مارس 05, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مراسل “العربية”: تجهيز الملاجيء واخلاء المواقع الحساسة.. العراق يستعد لهجوم امريكي على شاكلة 2003

مراسل “العربية”: تجهيز الملاجيء واخلاء المواقع الحساسة.. العراق يستعد لهجوم امريكي على شاكلة 2003

استنفار الكوادر الطبية وطواقم الدفاع المدني

افاد مراسل قناة العربية في العراق ، بأن البلاد يتحسب لهجوم امريكي متوقع ويستعد له ، مشيراً الى ان الوضع لاينقصه سوى انشودة حماسية على شاكلة “ياكاع ترابج كافوري عالساتر هلهل شاجوري” ، في إشارة الى اغنية حماسية شهيرة كانت تُغنى أيام الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال ، مساء امس الثلاثاء ، أنه اتخذ قراره حول كيفية الرد على مقتل جنود بلاده في الأردن ، في الهجوم الذي شنته ميليشيات عراقية موالية لإيران، أول أمس الأحد.

مراسل قناة “العربية” احمد الحمداني ، كتب في تدوينة على حسابه في منصة إكس، يقول: ان ” العراق يتخذ كافة تدابير واستعدادات عام 2003 تحسباً للهجوم الاميركي المتوقع (تجهيز الملاجيء المحصنة ، اخلاء المواقع الحساسة ، تغيير اماكن القادة ، والمبيت في اماكن مكتظة بالسكان ، تغيير اجهزة الجوالات ، الحذر الشديد في استخدام الاتصالات بالطرق الاعتيادية ، استنفار الكوادر الطبية انذار ج وسائقي الاسعافات ، استنفار لطواقم الدفاع المدني ، استعدادات كبيرة للمضادات الارضية ) “.

ويضيف الحمداني ” وبنفس الشعور لعام 2003 ينقسم العراقيون الى مؤيد ورافض للهجوم الاميركي المتوقع ولا ينقص العراق سوى الاناشيد الحماسية كانشودة (ياكاع ترابج كافوري عالساتر هلهل شاجوري)”.

وختم الحمداني تغريدته بـ “اللهم احفظ العراق والعراقيين”.

هذا فيما كانت مصادر مطلعة أفادت ، امس الثلاثاء، أن جميع قادة الصف الأول في ميليشيات الحشد الشعبي وعائلاتهم فروا من منازلهم.

وقال مصدر في المنطقة الخضراء ببغداد، إن جميع قادة الصف الأول في ميليشيات الحشد وعائلاتهم فروا وأخلوا منازلهم وأماكن تواجدهم إلى مناطق مختلفة من بغداد، خوفا من غارات جوية أمريكية.

كما تم إخطار جميع الميليشيات في منطقة جرف الصخر بالانتشار ومغادرة مواقعهم.

وقال المصدر، إن مقرات الميليشيات في بغداد أصبحت الآن فارغة ولم يعد هناك أي مسلحين.

واتهمت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، رسمياً، اول أمس الاثنين، كتائب حزب الله العراقية بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف قاعدة أمريكية شمال الأردن وقتل فيه 3 عسكريين أمريكيين وأصيب 25 آخرون.

في السياق كانت الولايات المتحدة الأمريكية أجلت ، مساء الثلاثاء، بعضاً من موظفي سفارتها في بغداد، بطائرة عسكرية.

ووفق مصادر مطلعة، فقد هبطت طائرة عسكرية أمريكية في مطار بغداد قبل ساعات على متنها قوة خاصة قامت بإجلاء بعض موظفي السفارة الأمريكية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi