يوليو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نيجيرفان بارزاني: نرحب باتفاق الحكومة الاتحادية والحكومة الامريكية على استئناف عمل اللجنة العسكرية العليا بينهما

نيجيرفان بارزاني: نرحب باتفاق الحكومة الاتحادية والحكومة الامريكية على استئناف عمل اللجنة العسكرية العليا بينهما

أعلن رئيس إقليم كوردستان عن ترحيبه بالاتفاق بين الحكومة الاتحادية العراقية والحكومة الامريكية على استئناف عمل اللجنة العسكرية العليا بينهما، مؤكداً مساندة كوردستان لهذا الاتفاق الذي يساعد في حماية أمان وأمن واستقرار وسيادة البلاد.

وقال رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني في بيان له “نرحب باتفاق الحكومة الاتحادية العراقية مع الحكومة الأمريكية على استئناف عمل اللجنة العسكرية العليا بينهما (HMC) وتقدم المحادثات حول العلاقات الثنائية ومستقبل التعاون المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية والعسكرية”.

وأضاف بارزاني “إقليم كوردستان يساند هذا الاتفاق وسيتعاون ويساعد في حماية أمان وأمن واستقرار وسيادة البلاد وتعزيز العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة”.

وأعلنت واشنطن وبغداد الخميس أنّهما ستطلقان محادثات بشأن مستقبل التحالف الدولي المناهض للجهاديين، من شأنها أن تؤدي إلى صياغة جدول زمني يُتيح خفض عدد مستشاريه في العراق، في ظلّ توتر إقليمي متصاعد وهجمات متكرّرة تشنّها جماعات مسلّحة موالية لإيران، على خلفية الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة.

ويوجد في العراق نحو 2500 جندي أميركي بينما ينتشر في سوريا زهاء 900 جندي أميركي، في إطار عمل التحالف الدولي الذي أطلقته واشنطن عام 2014.

وشارك كثير من الدول في هذا التحالف لدعم القوات العراقية في القتال الذي خاضته ضدّ تنظيم داعش. وحتى الآن، يتمركز جنود أميركيون وفرنسيون وبريطانيون وإسبان في العراق، ويقدّمون مساعدة ومشورة للقوات العراقية، بهدف منع عودة التنظيم المتطرّف.

ونفذت جماعات مسلّحة موالية لإيران في العراق هجمات ضدّ الجنود الأميركيين وجنود التحالف الدولي، على خلفية الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية في غزة، الأمر الذي قوبل بردود من القوات الأميركية.

ودفعت هذه التطوّرات رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني إلى الدعوة إلى انسحاب التحالف الدولي عبر محادثات بشأن خريطة طريق وجدول زمني.

في هذا الإطار، أعلنت الخارجية العراقية في بيان الخميس، إطلاق “مجاميع العمل” في إطار “اللجنة العسكرية العليا” المشتركة بين بغداد وواشنطن.

وقالت إنّ هذه “المجاميع” ستعمل على “تقييم تهديد داعش وخطره… وتعزيز قدرات القوات الأمنية العراقية، لصياغة جدول زمني محدد وواضح يحدد مدة وجود مستشاري التحالف الدولي في العراق ومباشرة الخفض التدريجي المدروس لمستشاريه على الأرض العراقية”.

وفي واشنطن قالت نائبة المتحدثة باسم وزارة الدفاع سابرينا سينغ للصحافة إن حجم القوة العسكرية الأميركية في العراق “سيكون بالتأكيد جزءا من المناقشات مع تقدم الأمور”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi