أبريل 18, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حوار حول كتاب “رحلة خلال الإبادة الايزيدية” 

حوار حول كتاب “رحلة خلال الإبادة الايزيدية”  

شبکة لالش الاعلامیة: هوگر نجيب

* شرين شيخ كالو كاتبة ايزيدية ولدت في الموصل [ حي النور] . تعيش في المانيا منذ عام 2012 و عملت في عدة من المنظمات الانسانية في العراق والمانيا وتتحدث العدد من اللغات منها الكردية والعربية والإنجليزية والألمانية في عام 2011 حصل على درجة البكالوريوس في اللغة الانجليزية من جامعة دهوك
و هي الان طالبة ماجستير في اختصاص الادب والثقافات انكليزية في جامعة بون الألمانية
شيرين كاتبة في العديد من المجالات مثل كتابة القصص القصيرة والشعر والمقالات وايضا كتابة البحوث.
صدر لها مجموعة قصصية تحت عنوان حب في دائرة الإعتراف في عام ٢٠١٠ وحديثا صدر لها من قبل مركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك كتاب بالغة الانكليزية تحت عنوان (رحلة عبر الإبادة الجماعية الإيزيدية).
– خلال مقابلة شيرين شيخ كالو مع شبكة لالش الإعلامية تحدثت عن كتابها (رحلة خلال الإبادة الأيزيدية)


أجابت شيرين على بعض الأسئلة :
كان السوال الاول ما الذي دفعك إلى كتابة هذا الكتاب؟
حيث أجابت:
“كان يوم 8/3/2014 يوماً مفجعاً بالنسبة لي ولأمتنا، لأن تنظيم داعش الإرهابي هاجم المناطق الإيزيدية وخاصة منطقة سنجار وارتكب آلاف المجازر بحق أبناء ديانتي.
وانا اتابع التلفاز في عام ٢٠١٤ في بلاد الغربة و البعيدة عن أرض الاجداد كان الجميع يتحدث عن كارثة تحدث في سنجار كان الموت يحيط بابناء ديانتي من كل الجوانب و الهروب نحو الجبل لعلهم يبقون أحياء و يحافظون على دينهم رغم ٧٤ ابادة بحق الايزيدية. بعد ماحل بنا نحن كايزيديون لم استطع ان لا اوثق هذة الماساة، فخطت اناملي مأساة شعبي واهلي في اسوء حقبة زمنية عاشها أبناء ديانتي ، كتبت كل كلمة من كلمات الكتاب بشعور صادق وكانني انا التي كنت اصارع الموت من أجل البقاء حيه. عشت تفاصيل الحكايات مع من وثق بي واخبرني قصته، عشت معهم الجوع والعطش و كيف انهم يركضون والموت ورائهم وامامهم ،كيف ان الجوع اهلكهم وكيف ان خيم المخيمات قتلت اخر أمنياتهم في الحياة الكريمة. كتبت الكتاب لان الديانة الايزيدية تحتاج إلى ان نوثق ماحدث و ليبقى الكتاب شاهد على ابشع جريمة حدثت الديانة.
اما السوال الثاني كان متى بدأت بتأليف هذا الكتاب؟
في عام 2015، بدأت بقلمي حيث كانت الفكرة من قبل زوجي المهندس بهزاد حيدر،هو الذي كان من الداعمين النشطين لهذا العمل منذ اول كلمة من الكتابة. حاولت أن أوثق ولو القليل من الذي حدث في سنجار ، التقيت بأشخاص واجهوا الجوع والقتل، وهم لاجئين في المخيمات التي تفتقر الي ابسط مقومات الحياة.
وتقول المؤلفة شرين شيخ كالو إنها كانت تقف كثير عن الكتابة بسبب الامومة و أيضا الدراسة وتعليم اللغة الألمانية
في عام ٢٠٢٣ قررت أن يرى الكتاب النور لان الكتاب أصبح بالنسبة لي أروع هدية أهديها لروح والدتي بعد فقدانها التي كانت ومازالت وستبقى قدوتي للأبد.
في ١٤_٩_٢٠٢٤ ظهر الكتاب للنور من قبل مركز لالش الثقافي والاجتماعي في قاعة لالش شاريا (١).

اما عن مضمون الكتاب فقد أجابت

A Journey Through The Yezidi Genocide
او
رحلة خلال الإبادة الايزيدية كتاب بالغة الانكليزية، هو عبارة عن مجموعه قصص قصيرة بيني وبين أشخاص من سنجار عاشوا الإبادة بكل تفاصيلها القاسية
و إليكم موجز عن الكتاب

في الصفحات الأولى من الكتاب
اهديت الكتاب لأربعة أشخاص
والدتي ( داي سميرة ) التي كانت سندي و قدوتي و رفيقتي و مصدر الحب والحنان والأمان لي ولزوجي ( بهزاد حيدر ) الذي وقف معي منذ الكلمة الأوله للكتاب للكلمة الاخيرة و للاطفالي ( ساندي و اندي)

ومن ثم تحدثت عن الديانة الايزيدية و عدد سكانهم وتوزيعهم الجغرافي
وأعطيت شرح مفصل عن الديانه الايزيدية و كيف انها ديانه متسامحه و تحدثت عن الإبادة الايزيدية في ٣.٨.٢٠١٤

وكيف عانى الايزيديين من هذه الإبادة ومازال يعانون وهم في المخيمات و هم نازحين بعيدين عن أرض الأجداد( سنجار )

و من ثم كان لبروفيسور من جامعه بغداد الدكتور كريم نايف دور في كتابة نظرته عن الكتاب و عن الإبادة الايزيدية

و من ثم يدخل القارئ الى مضمون الكتاب
والذي هو عباره عن
مجموعه قصص قصيرة

أبطال القصص تحدثوا عن ظروفهم التي تبكي الصخر وهم يصارعون الموت
وايضا تحدثوا عن الشوارع و الخيم التي استقبلتهم
بعد وصولهم إلى بر
الامان
كل قصة تعبر عن مأساه عاشها الفرد الأيزيدي

القصص نقشت للقارئ مرحلة صعبه من مراحل الإبادة لتبقى للتاريخ وتذكر الأجيال بوحشية هذه الإبادة
القصص كتبت حرفيا كما ذكرها الابطال خلال محادثاتهم
وفي الختام ذكرت ملخص عن الابادة و ملخص عن سيرتي الذاتية.
وايضا الكتاب يحتوي بين صفحاته على صور للأبادة .

اما عن دور مركز لالش فقد قالت:
بسبب مسؤوليات العائلة وبسبب دراستي لم أجد الوقت المناسب لطبع الكتاب لان طبع و نشر الكتاب يحتاج الي موافقات والى متابعه مع دار النشر. من خلال مركز لالش والأستاذ داود مراد الختاري أصبح طبع الكتاب أسهل و بفضل عملهم ومتابعتهم المتواصله مع دار النشر تم طبع الكتاب و تم نشر الكتاب ليصبح بين ايدي الناس.

اما السوال الاخير كان كمؤلف، ما طلبك إلى السلطات المختصة؟
انا كفتاة أيزيدية وهناك الكثيرين مني لديهم الطموح والهدف في توثيق كل شي يخص الديانة الايزيدية و لكن لا يوجد تلك اليد التي ترشدنا او تقف معنا في توثيق كل شي، فقط هناك بعض المراكز مثل مركز لالش الثقافي/ قسم البحوث والدراسات ولهذا اتمنى من السلطات المعنية ان توفر لهكذا نوع من المركز الكثير من الدعم لانه هكذا مراكز قادر على تقديم الكثير والأكثر.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi