فبراير 25, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

ماذا يحدث لجسمك عند تناول الفراولة كل يوم؟

ماذا يحدث لجسمك عند تناول الفراولة كل يوم؟

تتميز فاكهة الفراولة بمذاق رائع وفوائد صحية متعددة بسبب محتواها العالي من المغذيات ومضادات الأكسدة. ووفقًا لبحث تم نشر نتائجه عام 2019 في دورية “Nutrients”، إن الفراولة هي واحدة من أكثر أنواع التوت المرغوبة سواءً الطازجة أو المجمدة.

نشر موقع Eating Well تقريرًا حول فوائد الفراولة وماذا يحدث للجسم عند تناول الفراولة بشكل يومي والمخاطر المحتملة التي يجب الانتباه إليها.

مكونات الفراولة

وفقًا لوزارة الزراعة الأميركية، يحتوي كوب واحد من الفراولة الكاملة، أي حوالي 144 غرامًا، على ما يلي:
• السعرات الحرارية: 196
• إجمالي الكربوهيدرات: 11 غرام
• الألياف الغذائية: 3 غرام
• إجمالي السكريات: 7 غرام
• البروتين: 1 غرام
• إجمالي الدهون: 0 غرام
• الدهون المشبعة: 0 غرام
• الصوديوم: 1 ملغ
• البوتاسيوم: 220 ملغ
• المغنيسيوم: 19 ملغ
• فيتامين A: 17 وحدة دولية
• حمض الفوليك: 35 ميكروغرام
• فيتامين C: 85 ملغ

الفوائد الصحية
1. تقليل الالتهابات: إن الفراولة غنية بمضادات الأكسدة وفيتامين C، وهي عوامل طبيعية مضادة للالتهابات تساعد في تقليل الالتهاب المزمن والمشاكل الصحية المرتبطة به. وفقا لدراسة نشرت عام 2021 في دوريةAntioxidants ، فإن مضادات الأكسدة الموجودة في الفراولة قد تساعد في منع وإدارة الحالات المرتبطة بالالتهاب، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري. وتقول اختصاصية التغذية بريتاني لوبيك إن “الفراولة غنية بشكل خاص بمضادات الأكسدة، مثل فيتامينC والفلافونويد والأحماض الفينولية. تم ربط مضادات الأكسدة الموجودة في الفراولة بتحسن الالتهاب. تظهر الأبحاث أن تناول الفراولة قد يزيد أيضًا من إجمالي مضادات الأكسدة في الجسم”.

2. وقاية من أمراض القلب: بفضل مستوياتها العالية من المركبات المفيدة لصحة القلب مثل الأنثوسيانين، تُظهر الأبحاث أن الفراولة يمكن أن تساعد في حماية نظام القلب والأوعية الدموية من خلال دعم ضغط الدم الصحي ومستويات الكوليسترول. تضيف دكتورة لوبيك أن “تناول الفراولة قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب”، مشيرة إلى أن “بعض الدراسات تُظهر أن استهلاك الفراولة يقلل من نسبة الدهون في الدم وضغط الدم الانقباضي”.
3. تعزيز صحة الدماغ: وفقًا لمراجعة منهجية تم نشر نتائجها عام 2022 في دورية Scientific Reports، يمكن أن تساعد مادة البوليفينول الموجودة في الفراولة – والتي تعمل كمضادات للأكسدة – في الحفاظ على الوظيفة الإدراكية مع التقدم في العمر، وتعزيز صحة الدماغ ودعم الحدة العقلية.
4. تحسين عملية الهضم: بفضل محتواها العالي من الألياف، قد تساعد الفراولة في دعم الهضم الصحي ومنع الإمساك وتغذية البكتيريا المفيدة في الأمعاء، حسبما خلصت إليه دراسة أُجريت عام 2020 ونشرت نتائجها دورية Nutrients.
5. التحكم في نسبة السكر بالدم: تشير الدراسات إلى أن الفراولة يمكن أن تساعد في تقليل استجابة الأنسولين وتحسين مقاومة الأنسولين. كما يساعد محتواها العالي من الألياف على إبطاء امتصاص السكر، مما يجعلها خيارًا رائعًا لتنظيم مستويات السكر في الدم. تقول دكتورة لوبيك: “تحتوي الفراولة على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض، مما يعني أنها لا تسبب ارتفاعات سريعة في مستويات السكر في الدم”.

“حساسية الفراولة نادرة”
إن الفراولة آمنة بشكل عام لمعظم الناس. ولكن بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الحساسية تجاه الفواكه المماثلة، ربما يؤدي استهلاك الفراولة أحيانًا إلى ردود فعل تحسسية. ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن ردود الفعل التحسسية تجاه الفراولة هي عدم تحمل غذائي أكثر من رد فعل تحسسي نموذجي.

كما يمكن أن يعاني البعض من المصابين بحساسية تجاه الساليسيلات من أعراض مثل الصداع أو مشاكل في الجهاز الهضمي بسبب محتوى الساليسيلات الطبيعي الموجود في الفراولة. لذا، يجب استشارة طبيب عند المعاناة من أي من تلك الاعراض.
توضح دكتورة لوبيك أن “حساسية الفراولة ممكنة ولكنها غير شائعة. وتشمل أعراض حساسية الفراولة الصداع والطفح الجلدي واضطراب المعدة والربو أو حتى الحساسية المفرطة”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi