يوليو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

تفاصيل مقتل شاب من دهوك في لبنان

تفاصيل مقتل شاب من دهوك في لبنان

كشفت متابعات أجرتها شبكة رووداو الإعلامية أن المواطن العراقي الذي أعلنت قيادة الجيش اللبناني العثور على جثته، شاب من أهالي دهوك اسمه (آزاد أحمد حسن) يواجه 7 أشخاص اتهامات بالتورط في قتله، اثنان منهم في إقليم كوردستان والآخرون هربوا إلى اسطنبول وتبحث عنهم الشرطة الدولية.

بحسب شقيقه، توجه آزاد إلى دبي مطلع كانون الأول الحصول على وكالة ماركة تجارية في الإمارات، وهناك يتصل به قائلاً إنه سيتوجه ليومين إلى لبنان لزيارة صديق، لكنه يحثه على عدم التوجه إلى لبنان وإنهاء عمله في دبي، إلا أنه يصر على الذهاب إلى بيروت رفقة صديق له يدعى (ج.) يوم الرابع من كانون الأول.

“كان مقرراً أن يصلا إلى بيروت الساعة 16:00 من اليوم ذاته، لكن الوقت مر دون أن نتلقى خبراً من آزاد” أوضح أرشد أحمد حسن شقيق آزاد متحدثاً من لبنان لشبكة رووداو الإعلامية، مضيفاً: “كنت انتظر أن يقوم شقيقي بإعادة تشغيل هاتفه النقال وأن نتحدث عن وصوله إلى لبنان. انتظرت دون أن أتلقى شيئاً. مضت 24 ساعة ولم يكن هناك من خبر عنه. اتصلت بصديقه الذي ذهب معه إلى دبي، لكنه قال: لا أعلم شيئاً لقد عدت (إلى إقليم كوردستان) وفقدت أثره في المطار”.

يواصل شقيق آزاد الاستفتسار عنه دون أن يحصل على أي شيء ملموس، فيقرر الذهاب إلى بيروت يوم 8 كانون الأول. وقد علم أن آزاد شوهد مع أشخاص آخرين خارج المطار، لكن بحثه عن شقيقه لا يسفر عن نتيجة، ويقوم إثر ذلك بتوكيل محام لمتابعة سبب اختفائه.

ويتابع: “بقرار من المحكمة بدأ البحث عن آزاد، وبعد 10 أيام من اختفائه أبلغتنا مديرية الأمن بمقتل شقيقنا”.

في 21 كانون الأول أعلن نبأ مقتل آزاد في لبنان دون العثور على جثته، ليعثر عليها بعد أسبوع في “خراج بلدة بقعتوتة” بحسب الجيش اللبناني.

بيان للجيش اللبناني في 28 كانون الأول ذكر أن مديرية المخابرات تمكنت بعد “سلسلة عمليات رصد وتعقّب وتحليل تقني من العثور على جثة المواطن العراقي (ا.ك.) في خراج بلدة بقعتوتة بعد دفنها من قبل مجموعة أشخاص من جنسيات مختلفة”.

وأشار إلى أن “القتيل قد وصل إلى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي بتاريخ 04 / 12 / 2023، وقد استُدرج وقُتل وأُخفيت جثته من قبل المجموعة المذكورة”، مؤكداً أن مديرية المخابرات تستكمل التحقيقات والإجراءات الجنائية اللازمة بالتنسيق مع القضاء المختص.

بدروها، ذكرت وسائل إعلام لبنانية نقلاً عن الشرطة الدولية أن “7 اشخاص متهمين بقتل آزاد، 4 عراقيين وتركيان ولبناني” تواصل البحث عنهم في كل من العراق وتركيا.

شقيق آزاد: احرقوه بعد قتله

أرشد شقيق أزاد نوّه إلى أنه ذهب لرؤية جثة شقيقه يوم 29 كانون الأول و”تبيّن بعد التشريح أنهم قاموا بحرق الجثة بعد قتله”.

حول الأشخاص الذين يشتبه بتوطهم في قتل شقيقه قال: “تجول شقيقي لسنوات في أوروبا. كان مقيماً في السويد. هنا كان منشغلاً بعمله ولم تكن لديه مشكلة مع أحد، لكنه عمل منذ فترة مع شخص من السليمانية يدعى (ج.) ذهب معه إلى لبنان وعاد لوحده. وفي كل مرة نسأله عن سبب عودته، يقدم إجابة مختلفة”.

بشأن المتهمين الذين أشار اليهم الجيش اللبناني، لفت أرشد أحمد إلى أن الأجهزة الأمنية اللبنانية ابلغته بهروب عدد من المتهمين إلى اسطنبول أحدهم عراقي “ننتظر القبض عليهم. وبعد إعادة جثته سنقدم شكوى على الشخص الذي رافقه إلى دبي وبيروت”.

من المقرر إعادة جثة آزاد أحمد إلى دهوك بعد رأس السنة الجديدة، فيما يطالب ذووه بالقبض على الجناة مؤكدين أن لديهم “أدلة على المتورطين الذين ذهبوا معه إلى دبي ولبنان” لكنهم في انتظار إجراءات التحقيق.

ولم تُعلق الأجهزة الأمنية في إقليم كوردستان، وتحديداً شرطة دهوك والسليمانية على مقتل آزاد أحمد، لكن الشرطة الدولية تتابع القضية وتبحث عن المتهمين للقبض عليهم.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi