مايو 21, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مسرور بارزاني يتفقد جرحى فاجعة الحمدانية في أربيل

رئيس حكومة إقليم كوردستان يتفقد جرحى فاجعة الحمدانية في أربيل 

تفقد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم السبت 30 أيلول (سبتمبر) 2023، جرحى حادثة الحمدانية في مستشفى إيميرجنسي بأربيل، واطلع على أحوالهم.

وتمنى مسرور بارزاني الشفاء العاجل للجرحى، مجدداً تأكيده على استعداد حكومة الإقليم لتقديم كافة المساعدات الطبية وتأمين العلاج اللازم لمصابي الحمدانية.

وقال رئيس حكومة كوردستان خلال لقائه بالجرحى: “سنفعل ما بوسعنا لعلاجكم”.

وقال مراسل كوردستان24، إن رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني زار جميع الجرحى واطّلع على أوضاعهم الصحية، وأكد على ضرورة تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة لهم.

وخلال جولته، وجّه مسرور بارزاني الشكر لجميع الكادر الطبي الذي استنفر لتقديم كامل الرعاية الطبية للمصابين.

وبحسب مراسل كوردستان 24، من المقرر أن يتوجه رئيس حكومة إقليم كوردستان إلى عنكاوا للمشاركة في مجلس عزاء بعض ضحايا فاجعة حريق الحمدانية.

وقُتِل 100 شخص على الأقلّ وأصيب أكثر من 150 آخرين بجروح جراء اندلاع حريق بقاعة الهيثم للحفلات في بلدة الحمدانية بمحافظة نينوى شمالي العراق فجر الأربعاء.

وكانت فرق مديرية الصحة بأربيل ودهوك أرسلت 36 سيارة إسعاف وأكثر من 4 أطنان من الإمدادات الطبية الطارئة إلى قضاء الحمدانية لعلاج الإصابات الخفيفة، قبل أن تُنقَل الإصابات الخطيرة إلى مستشفيات أربيل ودهوك.

وفي بيانٍ سابق، قال الدفاع المدني العراقي إنّ “معلومات أولية” تشير إلى أنّ سبب الحريق هو “استخدام الألعاب النارية أثناء حفل الزفاف” ممّا أدّى إلى “إشعال النيران داخل القاعة بادئ الأمر” ثمّ انتشر “الحريق بسرعة كبيرة”.

وبحسب الدفاع المدني فإنّ “الحريق أدّى إلى انهيار أجزاء من القاعة نتيجة استخدام مواد بناء سريعة الاشتعال زهيدة الكلفة تتداعى خلال دقائق عند اندلاع النيران”.

والحمدانية التي تُعرف أيضاً باسمي قرقوش وبغديدا هي بلدة مسيحية قديمة، يتحدّث سكّانها لهجة حديثة من الآرامية، لغة السيّد المسيح.

وسبق أن لقي نحو 150 شخصاً حتفهم في العراق، جراء حريقين منفصلين، الأول في أبريل نيسان 2021 عندما توفي 80 شخصاً جراء حريق في مستشفى لمرضى كورونا ببغداد نجم عن انفجار أسطوانات أوكسجين.

والآخر في يوليو تمّوز من العام ذاته، عندما لقي 64 شخصاً مصرعهم جرّاء حريق في قسم مرضى كورونا بمستشفى الناصرية جنوبي العراق.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi