فبراير 03, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

العراق يقر رسمياً بنهب 2.5 مليار دولار من أموال الدولة

العراق يقر رسمياً بنهب 2.5 مليار دولار من أموال الدولة

النزاهة : تجاوز فظيع على المال العام

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الأحد، عن التحقيق بسرقة 3,7 ترليونات دينار(مليارين ونصف المليار دولار) ، فيما أكدت أن القضية معروضة أمام القضاء.

وذكرت الهيئة في بيان، أنه “تمَّ التحقيق في المُلابسات التي رافقت أنباء سرقة أكثر من (3,7) ترليونات دينار عراقي من الهيئة العامَّة للضرائب، ونشر كتاب لوزارة المالية معنون لهيئة النزاهة”، مؤكدة أن “القضيَّة الآن معروضة أمام القضاء ، وهي سترافق المعلومات التي تضمَّنها كتاب وزارة المالية بعد تنظيمها وفق محاضر مع الأوراق التحقيقية وتودعها لدى القضاء؛ ليقوم الأخير بإصدار القرارات المناسبة بحق المقصرين”.

وأوضحت أنَّ “القضاء سبق أن أصدر أوامر استقدام بحق مسؤولين كبار في الوزارة بشأن الثغرات التي أفضت إلى حصول هذا الخرق الكبير والتجاوز الفظيع على المال العام”، لافتةَّ إلى أنَّ “كتاب وزارة الماليَّة، الذي تستغرب الهيئة تسريبه لوسائل الإعلام ، وصل للهيئة نهاية الدوام الرسمي يوم الخميس الموافق الثالث عشر من تشرين الأول الجاري”.

ودعت الهيئة وفقاً للبيان “وزارة المالية إلى ضرورة التحقيق بتسريب كتابها المعنون الى الهيئة”.

يذكر أن وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي كانت قد نشرت كتاباً صادراً عن وزارة الماليَّة معنوناً إلى هيئة النزاهة بصدد مزاعم سرقة أمانات ضريبية مُودعة في مصرف الرافدين تبلغ (3,7) ترليونات دينار عراقي”.

ورغم انتشار شائعات حول ذلك منذ يومين، إلا أن الأوساط الاقتصادية لم تتوقع إمكانية حصول سرقات بهذا الحجم، إذ غالباً ما تكون أقل من ذلك، تحسباً من كشفها.

وبحسب الوكالة العراقية الرسمية، فإن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “وجه بفتح تحقيق بشأن وجود مخالفات في عملية صرف الأمانات الضريبية في وزارة المالية”.

ونشرت الوكالة كتاباً جاء فيه: “وجه رئيس مجلس الوزراء بإجراء التحقيق بالمعلومات والتصريحات المتضمنة وجود مخالفات في عملية صرف الأمانات الضريبية والجمركية في وزارة المالية/ الهيئة العامة للضرائب”.

بدورها، طالبت وزارة المالية هيئة النزاهة بفتح تحقيق حول اختفاء مبالغ (3.7 مليار تريليونات دينار) المسروقة من أمانات الضرائب.

وذكر كتاب المالية الموجه إلى هيئة النزاهة: “نرفق لكم كافة التفاصيل النهائية والرسمية المتعلقة بعملية سرقة 3.7 تريليون دينار عراقي، من حساب أمانات الهيئة العامة للضرائب في مصرف الرافدين، والآليات المستخدمة والجهات المسؤولة عن هذه الجريمة الاقتصادية الكبيرة”، وفق تعبيرها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi