مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

رئيس حكومة الإقليم بذكرى جريمة إبادة الايزيديين: ندعو المجتمع الدولي لتخفيف معاناتهم وتطبيق اتفاق سنجار

رئيس حكومة الإقليم بذكرى جريمة إبادة الايزيديين: ندعو المجتمع الدولي لتخفيف معاناتهم وتطبيق اتفاق سنجار

دعا رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس، المجتمع الدولي الى دعم إقليم كوردستان للتخفيف من آلام الإيزيديين ومعاناتهم، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة تنفيذ اتفاق سنجار من أجل إعادة البناء، وعودة النازحين إلى ديارهم.

وقال رئيس حكومة الإقليم في بيان بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة للإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم داعش بحق الإيزيديين في منطقة سنجار ومحيطها إنه “قبل تسع سنوات، تعرّضت سنجار وضواحيها لهجوم وحشي اقترفه إرهابيو داعش، وأسفر ذلك عن إبادة وفقدان وتشريد الآلاف من سكنة المنطقة”.

وأضاف بارزاني “في هذه الذكرى المؤلمة، نحيّي بإجلال وإكبار جميع ضحايا هذه الإبادة، كما نثمّن عالياً صمود وتضحيات قوات بيشمركة كوردستان بقيادة الرئيس مسعود بارزاني، التي حطّمت ودحرت بأيديها أسطورة إرهابيي داعش، وحرّرت سنجار، مسطّرة بذلك ملحمة تاريخية”.

وتابع رئيس حكومة الإقليم قائلاً “وفي الوقت الذي نشيد فيه بكافة الدول التي اعترفت رسمياً بجرائم إرهابيي داعش ضد الكورد الإيزيديين وصنفتها إبادةً جماعيةً، فإننا نتطلع إلى دور المجتمع الدولي في دعمنا للتخفيف من آلام أخواتنا وإخواننا الإيزيديين ومعاناتهم”.

وبيّن بارزاني “ما يؤسف له هنا، أنه وبعد تسع سنوات على الفاجعة، لم تُطبّع الأوضاع في سنجار إلى الآن، في حين تعجز أخواتنا وإخواننا الإيزيديون عن العودة إلى مساكنهم، بالإضافة إلى تعطّل عملية إعادة الإعمار نتيجة سيطرة الميليشيات والمجاميع المسلحة غير القانونية وفرض نفسها على المنطقة”.

وأوضح رئيس حكومة الإقليم قائلاً، “نجدد، في هذه المناسبة، دعم المطالب المشروعة لأخواتنا وإخواننا الإيزيديين مع وجوب إنهاء الوضع غير الطبيعي الذي تعيشه المدينة، فإننا نؤكد على تنفيذ اتفاق سنجار، بما يشمل إخراج القوات غير القانونية من أجل إعادة بناء المنطقة بمساعدة من الحكومة الاتحادية والمجتمع الدولي، وإعادة زمام سلطتها إلى أهلها الأصليين. ننحني احتراماً وتعظيماً لشهداء الإبادة الجماعية في سنجار وعموم شهداء كوردستان”.

وكان رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني أثنى، يوم أمس الأربعاء، على اعتراف بريطانيا بالإبادة الجماعية ضد الإيزيديين من قبل تنظيم داعش، مضيفا بالقول “مع اقترابنا من الذكرى التاسعة للإبادة الجماعية عام 2014، نستذكر ضحايا الإيزيديين وكل من عانوا على أيدي هذه الجماعة الإرهابية”.

وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد عدت، أول أمس الثلاثاء، ما تعرض له الإيزيديون من ممارسات على يد تنظيم داعش خلال اجتياحه مناطق ومدن تُقدر بثلثي العراق في صيف العام 2014 تشكل “جريمة إبادة جماعية”.

وسبقت ألمانيا بريطانيا بهذا الخطوة حيث صنّف البرلمان الألماني في مطلع العام 2023 ما ارتكبه تنظيم “داعش” في حق الإيزيديين في شمال غرب العراق، العام 2014 على أنه “إبادة جماعية”، واوصوا بسلسلة من إجراءات المساعدة للضحايا.

وأقرّ مجلس النواب البلجيكي بإجماع أعضائه، في العام 2021، قراراً اعترف فيه بارتكاب تنظيم داعش “جريمة إبادة جماعية” بحقّ الأقليّة الأيزيدية في العراق.

وتحل الذكرى التاسعة للإبادة الجماعية الايزيدية في سنجار حين ارتكب تنظيم “داعش” في مطلع أب/أغسطس من العام 2014 أحد أسوأ الجرائم في التاريخ الحديث.

وأدت تلك المجزرة إلى مقتل آلاف الأيزيديين واستعباد النساء والأطفال وتدمير قرى ومجمعات لمئات الآلاف من السكان المحليين.

وبعد ما يقرب من عقد من الزمان، لا يزال العديد من الضحايا في عداد المفقودين، ويعيش الآلاف الآن في مخيمات للنازحين في ظروف غير مستقرة وغير صحية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi