فبراير 05, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

حداد يدعو بغداد وأربيل للعودة إلى طاولة الحوار لحل الملفات العالقة

حداد يدعو بغداد وأربيل للعودة إلى طاولة الحوار لحل الملفات العالقة

دعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي، بشير حداد، اليوم الخميس، (13 آب 2020) الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، إلى العودة لطاولة الحوار واستئناف المفاوضات، من أجل حل الملفات العالقة.

وقال حداد في بيان تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، إنه على ضوء البيانين الصادرين من حكومة إقليم كوردستان العراق ومن وزارة المالية الإتحادية مؤخراً، حول علاقة الإقليم بالحكومة الإتحادية وإلتزامات الطرفين الدستورية، إنه يدعو الحكومة الإتحادية وحكومة إقليم كوردستان العراق الاسراع في العودة إلى طاولة الحوار واستئناف المباحثات وإكمالها والإتفاق وفق الآليات الدستورية والقانونية لحل جميع القضايا والملفات العالقة بين الطرفين، مشيراً إلى أن المتضرر من نتائج التأخير في المباحثات وعدم التوصل الى الإتفاق هو المواطن في الإقليم.

وكان مجلس وزراء إقليم كوردستان، أكد يوم الأربعاء، (12 آب 2020) أن الحكومة الاتحادية تمتنع عن صرف رواتب موظفي إقليم كوردستان منذ ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن حكومة إقليم كوردستان لم تُبقِ أي مسوّغ دستوري أو قانوني أو إداري أو مالي إلا وقدمته خلال المباحثات من أجل التوصل إلى اتفاق.

بدورها، دعت وزارة المالية الاتحادية، يوم الأربعاء، (12 آب 2020) حكومة إقليم كوردستان إلى الإسراع في الايفاء بالتزاماتها وواجباتها الدستورية، والعودة إلى طاولة المباحثات، خدمة للمصلحة العامة.

حداد ذكر أن الحكومة الإتحادية ملزمة بتأمين المستحقات المالية وتأمين رواتب موظفي ومتقاعدي الإقليم، أسوة بباقي المحافظات العراقية، وبالمقابل إيفاء الإقليم بالتزاماته الدستورية والوصول إلى حلول مشتركة لتعزيز التعاون بين بغداد وأربيل.

وكان رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، قد أكد خلال اجتماعاته التي اجراها أثناء زيارته الأخيرة إلى بغداد بتاريخ (20 حزيران 2020) على أنه “حان الوقت لنتوصل إلى فهم مشترك وأن نحل المشاكل بصورة نهائية من خلال اتفاق شامل ومرض للطرفین ويوفر الأمان والاستقرار والعدالة والتقدم لحاضر ومستقبل العراق”.

وبعد العديد من جولات المفاوضات بين وفد حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، وتغير الكابينة الحكومية ورئيس الوزراء، لم يتوصل الجانبان إلى اتفاقٍ بعد حول المسائل العالقة بين الطرفين وأهمها ملف النفط والمنافذ الحدودية والمطارات والموازنة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi