يونيو 13, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

ائتلاف حمورابي يدعو للكشف عن ملابسات حريق الحمدانية ومحاسبة الفاسدين

ائتلاف حمورابي يدعو للكشف عن ملابسات حريق الحمدانية ومحاسبة الفاسدين

دعا ائتلاف حمورابي جماهيره، للمشاركة في جميع التجمعات والمبادرات التي من شأنها دعم مطالب الكنيسة وكشف ملابسات المحرقة والمذبحة التي تعرض لها ابناء بخديدا (الحمدانية) وان يتم كشف الفاسدين والمقصرين وان يتم محاسبتهم قانونياً.

جاء ذلك في بيان صادر عن ائتلاف حمورابي، الذي يضم حزب المجلس القومي الكلداني، وحزب حركة تجمع السريان، وحزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني، والرابطة الكلدانية العالمية، وتيار شلاما لشؤون المسيحيين.

وأدناه نص البيان:

“ائتلاف حمورابي يدعو جماهيره وكوادره ويدعو ابناء شعبنا وامتنا عموما للمشاركة في جميع التجمعات والمبادرات التي من شأنها دعم مطالب كنيستنا وشعبنا للكشف عن ملابسات المحرقة والمذبحة التي تعرض لها ابناء بخديدا الشهيدة وان يتم كشف الفاسدين والمقصرين وان يتم محاسبتهم قانونيا، وخاصة ان يتم التحقيق بصورة اكثر مهنية وبوجود خبراء دوليين، وعدم تصغير الامور من خلال معاقبة مسؤولين اداريين محليين وتقديمهم ككبش محرقة لا اكثر، مؤكدين على اعتبار ضحايانا في بخديدا شهدائا من الدرجة الاولى، مطالبين بالتسريع في الكشف عن مصير المفقودين والتسريع بالعلاج الكامل للجرحى والتعويض العادل لذوي الضحايا واعتبار الحمدانية مدينة منكوبة، مع التأكيد على ابعاد سهل نينوى عن اي صراعات سياسية او عسكرية، ومنح شعبنا حق الادارة الذاتية لشؤونه الادارية وفقا للدستور.

إن دماء شهدائنا الطاهرة، والآلام جراحاتنا الكبيرة، وحزن شعبنا وغضبه العظيم لفقدان احبائنا فوق جميع الاعتبارات السياسية واهم من جميع الانتماءات الحزبية، لذلك يجب ان لا يتم استغلال دم الشهداء الطاهر ومشاعر غضب وحزن شعبنا في هذه المحرقة والمذبحة لمكاسب حزبية وسياسية ضيقة.

وانطلاقا من هذا الايمان الراسخ بقضية شعبنا وامتنا العادلة ندعو ابناء شعبنا للتكاتف والتعاضد في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية وندعوهم لعدم السماح لأي قوى سياسية او حزبية لركوب موجة الغضب والحزن واستغلالها انتخابياً وسياسياً، فدماء الشهداء وحزن عوائلنا اكبر من الاحزاب والسباقات الانتخابية السياسية.

رحم الرب له المجد شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح ملكوته السماوي، داعين بالشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان لشعبنا اجمعين”.

وكان مجلس النواب العراقي، أوصى في 30 أيلول بتشكيل لجنتين قضائية ونيابية من أجل الوقوف على حيثيات حريق قاعة الهيثم في قضاء الحمدانية، فضلاً عن تعويض ذوي الضحايا مادياً ومعنوياً وعلاج المصابين داخل العراق أو خارجه.

يوم الجمعة (6 تشرين الأول 2023)، أعلنت دائرة صحة نينوى أن عدد الوفيات الإجمالي لحادثة حريق قاعة الهيثم للاعراس في قضاء الحمدانية، قد ارتفع إلى 124، موضحة أن عدد الذين ارسلوا إلى خارج البلاد لتلقي العلاج بلغ 20 شخصاً، وهناك 3 مصابين “مهيئين للسفر بانتظار التبليغ”.

ولفتت إلى “إرسال كافة النماذج التي تم سحبها من الضحايا ممن لم يتم التعرف عليهم والاشلاء الى الطب العدلي في بغداد، لاكمال الاجراءات”، مشيرة إلى أنها مستمرة في “أخذ نماذج من أقرباء الضحايا وارسالها الى بغداد لتحليل النماذج ومطابقتها مع الضحايا المجهولين”.

في 1 تشرين الأول، عزت وزارة الداخلية العراقية سبب حريق قاعة الهيثم في الحمدانية، الى مصدر ناري لامس مواد سريعة الاشتعال، مشيرة الى “وجود أربعة اجهزة شعلات نارية”.

بحسب ما توصلت إليه اللجنة وشهود العيان، هي السبب الرئيسي لوقوع الحادث، وارتفعت النيران منها إلى أربعة أمتار نحو سقف القاعة لتتسبب باندلاع الحريق.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi