يونيو 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

شنگال تستقبل رفات (39) من ضحايا جرائم داعش بحق الايزيديين

شنگال تستقبل رفات (39) من ضحايا جرائم داعش بحق الايزيديين

شبكة لالش/روناك سليمان

أستقبل ذوي ضحايا الإبادة الجماعية التي تعرض لها الايزيديون في قضاء شنگال عام 2014، وبقية شرائح المجتمع رفات (39) ضحية تم قتلها بدم بارد بمراسيم دينية خاصة حضرها كبار رجال الدين والقوالين على أنغام الدف والشبابه.

هذا وكانت دائرة الطب العدلي بمحافظة نينوى قد أعلنت إكمالها مطابقة الحمض النووي لـ 39 رفات من ضحايا الايزيدين ودعت ذويهم المجيء لاستقبالهم وجلب توابيت لهم بغية دفنهم.

عن هذه المراسيم وكيفية تنظيمها تحدث لنا الكاتب والناشط شهاب آل سمير الذي كان من ضمن المجموعة التنظيمية التي أشرفت على المراسيم بالقول: ” الاستعداد لتنظيم مثل هكذا حدث لاستقبال رفات أهلنا لم يكن بالأمر السهل أبداً خصوصاً وان الوقت كان ضيقاً وتم تبليغ ذوي الضحايا القدوم إلى دائرة الطب العدلي بنينوى لاستقبال رفات ضحاياهم في الساعة السابعة صباحاً وكان مقرر أن يتم دفنهم دون أي مراسيم!

ويضيف آل سمير، ” في غضون ساعات فكرنا بتنظيم مراسيم دينية تليق بهم، عملنا مثل خلية النحل وتواصلنا مع ذوي الضحايا لأخذ موافقتهم وأيضاً الموافقات الأمنية واختيار المكان، قمنا بتحضير قائمة وتجهيز ما هو مطلوب لتفادي أي تقصير رغم ضيق الوقت”.

ويضيف أيضاً، ” أستمر عملنا حتى بعد منتصف الليل والحمدلله والشكر تمت المراسيم وتم الأستقبال بشكل رسمي يليق بمكانهم وحجم تضحيتهم في الساعة العاشرة صباحاً كما كان مقرر لها ولم تكن هناك أي عوائق ولم تواجهنا أي صعوبات ومن هذا المنبر أدعو إلى ضرورة وجود تنسيق مسبق بين المعنيين لتفادي الوقوع في هكذا أخطاء بغية التحضير لها على أكمل وجه”.

هذا وتم البدء بعمليات فتح المقابر الجماعية في قضاء شنكال وبالتحديد في قرية كوجو بتاريخ 15-آذار-2019، من قبل فريق التحقيق الدولي يونيتاد ومؤسسة الشهداء وكوادر الطب العدلي ومؤسسة الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كوردستان.

الإعلامي فارس مشكو أعرب لموقع لالش عن أستغرابه من تبليغ ذوي الضحايا بالمجيء لاستقبال رفات ضحاياههم في وقت ضيق وجميعهم يعلمون أننا مكون ديني ولدينا عاداتنا وتقاليدنا الخاصة بنا وأيضاً مجتمعنا عشائري لذلك يستوجب التحضير في حال وجود هكذا حدث وليس تبليغ ذوي الضحايا بضرورة المجيء في غضون ساعات لغرض أستقبالهم.

وأضاف فارس مشكو، ” رغم كل هذا نجحنا في تنظيم تشيع رسمي يليق بمكانتهم وحجم تضحيتهم ونحن نقدر كل الجهود التي بذلت من قبل مجموعة من الشباب المتحمسين من أجل تنظيم مراسيم دينية خاصة لأستقبال رفات الضحايا، هذا الإصرار والعزيمة يبعث في نفوسنا الأمل بأن قضيتنا باقية ولن تموت مهما حاول بعض الجهات بالتقليل منها وتصغيرها في الداخل والخارج”.

وأضاف أيضاً، ” هولاء الضحايا قدموا حياتهم لهذا الدين، واجبنا هو تقديرهم ودفنهم بشكل يليق بهم لكي يتذكر الأجيال القادمة هذه الجرائم بحق أهلنا ليس لسبب سوى لأنهم كانوا مسالمين ولم تكن في قلوبهم أي حقد وكراهية تجاه أي شخص مهما كان لونه، طائفته أو دينه.

وشكر فارس مشكو كل من حضر هذه المراسيم وتكفل عناء السفر مبيناً بأنه واجب ديني وإخلاقي يقع على عاتقنا جميعاً، كما شكر القوات الأمنية والعسكرية بكل صنوفها لدورها في الأستقبال ومرافقة الرفات وتأمين موقع الحدث منذ لحظة البدء حتى الأنتهاء منه.

وكان قضاء شنگال قد شهد إبادة جماعية بحق الايزيديين على يد عصابات داعش اثناء اجتياحها مناطق القضاء في 3-أغسطس-2014، وتم دفن العديد منهم في مقابر جماعية وفردية لم يتم فتح العشرات منها حتى الآن.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi