يونيو 26, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

إسرائيل توجه طلبا للقادة العرب

إسرائيل توجه طلبا للقادة العرب

دعت الحكومة الإسرائيلية، يوم السبت، قادة الدول العربية إلى إدانة “المجازر” التي ارتكبتها حركة حماس والعمل على الإفراج الفوري عن الرهائن الذين تحتجزهم الحركة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، عوفير جندلمان، على منصة “إكس” (تويتر سابقاً) “ندعو جميع الزعماء العرب إلى العمل على الإفراج الفوري عن أكثر من 200 مختطف ومفقود يتم احتجازهم من قبل حماس، بمن فيهم أطفال رضع وصبيان وفتيات ونساء ورجال ومسنّون ومسنّات، وهم مسلمون ويهود وأبناء ديانات أخرى”، بحسب موقع “الحرة”.

وأضاف “عليكم أن تدينوا المجازر التي ارتكبتها حماس وقيامها بشن حرب على إسرائيل”، مشدداً أن “الأعمال التي قامت بها حماس تخالف الشريعة الإسلامية”.

واتهم المتحدث الإسرائيلي حركة حماس بأخذ “سكان غزة رهائن واستخدامهم كدروع بشرية”.

وتابع “إسرائيل تحرر سكان قطاع غزة من قبضة نظام القمع الإرهابي والعالم العربي من وجود حماس”، داعياً “جميع الزعماء العرب إلى التنسيق معنا بشأن إيجاد سبل لتوفير المعونات الإنسانية إلى سكان قطاع غزة”.

وتستضيف السعودية زعماء الدول العربية والإسلامية، اليوم، في قمة مشتركة غير عادية في الرياض مع سعي المملكة للضغط على الولايات المتحدة وإسرائيل من أجل إنهاء الأعمال العدائية في غزة.

وحضر العشرات من الزعماء، بمن فيهم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، القمة التي من المتوقع أن تندد بشدة بالحملة الإسرائيلية في غزة وتدعو إلى وقف التهجير القسري للفلسطينيين بالقطاع.

ويشارك في القمة أيضاً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس السوري بشار الأسد، الذي تم الترحيب بعودته إلى الجامعة العربية في وقت سابق من هذا العام.

وتشهد منطقة الشرق الأوسط حالة من التوتر منذ أن اجتاح مقاتلو حركة حماس إسرائيل يوم السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. وتقول إسرائيل إن هذا الهجوم أدى إلى مقتل 1200 شخص.

ومنذ ذلك الحين صعدت إسرائيل هجماتها على غزة حيث قُتل 11078 من سكان القطاع حتى أمس الجمعة، 40% منهم أطفال، وفقا لمسؤولين فلسطينيين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi