مايو 30, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أتذكرون هذا الفستان الشهير؟.. صاحبه اعتدى على زوجته بوحشية

أتذكرون هذا الفستان الشهير؟.. صاحبه اعتدى على زوجته بوحشية

أتذكرون فستان “الوهم البصري” الذي غزا صفحات الإنترنت عام 2015؟، عاد إلى الواجهة مجدداً بعدما اعترف الرجل الذي نشر صورة الرداء الشهير بالاعتداء الوحشي على زوجته.

وكان الاسكتلندي كير جونستون (38 عامًا) اتهم في يوليو الماضي، بالاعتداء على زوجته غريس مرارا وتكرارا، ومحاولة قتلها، وفقا لسجلات المحاكم الاسكتلندية.

إلا أن تقريرا جديدا كشف أن الرجل اعترف بالاعتداء الوحشي على زوجته غريس حيث قام بتثبيتها على الأرض وهددها بالسكين وذلك في منزلهم في جزيرة كولونساي الإسكتلندية، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تاريخ من العنف المنزلي

بدورها، أرسلت زوجته غريس رسائل إلى الأصدقاء تتوسل الحصول على المساعدة، كما اتصلت برقم 999، وأخبرتهم: “زوجي يحاول قتلي”.

وأمس الجمعة، استمع القاضي إلى أن هناك تاريخا من “العنف المنزلي” من جونستون، تجاه زوجته.

من جانبه، قال المدعي العام كريس ماكنتوش إن غريس عانت من العنف المنزلي السابق بما في ذلك محاولة زوجها خنقها قبل الهجوم في عام 2022.

وقبل أيام من الاعتداء، كانت الزوجة قد ذهبت إلى الجزيرة الرئيسية في اسكتلندا للحصول على وظيفة، لكن زوجها عارض ذلك.

تفاصيل الاعتداء الوحشي

وقال المدعي العام إن “جونستون استيقظ وقال إنه سيتركها”، مشيرا إلى أنها حاولت منعه من المغادرة، إلا أنه بعد ذلك قام بمهاجمتها وتثبيتها على الأرض ووضع ركبتيه على ذراعيها، لذلك لم تكن قادرة على الحركة. ثم بدأ بخنقها بكلتا يديه.

كما تابع “كانت في البداية قادرة على الصراخ. كانت تخشى على حياتها واعتقدت أن جونستون كان ينوي قتلها”.

إلى ذلك، ذكر أحد الشهود أنه سمع صراخ غريس وحاول إبعاد جونستون، مبيناً أن الأخير توقف في البداية وابتعد، إلا أنه عاد مجدداً مهددا بـ “القضاء” على زوجته وخنقها مرة أخرى.

حاول طعنها

وشوهد الزوج وهو يمسك بسكين، فيما تمكنت غريس من الحفاظ على مسافة بينهما لأنها اعتقدت أنه سيطعنها.

وبعد عدم تلقي غريس أي رد من الأصدقاء، اتصلت بالرقم 999. وتم الاستماع في المحكمة للمكالمة المروعة.

وعند وصول الشرطة تم العثور على جونستون مختبئا تحت مكتب في كوخه ولا يزال ممسكا بسكين.

فيما عانت غريس من كدمات وعلامات ظاهرة على رقبتها نتيجة الاعتداء، لكنها لحسن الحظ لم تكن بحاجة إلى علاج طبي.

واستمعت المحكمة إلى جونستون الذي قال إنه عانى من نوبات الضيق العاطفي منذ أن كان طفلاً.
ظروف مرعبة

وقال القاضي لجونستون: “لقد خنقتها مراراً وتكراراً وعرضت حياتها للخطر في ظروف كانت مرعبة للغاية بالنسبة لها”، مضيفاً “وضعك قد تغير الآن، فقد تمت إدانتك بارتكاب جريمة خطيرة جدا وسيتم حبسك احتياطيا”.

يذكر أن الاعتداء، الذي وقع في 6 مارس 2022، بعد سبع سنوات من اكتساب الزوجين شهرة عالمية بسبب الفستان الذي ارتدته والدة العروس (حماة الرجل المعتدي) في حفل زفافهما.

إذ رأى البعض أنه أبيض وذهبي، فيما أصر آخرون على أنه أزرق وأسود.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi