أبريل 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أصيب الطيار بحالة صحية وتولى القيادة راكب لا يعرف الطيران.. ماذا حدث؟

أصيب الطيار بحالة صحية وتولى القيادة راكب لا يعرف الطيران.. ماذا حدث؟

تمكن راكب لا يمتلك أي خبرة سابقة في الطيران، من الهبوط بأمان بطائرة خاصة في مطار بولاية فلوريدا، بعد ظهر الثلاثاء، بعد أن أصيب الطيار بحالة صحية طارئة وأصبح عاجزا عن القيادة، بحسب ما أفادت شبكة “سي أن أن”.

وقالت الشبكة إنها حصلت على تسجيل صوتي لما دار في الطائرة، حيث يمكن سماع الراكب وهو يخبر مراقبة الحركة الجوية أنه لا يعرف كيف يقود الطائرة.

وقال الراكب المجهول في التسجيل الصوتي “لدي وضع خطير هنا”، مضيفا: “طيارتي أصبحت غير متماسكة، وليس لدي أي فكرة عن كيفية الطيران بالطائرة.”

وعلى الفور، بدأ مراقب الحركة الجوية في التفاعل والاستجابة مع الراكب وتزويده بالتعليمات بشأن كيفية هبوط الطائرة، وفقا للتسجيل الصوتي.

وقال المراقب من البرج: “حاول التحكم بمستوى الأجنحة ورؤية إن كان بإمكانك البدء في الهبوط، ادفع أدوات التحكم للأمام، وانزل ببطء”

ويضيف بحسب التسجيل: “حاول أن تتبع الساحل إما شمالا أو جنوبا. نحن نحاول تحديد موقعك.”

وهبط الراكب بالطائرة في النهاية بأمان في مطار بالم بيتش الدولي، في فلوريدا.

وفي التسجيل الإضافي الذي تم التقاطه بواسطة موقع “لايف أيه تي سي”، بدا مراقب آخر للحركة الجوية مذهولا مما حدث، وأمكن سماعه وهو يخبر طيارين آخرين بما حدث.

وقال مشغل البرج وهو يخبر طيارا تابعا لشركة أميركان إيرلاينز ،كان ينتظر الإقلاع إلى شارلوت بولاية نورث كارولينا، فور أن هبطت الطائرة بأمان “لقد شاهدتَ للتو اثنين من الركاب يهبطان بتلك الطائرة”، فتعجب الطيار قائلا “هل قلت أن الركاب هم من هبطوا بتلك الطائرة.. يا إلهي، عمل عظيم”.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية، في بيان، إن شخصين كانا على متن طائرة سيسنا 208 ذات المحرك الواحد، تمكنا من الهبوط بأمان، عندما كان الطيار يعاني من “مشكلة طبية محتملة”.

ولم توضح إدارة الطيران، حالة الطيار، لكنها قالت إنها تحقق في الحادث.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi