أبريل 19, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

شاخوان عبدالله: المحكمة الاتحادية تستهدف العيش المشترك في إقليم كوردستان

شاخوان عبدالله: المحكمة الاتحادية تستهدف العيش المشترك في إقليم كوردستان

أكّد نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبد الله، أن المحكمة الاتحادية “تستهدف العيش المشترك في إقليم كوردستان”.

جاء ذلك، في أعقاب إصدار المحكمة الاتحادية قراراً بعدم دستورية عدد مقاعد كوتا المكونات في برلمان إقليم كوردستان، وبموجب ذلك؛ قلّصت عدد مقاعد البرلمان من 111 مقعداً إلى 100 مقعد.

وقال عبد الله في تصريحٍ لـ كوردستان 24، “ليست المرة الأولى التي تتدخل فيها المحكمة الاتحادية في شؤون السلطات الأخرى سواء التنفيذية أو التشريعية، وهذا يخالف مبدأ من مبادئ الدستور، والتي غالباً ما تتدخل في تفاصيل ليست من اختصاصها”.

وأضاف، “هذا القرار يستهدف العيش المشترك في إقليم كوردستان، ويؤكّد على حرمان المكونات من حقوقهم”.

وأشار عبد الله إلى أن قرارات المحكمة الاتحادية “لن تؤثّر على توجهات حكومة إقليم كوردستان بشأن حقوق الأقليات، وستستمر في دعمها”.

وفي الـ 21 فبراير شباط 2024، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا عدة قرارات بشأن قانون انتخابات إقليم كوردستان، هي:

أولاً- تتولى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق مسؤولية إجراء الجولة السادسة من الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان والإشراف عليها بدلاً من مفوضية إقليم كوردستان للاستفتاء والانتخابات.

ثانياً- بالنسبة للجولة السادسة لانتخابات برلمان كوردستان؛ يتم تقسيم إقليم كوردستان إلى أربع دوائر انتخابية.

ثالثاً- إلغاء عدد مقاعد الكوتا الـ 11 مقعداً، واعتبارها غير دستورية. وبناءً على ذلك، يصبح العدد الإجمالي لمقاعد برلمان كوردستان 100 مقعد بدلاً عن 111 مقعداً.

وبشأن مسألة رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان، أكّد نائب رئيس مجلس النواب العراقي أن المحكمة الاتحادية “أوردت تفاصيل كثيرة قد تكون عائقاً أمام تطبيق قرارها”.

وقال: كان من الممكن أن تشير المحكمة إلى ضرورة ضمان رواتب الموظفين، لكنها جاءت لتتحدث عن رواتب الموظفين ضمن الموازنة.

وأضاف: الموازنة لا تشمل جميع موظفي إقليم كوردستان، فقط أكثر من 500 ألف موظف، والسؤال، كيف سيتم صرف رواتب الموظفين الآخرين؟.

ولفت عبد الله إلى أنهم “قدموا 100 توقيع لرئيس الوزراء لفصل رواتب موظفي الإقليم عن الإنفاق الفعلي، لكن لم يتم طرحها بعد على جدول أعمال البرلمان، ويمكن إرسالها إلى البرلمان وتعديلها في ثلاث جلسات”.

وأصدرت المحكمة الاتحادية عدة قرارات بشأن رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان، هي:

أولاً- وفقاً للمادتين 116 و117 من الدستور العراقي، يجب أن تكون هناك عدالة في توزيع دخل الثروة العامة، ولا يجوز إلحاق الظلم بأي أحد.

ثانياً- يجب على حكومتي العراق وإقليم كوردستان العمل على ضمان توزيع رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان في الوقت المحدد.

ثالثاً- يجب على حكومتي العراق وإقليم كوردستان الالتزام بقانون الموازنة العامة الاتحادية لدفع المستحقات المالية ورواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان.

رابعاً- يجب على رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، تحمل مسؤولية دفع رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان وحل المشاكل والصراعات بين الحكومتين (العراق وإقليم كوردستان) ، والتأكد من دفع رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان.

خامساً- يجب أن تلتزم الحكومة العراقية بدفع رواتب موظفي حكومة إقليم كوردستان وعدم منح قروض لحكومة الإقليم لتوزيع رواتب موظفيها.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi