فبراير 08, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أجود وأغلى الازياء الرجالية الكوردية التراثية تنسج من شعر الماعز

أجود وأغلى الازياء الرجالية الكوردية التراثية تنسج من شعر الماعز

 من اهم الازياء التراثية التي يتزين بها الرجل الكوردي، هي تلك المصنوعة من شعر الماعز وتسمى باللغة الكوردية “مَرَز”. حيث خيوط قماش هذا الزي من شعر الماعز يُنسجُ بمكائن يدوية بدائية ويحتاج لجهود وتكلفة غاليتين.

ويستخدم شعر نوع خاص من الماعز يسمى بـ”ماعز المرز” في صناعة الزي الكردي الخاص بالرجال، وتمر صناعة ذلك الزي اعبر مراحل عديدة، في وقت لايمكن استخدام شعر كل أنواع الماعز الا هذا النوع الذي هو من فصيلة ذات الشعر الناعم والكثيف، ويحتاج لجهود وتكلفة كبيرين مقارنة بالازياء الاخرى التي تصنع من الصوف او القطن و المواد الاخرى

في محافظة سنه شرق كوردستان (أيران)، تم إنشاء العديد من المزارع الخاصة بـ”ماعز المَرَز” للمحافظة عليه من الانقراض، وذلك لاستخدام شعره في صناعة الزي الكوردي، كما يعتبر مصدر دخل مهم بالنسبة لاصحاب تلك المزارع.

محسن أرشدي مزارع في مدينة ديولان التابعة لمحافظة سنة شرق كوردستان قال لكوردستان24 “كل عام في فصل الربيع نقوم بقص شعر الماعز المرز، ليصنع منه الزي الكوردي التراثي والقبعات أيضاً”.

وأضاف محسن أرشدي ” سوق أنتاج شعر ماعز المرز ممتاز، ومصدر دخل مهم، ويعمل في مزرعتنا خمسة وعشرون عاملاً”.

قرية آرمرد بانه شرق كوردستان من الاماكن التي تشتهر بصناعة الزي الكوردي من شعر ماعز المرز، ومعظم شعر الماعز التي يتم تجميعه من المزارع في فصل الربيع يذهب الى تلك القرية، حيث غالبية عائلات القرية تعمل في النسج وصناعة القماش الذي يتم استخدامه في صناعة الزي الكوردي من شعر ماعز المرز، وخاصة النساء”.

بدوره يقول عضو مجلس الموارد الطبيعية في محافظة سنه شرق كوردستان حميد رضا بهمني لكوردستان24أن ” هذا النوع من الماعز “ماعز المرز” أعداده في تناقص يوماً بعد يوم، وقبل خمسة عشر عاما كان لدينا خمسة وعشرون ألفاً من هذا النوع من الماعز، أما الآن فعددها اصبح سبعمائة وخمسون ومهدد بالانقراض أيضاً”.

يتميز الزي الكردي بخلاف أزياء شعوب أخرى من حيث تعدد قطعه، التي يتعين على الفرد ارتداؤها، ومن حيث الألوان الزاهية للأقمشة المستعملة وخاصة لدى النساء، كذلك مراعاتها مسألة الحشمة والتحفظ التي تعكس الطبيعة المتحفظة للمجتمع الكوردي.

بصورة عامة يطلق على الزي الكوردي الرجالي “بشم وبركيز” وهو منتشر بشكل واسع بين الكورد، ويتألف من قطعتين من اللون ذاته، الجاكيت والسروال، ويستعمل معه قماش يلف على الوسط ويطلق عليه “شوتك” وغطاء للرأس يسمى “جمداني” ويستعمل في صنع هذه الأزياء صوف الخراف والماعز بشكل حصري، وتشكل صعوبة صناعة قماشه وخياطة الزي سبباً بعدم إنتاجه في المصانع وبقاء إنتاجه في محال خياطة الأزياء.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi