أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

تخلصت من الوزن الزائد.. ثم بدأت المشاكل

تخلصت من الوزن الزائد.. ثم بدأت المشاكل

حلم اليقظة الذي يراود الكثيرين هو أن يتخلصوا من الوزن الزائد خلال أشهر أو أسابيع في أكثر التوقعات تفاؤلا، واستطاعت امرأة أميركية من تحقيق هذا الحلم، لكنها وقعت في مشكلتين كبيرتين.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن دريا فاسكيز (22 عاما)، أن تشعر بالبرد باستمرار، لكنها لم تندم على فقدان الوزن.

الخوف من السكري

وانخفض وزنها من 111 كيلوغراما إلى 51 كيلوغراما خلال 5 سنوات، بعد أن جرى تشخيصها بأنها دخلت مرحلة ما قبل السكري (ارتفاع مستويات السكر بالدم لكن دون مستوى السكري من النوع الثاني وتعني هذه المرحلة الاقتراب من المرض المزمن).

وقد أبلغتها الطبيبة حينها أنها قد تصاب بالسكري ما لم تخسر من وزنها.

ومما أذهلها بأنه دخلت تلك المرحلة في عمر 18 عاما.

ودفع الخوف من التداعيات الخطيرة لهذه الحالة الشابة الأميركية إلى اتباع أسلوب صارم من أجل خسارة الوزن الزائد على اعتبار أن مدخل الشرور.

الجلد المترهل والبرد الذي لا يتوقف

وبالفعل، تمكنت من تخفيض وزنها إلى حد أن الأمر وصف بـ”المعجزة”، لكن الأمور انقلبت رأسا على عقب، إذ حدث تشوه في جسمها، بسبب كمية الجلد الزائدة عن الوضع الطبيعي.

وليس ذلك فحسب، إذ إنها تشعر بالبرد الشديد الذي لا يتوقف، فنسمة هواء عليل تمر عاديا على الآخرين تكون مؤلمة بالنسبة إليها.

وتقول إنها تشعر وكأنها في “مكعب ثلج”.

وبعدما نشرت قصتها، وجدت أن آخرين عاشوا تجارب مماثلة، فبعدما فقدوا الوزن صاروا يشعرون بالبرد الشديد.

الالتزام الصعب

وبدأت دريا في رحلة إنقاص الوزن في اليوم الأول من عام 2018، واعتمدت خطتها على التقليل من السعرات الحرارية التي تتناولها يوميا، وممارسة التمارين الرياضية على مدار أيام الأسبوع.

وبعدما التزمت بالنظام الصحي الخالي من الدهون وممارسة التمارين الرياضية 3- 4 أيام لمدة 30 دقيقة، وجدت أن الأمور لم تتحسن.
ووقعت فيما بعد أسيرة للعادات غير الصحية.

عملية جراحية

وفي وقت لاحق، عدّلت من حالتها الصحية وخفّضت الوزن بشكل كبير، لكنها بدأت تعاني من مشكلة الجلد الزائد المتدلي من الجسم، ولجأت إلى إجراء عملية جراحية لإزالته.

وذلك لم يكن سهلا، فقد كلّفها الأمر أكثر من شهرين حتى تتعافى من عملية إزالة 3 كيلوغرامات.

والآن، تعاني من مشكلة في الشعور بالبرد الذي لا ينتهي.

تفسير الظاهرة

وقالت في مقطع فيديو نشرته على “تيك توك” شاهده أكثر من 1.3 مليون شخص إنه مرت سنوات منذ فقدان الكثير من وزنها، لكن شعورها بالتضرر من كل نسمة هواء يهب عليها مستمر.

وتقول “ديلي ميل” إن هذا الشعور طبيعي، وإن كانت غير متعاد، فالعديدون يشعرون بالبرد بعد فقدان الوزن بكمية كبيرة.

وتشكل الدهون طبقة حماية للجسم حتى أن الخبراء يطلقون عليها “بطانية”.

وقد يعاني الكثير من الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض السعرات الحرارية لإنقاص الوزن من نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد، وواحدة من علامات هذا النقص في المغذيات هي الشعور بالبرودة أكثر من المعتاد.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi