سبتمبر 22, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

محكمة ألمانية تبرئ رجلا قضى 13 عاما في السجن وتأمر له بتعويض

أصر غينديتسكي طوال الوقت على براءته في قضية جريمة حوض الاستحمام

محكمة ألمانية تبرئ رجلا قضى 13 عاما في السجن وتأمر له بتعويض

في قضية غير مسبوقة، برأت محكمة ألمانية في ميونخ مشرف رعاية من جريمة قتل مسنة وحكمت له بتعويض مالي بعدما قضى حوالي 13 عاماً وراء القضبان. ما وقائع القضية وحيثيات إعادة المحاكمة؟

برأت محكمة ألمانية ساحة مانفريد غينديتسكي، المتهم في القضية المعروفة باسم “جريمة حوض الاستحمام”، في إعادة المحاكمة بعدما قضى أكثر من 13 عاماً وراء القضبان في الجريمة المزعومة. وقضى غينديتسكي سنوات وهو يكافح من أجل إعادة المحاكمة، بعدما أدين بإغراق مسنة في حوض الاستحمام بمبنى سكني في بافاريا حيث كان يعمل مشرف رعاية.

واحتضن غينديتسكي أصدقاءه وذويه خارج قاعة المحكمة في ميونخ، لكنه أبدى -على نحو مفاجئ- قليلاً من التأثر بعد تبرئته. وقال غينديتسكي (63 عاماً): “لن أقفز فرحاً. ليس لدى سبب أحتفل من أجله. ضاعت 14 سنة”.

وقضت المحكمة بأن المرأة العجوز، التي حكم على الرجل بالسجن مدى الحياة بناء على مزاعم قتلها، قد تكون على الأغلب توفيت جراء حادث، لا جريمة. وشهد خبراء بأن وقوع جريمة أمر بعيد الاحتمال. وشهد أحد الخبراء بأن ارتكاب جريمة قتل “محتمل نظرياً” لكن لم يكن هناك “دليل فعلي” عليها.

وقالت القاضية إليزابيت إيرل التي رأست الجلسة لغينديتسكي اليوم الجمعة، “حان الوقت الآن. لقد سمعت الرأي القضائي الذي كنت تنتظره قرابة 14 عاما”. وأضافت أن الحكومة يجب أن تعوضه عن عقوبة السجن التي فرضت عليه خطأ.

وطلب الادعاء من المحكمة تبرئة ساحة غينديتسكي في إعادة محاكمته.

وانتقدت إيرل، التي بدت وهي تغالب دموعها أثناء حديثها من على المنصة، بشدة طريقة التعامل مع القضية في البداية بينما اعتذرت لغينديتسكي في المحكمة. وقالت: “نحن متأسفون حقاً… لأنك تم اقتلاعك من حياتك الطبيعية”. وألقت باللائمة في إدانته الخاطئة على “تراكم الفشل” وحيثيات التحقيق “أحادية الجانب”.

وأصر غينديتسكي طوال الوقت على براءته في القضية.

ويحق لغينديتسكي الآن الحصول على تعويض مالي يعتبره المنتقدون متدنياً للغاية. ومن المقرر أن يحصل على إجمالي 368 ألفاً و400 يورو (401 ألف دولار) أو 75 يورو لكل يوم قضاه في السجن. وبالإضافة إلى التعويض، يمكنه أيضاً أن يطالب بالتعويض عن الأضرار المادية مثل فقدان المكاسب خلال الفترة التي أمضاها خلف القضبان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi