مايو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

مهرجان كان السينمائي يدعم عملاً لمخرجة كوردية إيزدية

المخرجة الكوردية الإيزدية دلباك مجيد

مهرجان كان السينمائي يدعم عملاً لمخرجة كوردية إيزدية

تعمل المخرجة الكوردية الإيزدية دلباك مجيد منذ نحو سنتين على فيلم وثائقي اختاره منظمو مهرجان كان السينمائي الدولي لدعم إنتاجه في العام 2024.

وصرحت دلباك مجيد لشبكة رووداو الإعلامية بأن الفيلم الوثائقي “أنا وأمي” الذي تعمل عليه منذ نحو سنتين تم اختياره من قبل قسم “كان سبوتلايت” بمهرجان كان لدعم إنتاجه في العام 2024 ولإشراكه في المهرجان سنة 2026، وقالت إن من المهم جداً لها ككوردية أن يشارك فيلمها في مهرجان كان.

يقدم مهرجان كان الدعم لثمانية أفلام وثائقية من جميع أنحاء العالم سنوياً، من خلال تأمين الدعم المالي أحياناً أو تأمين منتجين للفيلم أحياناً أخرى، ثم يعرض الفيلم في قسم كان سبوتلايت، ويخوض بعض هذه الأفلام منافسات المهرجان.

وكشفت دلباك مجيد عن أن العمل بعد مشاركته في الدورة الثانية لوثائقيات الجزيرة وفي مشروع أفلام مهرجان أفلام الجزيرة – البلقان السادس، فاز بجائزتين لتمويل المخرجة والمنتج للفيلم لحضورهما في المهرجانين وخوضهما ورش عمل فيه.

المهرجان أقيم في الفترة (9-11 أيلول 2023) في مدينة سراييفو وتسابق في 22 مشروعاً من أصل 177 مشروعاً تم تقديمه لهذا النشاط السينمائي.

شاركت الأعمال في ثلاثة أقسام، الأفلام التي يجري إنتاجها، والأفلام التي تم إنتاجها، ونجوم البلقان الخاص بصناعة الأفلام في منطقة البلقان.

من خلال مشروع فيلم “أنا وأمي” الوثائقي، شاركت دلباك مجيد في قسم الأفلام التي هي قيد الإنتاج، وفازت بجازتين أولاهما دعم مهرجان كان، والثانية دعم مالي من مهرجان قرطاج للأفلام في تونس.

دلباك مجيد، كوردية إيزدية تسكن مجمع شاريا في محافظة دهوك بدأت مشوارها بالعمل في مجال الصحافة لتنتقل منذ سنوات إلى العمل في صناعة السينما.

“أنا وأمي” فيلم وثائقي يتحدث عن حياة أم وابنتها تمتلكان 40 رأس غنم، لكن الأم تفارق الحياة لتترك ابنتها وحيدة وتزيد الأعباء الملقاة على عاتقها.

تم تقديم مشروع الفيلم إلى جانب 77 مشروعاً آخر لملتقى بيروت السينمائي السابق، وكان من بين 12 مشروعاً حظي بالقبول في التنافس على ست جوائز ليفوز بجائزة IDFA Spotlight الخاصة بمهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية، وبهذا ستشارك المخرجة في الدورة القادمة لمهرجان أمستردام الذي سيقام في الفترة (8-19 تشرين الثاني 2023).

مدير مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية جوست دامن، قال في وقت سابق عن هذا المشروع إنه إضافة مميزة للأفلام التي أنتجت مؤخراً عن الكورد الإيزديين، و”هذا الفيلم جاء من الداخل ويجمع ثلاثة أجيال من الشخصيات القوية والمستقلة، الأم، والإبنة ومخرجة”.

كانت التجربة السينمائية الأولى لدلباك مجيد في العام 2022، حيث أنتجت فيلم “كدو” القصير المستل من قصة حقيقية بطلتها كوردية إيزدية وقعت في قبضة داعش.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi