يوليو 18, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

“نشاطها لن يضعف”.. تمويل الفصائل يبدأ بالنضوب نتيجة العقوبات الأمريكية

“نشاطها لن يضعف”.. تمويل الفصائل يبدأ بالنضوب نتيجة العقوبات الأمريكية

أقرّ الخبير الاقتصادي صالح احمد، اليوم الاحد (4 شباط 2024)، بأن تمويل الفصائل المسلحة في العراق بدأ بالنضوب بعد عقوبات الفيدرالي الامريكي، فيما أشار الى ان هذا النضوب لا يعني بأن نشاط الفصائل سيكون ضعيفًا.

وقال أحمد في حديث لـ”بغداد اليوم”، إن” حربًا باشكال مختلفة تجري حاليًا في منطقة الشرق الاوسط بين طهران وواشنطن، والعراق بات جزءًا من الصراع الذي ياخذ مديات متعددة في ظل وجود اذرع مسلحة تنتشر في لبنان واليمن والعراق”.

واضاف، ان” الفصائل المسلحة بمختلف عناوينها تحتاج الى تمويل مالي كبير من أجل ادامة عملياتها، خاصة وان تصنيع الاسلحة يحتاج إلى اثمان باهضة في ظل احتواء بعضها على تكنولوجيا معقدة، لكن الخشية ان يكون التمويل تحت غطاء الدولة والأخيرة لديها اتفاقية امنية واقتصادية مع امريكا ما يجعلها في وضع تصادم مع واشنطن التي تمسك باوراق ضغط كبيرة ازاء بغداد”.

واشار أحمد الى، ان” تتبع تمويل الفصائل المسلحة ليس صعبًا، وفرض العقوبات على 14 مصرفًا في الاشهر الماضية جزء من محاوره هو ايقاف التمويل، لكن هل ينتهي؟، الجواب لا في ظل وجود بدائل لكنها ستقود لتقليص تدفق الاموال باشكال مباشرة”.,

ولفت الخبير الى، إن” العراق تحوّل الى ساحة صراع دولية واقليمية مثيرة للقلق وتداعياتها خطيرة على الاقتصاد الوطني الذي لايزال هشا ويتاثر بقوة في اي متغيرات وتطورات في الشرق الاوسط”.

وتابع، ان تمويل الفصائل المسلحة بدء بالنضوب ولكن هذا لايعني ان نشاطها سيضعف في الأمد القريب خاصة واننا امام حرب عواملها تدفع الى التصاعد – في اشارة منه – الى تطورات الاحداث في غزة وما تثيره من تؤترات لاتقف عند حدود العراق فحسب بل ستمتد الى العالم الاسلامي تدريجيا”.

يذكر أنه منذ تفجر الحرب بين إسرائيل وحركة حماس بقطاع غزة في أكتوبر الماضي، تصاعد التوتر بشكل عام في المنطقة وعلى عدة جبهات، من العراق إلى سوريا فاليمن ولبنان، حيث تتواجد فصائل مسلحة.

إذ تعرضت القواعد العسكرية التي تضم قوات أمريكية في العراق وسوريا لنحو من 165 هجوماً من قبل تلك الفصائل منذ 17 أكتوبر الماضي.

في المقابل، نفذت القوات الأمريكية أكثر من ضربة في البلدين على مقرات تلك المجموعات المسلحة، متوعدة بالمزيد إذا استمرت الهجمات.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi