مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

فضيحة جديدة.. “فيسبوك” تكشف رسائل المستخدمين الخاصة “لنتفليكس”

فضيحة جديدة.. “فيسبوك” تكشف رسائل المستخدمين الخاصة “لنتفليكس”

كشفت وثائق جديدة، اليوم الخميس، أن فيسبوك سمح لنتفليكس برؤية الرسائل المباشرة للمستخدم، وذلك من أجل مساعدتهم على تخصيص المحتوى كجزء من التعاون الوثيق بين الشركتين.
وكشفت الوثائق أن “فيسبوك شاركت الرسائل المباشرة للمستخدم مع المنصة لمدة تزيد على 10 سنوات”.

وهذه الفضيحة كان وراءها رئيس مجلس إدارة نتفليكس، ريد هاستينغز، وكان أيضا عضوا في مجلس إدارة فيسبوك.

وصرح رائد سمور، مؤسس ومدير مركز ريفلكت لدراسات التطور التقني، تصريحات صحفية، بأن “الإنسان كان دائما سلعة في العالم الرقمي، حيث يتم شراؤه وبيعه بالأرقام والمعلومات مقابل الاستخدام، مع تعرض الخصوصيات والحقوق للانتهاك من خلال الشروط التي يفرضها”.

وأضاف: “ما حصل من تسريب لبيانات الناخبين الأميركيين سنة 2016 لشركة “كامبريدج أناليتيكا”، خير دليل على انعدام الخصوصية”.

وتعتبر شركة ميتا (META) بمثابة محل تجاري يتاجر بمعلومات المنتسبين إليه.

وبين سمور ان “قيام ميتا بمشاركة واجهة برمجة التطبيقات API، يتيح المجال لنتفليكس ولمجموعة من الشركات التقنية الكبرى الولوج إلى منصة الماسنجر وإلى بعض التطبيقات والخدمات الأخرى”.

وأوضح: “دخول نتفليكس إلى منصة ماسنجر للمحادثات، يتضمن دفع مبلغ 150 مليون دولار سنويا أو شهريا كتكلفة لإجراء إعلانات على تطبيق فيسبوك”.

ولفت سمور الى ان “جود فضيحة مرتبطة بذات الأسلوب بمنصة سبوتيفاي”.

وختم ان “هناك دائماً منافسة في هذا المجال وطموح للاستحواذ على أكبر قدر ممكن من المعلومات وبيعها لأطراف ثالثة أو أطراف محددة، لذلك سيظل المستخدم دائماً وسط مطحنة هذه التجارة”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi