف الديانات.
وخلال اللقاء عرض الوفد الايزيدي جملة من الطروحات حول الوضع الامني والخدمي والمعيشي في سنجار وفي مخيمات النزوح في اقليم كردستان حيث ما زالت عشرات الالوف من العوائل الايزيدية تعيش مرارة النزوح وترفض العودة لمناطقها فضلا عن نزوح جديد شمل اكثر من 1700 عائلة بسبب الاحداث الاخيرة في سنجار.
وطالب الوفد الايوزيدي بضرورة ايجاد حلول سريعة وانية تخدم اهالي سنجار وتعزز ثقتهم بالاجهزة الامنية، مع ضرورة اخراج الفصائل المسلحة من المناطق السكنية تلبية لمطالب شرائح سنجارية واسعة من رجال دين ووجهاء وحراك شبابي، مع ابقاء الجيش العراقي لمسك الامن ودعم قوات الشرطة المحلية الى حين استقرار الوضع، وبعدها يتم مسك الملف الامني الداخلي من قبل الشرطة المحلية فيما الجيش يمسك الملف الامني بمحيط سنجار، كما دعا الوفد الى ضرورة تحريك ملف تعيين 2500 شرطي من اهالي سنجار للمساهمة في تعزيز واستقرار سنجار مستقبلا.
كما عرض الوفد شكاوى لعشرات المواطنين السنجاريين من ذوي الشهداء من غزوة داعش الهمجية والذين يعانون من روتين وتلكؤ في انجاز معاملات الشهداء من ذويهم للحصول على حقوقهم اسوة بباقي الشهداء العراقيين.
من جانبه رحب السيد الاعرجي بالوفد الزائر وقال: نحن نولي الايزيديين عناية واهتمام كبيرين بشكل عهام، لكننا نولي اهالي سنجار تحديدا عناية خاصة بسبب ما اصابهم من مصاب وكارثة على يد عصابات داعش الارهابية الاجرامية.
واضاف: نحن نحرص اشد الحرص على ان يعيش اهل سنجار في امان واستقرار، ولا نقبل لاي طرف ان يعكر امنهم واستقرارهم، وسنبذل كل جهودنا لايجاد حل سياسي لقضية سنجار ونحن نركز على الجانب السياسي حاليا، لاننا لا نقبل بما يخلّ بامن مواطنينا في سنجار، وعلى الطرف الاخر ان يراعي اوضاع اهالي سنجار، علما اننا مصممون على ان تفرض الاجهزة الامنية العراقية القانون على جميع ارجاء سنجار ونحن نفضل الطرق الدبلوماسية والسياسية لتحقيق ذلك حاليا.
وتابع الاعرجي بالقول: ما حصل في سنجار قبل فترة قريبة، لا يخص الايزيديين فقط، بل يخص جميع العراقيين علما اتن هنالك اطراف اقليمية مهتمة بهذا الملف بشكل كبير، بينما نحن نريد حلا عراقيا يؤكد سيادة العراق على عموم قضاء سنجار لتجنب اية تداعيات قد لا يرغب بها احدا.
كما اشار الاعرجي الى انه: من غير المقبول ابدا وجود تلكؤ في انجاز معاملات الضحايا الايزيديين الذين غدر بهم تنظيم داعش الارهابي والاجرامي عند اجتياحه لسنجار في شهر اب اغسطس من عام 2014 وسنتابع هذه المسالة عن كثب، اما بخصوص تعيين 2500 شرطي من اهالي سنجار، فهو ملف ضمن اتفاقية سنجار ونعتقد ان الجهة المختصة بهذه المسالة حريصة على تنفيذها في حينها.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi