أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أكثر من 500 طالب ایزیدي ضحايا لفوضى ومشاكل PKK في شنگال

أكثر من 500 طالب ایزیدي ضحايا لفوضى ومشاكل PKK في شنگال

اكد مدير الدراسة الكوردية في مديرية تربية قضاء شنگال (سنجار)، ميسر حاجي ، اليوم الاثنين ، ان أكثر من 500 طالب ایزیدي اصبحوا ضحايا لاشتباكات مسلحي PKK وقوات الجيش العراقي والاوضاع الامنية المتردية في قضاء شنگال.

وقال حاجي في تصريح لـ(باسنيوز): ” قدِم اكثر من 500 طالب ايزيدي الى محافظة دهوك وبحسب توجيهات وزير التربية في حكومة اقليم كوردستان، تم تقديم جميع المساعدات والتسهيلات اللازمة لهم”.

واضاف “باستطاعة هؤلاء الطلبة اداء الامتحانات باقرب مدرسة الى محل سكناهم ، وتوجيهات الوزير واضحة باعطائهم حق المشاركة في الامتحانات”، مشيرا الى ان ” وزارة التربية في حكومة اقليم كوردستان تتابع الاجراءات اللازمة من اجل ضمان حقوقهم”.

مبيناً “ان الاستعدادات مستمرة في حال استقبال اعداد اخرى من الطلبة النازحين مع عوائلهم وستتم تقديم كافة التسهيلات لهم لاداء امتحاناتهم”.

ولاتزال قوات تابعة لـ PKK وفصائل في ميليشيات الحشد الشعبي تنتشر في شنگال على الرغم من الاتفاقية التي وقعتها حكومتي إقليم كوردستان والاتحادية، في أكتوبر/ تشرين الأول 2020 بهدف إعادة الاستقرار إلى شنگال وعودة النازحين عبر إنهاء وجود PKK وميليشيات الحشد والجماعات المرتبطة بهما في المدينة ونشر قوات اتحادية نظامية.

ورغم أن قوات البيشمركة تمكنت من طرد إرهابيي داعش من شنگال في 2015 في عملية عسكرية واسعة شارك فيها الآلاف من مقاتلي البيشمركة بإشراف مباشر من الزعيم الكوردي مسعود بارزاني وبدعم جوي من قوات التحالف، إلا أنها انسحبت من المنطقة بعد أحداث 16 تشرين الأول / أكتوبر 2017 تفادياً للصدام مع القوات الأمنية العراقية وميليشيات الحشد التي شنت هجوماً واسعاً غير مبرر على المناطق الكوردستانية المستقطعة ومن بينها قضاء شنگال عقب استفتاء الاستقلال في إقليم كوردستان في العام نفسه، كما أن PKK وجد له موطىء قدم في القضاء بالتنسيق مع فصائل من ميليشيات الحشد.

وكانت وزارة التربية في حكومة إقليم كوردستان دعت طلبة قضاء شنگال النازحين حديثا مع عوائلهم الى مخيمات محافظة دهوك بسبب الأوضاع الأمنية المتردية في القضاء ، إلى الالتحاق بأقرب مدرسة لمواصلة دراستهم ، مخولة مديريات التربية في دهوك صلاحية تحديد مواعيد امتحاناتهم في وقت لاحق.

وزير التربية د.آلان حمة سعيد ، قال في بيان طالعته (باسنيوز)، انه بسبب الوضع الامني المتردي في شنگال ، خصوصا في مناطق “سنوني وخانصور ودوگر” ومن اجل الحفاظ على مصالح طلبة المدارس التي تتبع وزارة التربية في حكومة إقليم كوردستان والذين نزحوا مع أُسرهم الى حدود محافظة دهوك ، سواءً الى المخيمات او خارجها ، في الوقت الحاضر ، تقرر تخويل المديرية العامة لتربية دهوك وتربية شنگال ان يلتحقوا بالمدارس الموجودة في المخيمات او اقرب مدرسة لمحل سكنهم الحالي ويؤدوا الامتحانات فيها.

مضيفا ، ان درجاتهم ستحول لاحقا عن طريق المديرية العامة لتربية دهوك الى مدارسهم الاصلية.

وأوضح البيان ، ان الطلبة الذين ليسوا على استعداد حالياً لاداء الامتحانات بسبب الظروف الراهنة فان الوزارة تمنح مديرية التربية في دهوك صلاحية اجراء الامتحانات لهم في وقت لاحق مناسب بشكل لا يؤدي لخسارة اي طالب لحقه في الدراسة والامتحانات بسبب النزوح.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi