أبريل 21, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

200 عائلة كوردية إزيدية تنتظر حصولها على حق اللجوء في ألمانيا

200 عائلة كوردية إزيدية تنتظر حصولها على حق اللجوء في ألمانيا

عقب هجوم تنظيم داعش على قضاء سنجار في آب 2014، نزح وتشرّد عدد كبير من الكورد الازيديين، بعضهم لجأ الى الدول الأوروبية ومعظمهم استقر في ألمانيا. يقول مجلس الكورد الإزيديين إن هناك 200 عائلة كوردية إزيدية تنتظر حصولها على حق اللجوء هناك.

هاشم الداخي، شاب كوردي ازيدي، يبلغ 28 عاماً، من اهالي منطقة “خانسور” التابعة لسنجار، ويقيم منذ عام 2017 في ألمانيا ولم يحصل حتى الآن على حق اللجوء.

يخشى هاشم اعادته الى منطقته، وقال لشبكة رووداو الاعلامية: “جميعنا نخاف ذلك. نقيم هنا منذ سبع 7-8 سنوات دون سندات اقامة. وان عدنا الآن الى العراق وسنجار دون ان يكون لنا شيء هناك سنكون كالتائهين، صعب جداً. انه شيء مجهول. ليس لدينا شيء هناك”، مضيفاً: “لم يعد الناس إلى منازلهم. لقد دمرت بيوتهم ولم يبق فيها أحد”.

لم تستقر الأوضاع في سنجار حتى الآن، ولا تزال مئات العوائل نازحة داخل المخيمات في اقليم كوردستان لليوم.

وحسب احصائية لمجلس الكورد الازيديين، تسلّم 70 كوردياً ازيدياً طلبات بالعودة الى وطنهم، فضلاً عن إعادة 15 ازيدياً اخر الى البلدان التي دخلوا منها، كما تمت إعادة كوردي ازيدي الى اقليم كوردستان، وهناك 200 عائلة منهم لم تحصل على حق اللجوء في ألمانيا حتى الآن.

بيت الإزيديين في برلين رفع صوته أمام البرلمان الألماني ومن المقرر أن يقدم تقريراً لبرلمان الدولة.

وقال أنور جلال كريم عضو البيت الإزيدي في برلين، لشبكة رووداو الإعلامية إنه “منذ عام 2017، يتم رفض (طلبات اللجوء) المقدمة من الكورد الإزيديين، لذلك تظاهر البيت الإزيدي واتحاد المجتمع الإزيدي بألمانيا في برلين”، مشيراً الى ان “الاشخاص الذين تم رفض طلباتهم هم أشخاص جُدد وطلب منهم إحضار وثائقهم لإيصال طلباتهم إلى الحكومة”.

بيتر هايت، عضو الحزب الليبرالي في البرلمان الألماني، وهو مناصر للكورد الإزيديين ويخطط لزيارة سنجار. قال لرووداو: “بشكل اعتيادي ينص الاتفاق على انه لا ينبغي ترحيل هؤلاء الأشخاص. إن كان الأمر كذلك بالفعل، فسأطلب منهم أن يقدموا لنا تقريرا عن هؤلاء الأشخاص في البرلمان لرفعه إلى لجنة حقوق الإنسان أو الاتصال بلجنة الطلبات. سنتابع الأمر بالتأكيد. ومن جانب آخر، سأذهب انا بنفسي مع وفد برلماني إلى شمال العراق بنهاية أكتوبر لنرى كيف يمكننا دعم تنفيذ اتفاق سنجار”، مضيفاً: “تعلمون أننا مررنا نصيبنا في الاعتراف بالإبادة الجماعية بحق الإزيديين. والآن يجب علينا تنفيذ نقاط هذا القانون. ولهذا سنقوم بزيارة سنجار بأنفسنا ونريد أن نعرف ما يجب علينا فعله وأين يمكننا تقديم الدعم والمساعدة”.

ووفقاً لاحصائيات وزارة الهجرة والمهجرين الألمانية، في عام 2022، قدم نحو 252 ألف و422 لاجئاً طلبات للحصول على حق اللجوء في ألمانيا، 5.8 بالمئة منهم عراقيون.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi