يونيو 23, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الرئيس بارزاني: ثورة گولان هي المرحلة الأهم في الحركة التحررية الكوردستانية

الرئيس بارزاني: ثورة گولان هي المرحلة الأهم في الحركة التحررية الكوردستانية

دعا الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، اليوم الخميس 25 أيار / مايو 2023، الأطراف الكوردستانية إلى تجاوز الخلافات السياسية وأن تقوم جميعاً بمعالجة المشكلات بروحية وطنية وأخوية.

جاء ذلك في كلمة الرئيس بارزاني التي أُلقيت اليوم نيابةً عنه في الحفل الجماهيري الذي أقيم اليوم في منطقة بالكايتي بمناسبة الذكرى السنوية الـ47 لاندلاع ثورة گولان، والتي أكد أنها المرحلة الأهم في الحركة التحررية الكوردستانية.

وقال الرئيس بارزاني في كلمته: «بمناسبة الذكرى السنوية الـ47 لاندلاع ثورة گولان، أبارك لشعب كوردستان وجميع الأبطال والبيشمركة والمناضلين والذين كان لهم دور في ثورة گولان، وأعبّر عن تقديري لتضحيات وصمود شعب كوردستان الذي ساند ودعم ثورة گولان والبيشمركة في مرحلة حساسة».

وأضاف: «إن إحياء هذه الذكرى هنا يحمل معنى خاصاً، فبالكايتي هي منطقة الشهداء والتي قدمت الكثير من التضحيات من أجل الثورة، وكانت دائماً في مرمى الحرب وقصف العدو وقد آوت آلاف الشهداء والنازحين، وكانت قلعة ومقر قادة الثورة، كما كانت منطقة بالكايتي في ثورة گولان نقطة اندلاع شرارة الثورة وتضحيات شعب كوردستان، كما أن أول شهيد في ثورة گولان، الشهيد سيد عبدالله، كان من أبناء هذه المنطقة الكوردستانية الأبية، ونحن مدينون لأهالي منطقة بالكايتي المناضلين بكل الأشكال. شكراً لصمودكم.. شكراً لشجاعتكم».

وتابع الزعيم الكوردي بالقول: «إن ثورة گولان هي المرحلة الأكثر أهمية في الحركة التحررية الكوردستانية، وتحمل رسالة مفادها أنه رغم وجود المؤامرات والتهديدات واستقواء الخصوم والعوائق الكبيرة لكن إرادة البقاء والثورة في نفس الفرد الكوردستاني حيّة دائماً، فقد تحدت ثورة گولان كل الديكتاتوريات والظلم والأعداء والذين ظنوا أنه بانتكاسة ثورة أيلول ستنتهي ثورات ومقاومة شعب كوردستان إلى الأبد، لكن ثورة گولان أقبرت حلم الأعداء هذا وواصل شعب كوردستان النضال، ولم يبق للأعداء سوى الذل والهوان».

وأردف: «في هذه الذكرى المباركة، أؤكد أن مصلحة كوردستان فوق جميع المصالح الأخرى، وأتمنى أن تستطيع الأطراف السياسية الكوردستانية تجاوز الخلافات السياسية وأن تقوم جميعها بمعالجة المشكلات بروحية وطنية وأخوية».

مختتماً بالقول: «في الختام، آلاف التحايا لشهداء ثورة گولان وجميع الشهداء الكورد والكوردستانيين والذين سطّروا بدمائهم التاريخ لشعبهم، وجميعهم قدوة يُحتذى بها في البسالة والإباء والعزة. شكراً جزيلاً لكم على حضوركم».

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi