أبريل 18, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

منظمة أميركية تحذر من عملية تركية متوقعة في إقليم كوردستان

منظمة أميركية تحذر من عملية تركية متوقعة في إقليم كوردستان

حذرت منظمة أميركية من عملية عسكرية تنوي تركيا تنفيذها على الحدود وخاصة في جبل كارا خلال هذا الربيع، وتقول إنها تشكل خطراً على حياة 190 عائلة في 39 قرية، ويقول عضو في المنظمة إن العملية ستنفذ باستخدام الطائرات الحربية والمسيرات والمروحيات.

منظمة فرق صانعي السلام المجتمعي الأميركية (CPT) التي تهتم بالانتهاكات لحدود إقليم كوردستان من جانب تركيا وإيران، نشرت تقريراً بعنوان “الغلق التام للحدود: عملية ربيع 2024 العسكرية التركية في عمق أراضي إقليم كوردستان”، ضم مجموعة معلومات عن العملية العسكرية التركية المتوقعة.

وجاء في تقرير فرق صانعي السلام المجتمعي الأميركية(CPT) : “بعد سبع عمليات عسكرية جوية وبرية للجيش التركي في الفترة بين كانون الأول 2017 ونيسان 2022، احتلت تركيا 86.2% من الحدود بين العراق وتركيا وبعمق 40 كم، وأنشأت 64 قاعدة عسكرية داخل أراضي إقليم كوردستان”.

وعن تفاصيل العملية العسكرية المتوقعة، قالت المنظمة: “تطمح تركيا من خلال عمليتها المتوقعة إلى السيطرة على سلسلة كارا الجبلية، والهدف من العملية هو إقفال الحدود بين إقليم كوردستان العراق وتركيا بصورة كاملة وإنهاء تحركات مقاتلي حزب العمال PKK وإنهاء تواجدهم في سلسلة كارا الجبلية بالكامل”.

وحسب التقرير، تقوم تركيا حالياً بالإعداد للعملية العسكرية وفي هذه المرحلة تقوم بقصف القرى في محيط جبل كارا، “في مرحلة التمهيد للإعلان الرسمي عن العملية، شنت تركيا عمليات قصف عديدة وخلال أول 70 يوماً من سنة 2024، نفذت تركيا 141 عملية قصف ضمن حدود محافظة دهوك استهدفت 75 منها القرى المحيطة بجبل كارا”.

وعن الهدف من الهجمات وعمليات القصف، قالت المنظمة الأميركية: “الضغط على أهالي القرى المحيطة بجبل كارا لإخلاء قراهم ما يسهل على تركيا تنفيذ عمليتها واحتلال مساحة أوسع من أراضي المنطقة”.

وقالت المنظمة إن عمليات القصف التركية المذكورة أسفرت عن قتل أربعة مواطنين وإصابة آخر بجراح خطيرة.

ووصفت المنظمة جبل كارا بالمنطقة الستراتيجية “التي تعد الطريق الرئيس لحركة مقاتلي حزب العمال في المنطقة وتربط بين محافظتي أربيل ودهوك” إلى جانب “تحول كهوف ووديان هذه السلسلة الجبلية إلى ملاذ لتدريب واختباء عدد كبير من مقاتلي حزب العمال”.

وحسب فرق صانعي السلام المجتمعي الأميركية (CPT) فإن ارتفاع جبل كارا عن مستوى سطح البحر يبلغ 2251م ويربط بين أقضية ميركةسور وعقرة والعمادية وزاخو لمسافة 38.9 كم وتوجد على سفوح الجبل 94 قرية بينها 55 قرية أخليت في 1996 نتيجة القصف والاجتياح التركيين للمنطقة وبقيت 39 قرية فقط في محيط الجبل.

عضو فريق كوردستان العراق لفرق صانعي السلام المجتمعي الأميركية (CPT)، كامران عثمان تحدث لشبكة رووداو الإعلامية عن العملية وقال: “تسمية العملية غير معلومة بعد، لكنها عموماً تأتي في إطار عملية (المخلب – القفل)، وتشير المعلومات إلى أن تركيا تنوي تنفيذ عمليات قصف بالطائرات الحربية أولاً ثم مراقبة المنطقة بالمسيرات لغرض إنزال جنودها على الجبل باستخدام مروحيات”.

وأشار إلى أن الهدف من العملية التركية هو “السيطرة على جبل كارا والقضاء على تواجد حزب العمال في المنطقة”.

وحذرت المنظمة من أن العملية التركية تهدد بنزوح 190 عائلة من القرى المحيطة بجبل كارا وإلحاق الضرر بأهالي المنطقة.

وفي ختام تقريرها دعت فرق صانعي السلام المجتمعي الأميركية (CPT) حكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية والمجتمع الدولي إلى المبادرة لحماية أرواح سكان القرى والمواطنين المدنيين في محيط جبل كارا وجميع القرى الحدودية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi