فبراير 23, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الكشف عن هوية 44 ضحية من المقابر الجماعية بقرية حردان في سنوني

الكشف عن هوية 44 ضحية من المقابر الجماعية بقرية حردان في سنوني

من المقرر في الـ 21 من كانون الثاني الجاري، إعادة رفات الضحايا الإزيديين من الذين كشفت هوياتهم بعد أن عثروا عليهم في مقابر جماعية خلّفها تنظيم داعش إبان سيطرته على مناطق واسعة من العراق وسوريا، منها قضاء سنجار الذي يضم الكورد الإزيديين.

وقالت مراسلة رووداو التي تواجدت في مفرق حردان شمال جبل سنجار التابعة لناحية سنوني، الثلاثاء (9 كانون الثاني 2024)، إن هذه المنطقة شهدت جرائم التنظيم في عام 2014، حيث قتل عناصره العديد من السكان المحليين ثم تم العثور لاحقاً على 7 مقابر جماعية في حردان.

وذكرت أنه في عام 2022 تم رفع رفات الضحايا من تلك المقابر من قبل فرق دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية بالحكومة العراقية، وسيتم تسليم رفات الضحايا المكشوفة هوياتهم، إلى ذويهم في الحادي والعشرين من الشهر الحالي.

بالتزامن مع ذلك، قام ذوو الضحايا بحفر قبور لهم من أجل دفنهم فيما بعد.

أحد أقارب الضحايا، ذكر لشبكة رووداو الإعلامية، أنه تم رفع رفات 57 شخصاً من المقابر الجماعية السبع، مبيناً أن من بينهم هويات 18 ضحية من قرية حردان، 7 منهم أبناء عمومته من الدرجة الأولى.

وأشار إلى أن الضحايا الذين تم الكشف عن هوياتهم هم ذكور، وأعمارهم تتراوح بين 18 – 80 عاماً.

وطالب بإسراع اجراءات الكشف عن هويات الضحايا، والابتعاد عن الكشف المتقطع لهويات الضحايا احتراماً لمشاعر ذويهم.

ونبهت عدلة بكر، مراسلة رووداو، إلى أن الضحايا لا ينحدر جميعهم من قرية حردان، حيث تم الكشف عن هوية 44 ضحية من تلك المقابر، وتتوزع كالتالي: “12 منهم من قرية كوجو، 18 من قرية حردان، والبقية من القرى المحيطة”.

وبيّنت أن 366 شخصاً من قرية حردان وقعوا في قبضة داعش، وتم إنقاذ غالبيتهم، ولكن تبقى منهم حوالي 132 شخصاً في قائمة المفقودين.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi