مايو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

القنصل الألماني: حكومتنا تتابع موضوع إبعاد الشاب الإزيدي

القنصل الألماني: حكومتنا تتابع موضوع إبعاد الشاب الإزيدي

أعلن القنصل العام لألمانيا في إقليم كوردستان، كلاوس شترايشر، أن “المسؤولين الألمان يتابعون ملف” شاب كوردي إزيدي توفي في أربيل بعد إبعاده من ألمانيا.

(جون سعدي فارس سلو) شاب كوردي إزيدي وصل إلى ألمانيا في العام 2012 وطلب الحصول على حق اللجوء، وبعد 11 عاماً تم ترحيله من ألمانيا في 8 آب الجاري بدون علم والديه، ليتوفى بعد وصوله إلى أربيل.

في رده على سؤال لشبكة رووداو الإعلامية، حول إبعاد الشاب الإزيدي، قال القنصل العام لألمانيا في إقليم كوردستان، كلاوس شترايتر: “أعبّر عن تعاطفي العميق مع عائلة جون على هذه الوفاة المأساوية والمفاجئة”.

وأضاف: “لا نستيطع الإدلاء بتصريحات حول هذا الموضوع في الوقت الحاضر، لأن المسؤولين في ألمانيا منشغلون بمتابعته”.

مراسل شبكة رووداو الإعلامية، زنار شينو، تابع قصة جون من وصوله إلى ألمانيا إلى إبعادة منها لأربيل ثم وفاته.

ولد (جون سعدي فارس سلو) في (13 نيسان 1996) بمجمع شاريا التابع لمحافظة دهوك، وهو الولد الثاني لأبوين إيزديين، وتلقى والده مساء 10 آب الجاري اتصالاً هاتفياً يخبره بأنه تم العثور على ابنه ميتاً في أربيل.

كان سعدي فارس حتى ساعة تلقيه الاتصال يظن أن ابنه موجود في مدينة آشافنبورغ الألمانية، لهذا انطلق يوم 11 آب مع أخيه شمو المقيم أيضاً في ألمانيا إلى أشافنبورغ للسؤال عن جون. منع موظفو المخيم الذي كان جون يقيم فيه دخول شعدي إلى المخيم وأخبروه بأن جون “تم ترحيله إلى العراق” منذ أيام.

وقال والده سعدي فارس لشبكة رووداو الإعلامية: “بعد وصولي إلى اليونان بفترة قصيرة، تهيأت لي فرصة الوصول إلى ألمانيا، لكن كان علي أن أترك ثلاثة من أولادي في اليونان، وكان جون أحدهم”. تمكن جون من الوصول إلى ألمانيا سنة 2012 بعد اجتيازه ثلاث دول أخرى من دول الاتحاد الأوروبي.

وأضاف والد جون: “بعد معاناة كثيرة، وصل جون إلى ألمانيا في العام 2012، وتم إسكاننا جميعاً في مخيم بمدينة آشافنبورغ، وانتظرنا خمس سنوات للحصول على رد طلبنا الحصول على حق اللجوء، فحصلنا على هذا الحق لكن جون لم يحصل عليه. فاضطررنا لمغادرة المخيم تاركين جون وراءنا. كنا نتوقع حل ملفه سريعاً ليلتحق بنا، لكن مرت سنوات وقوبل طلبه بالرفض ولم نتمكن من إلحاقه بنا. نحن نقيم في مكان قريب من مدينة كولن”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi