نوفمبر 30, 2022

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

زيدو باعدري: عرقلة تنفيذ اتفاقية شنگال .. لماذا ولمصلحة من ؟

عرقلة تنفيذ اتفاقية شنگال .. لماذا ولمصلحة من ؟

زيدو باعدري

بعد أيام قليلة يمر سنتان على هذه اتفاقية تطبيع الأوضاع في شنگال (سنجار) بين الحكومتين الاتحادية وإقليم كوردستان النموذجية التي نجحت فيها بإمتياز الجهود الدبلوماسية الكوردستانية والعراقية في وضع حل جذري لها ، لكن وأسفاه لم نرى غريبا بتحرك الأخطبوط في الدهاليز لحياكة المؤامرات.

هذه المرة تم عرقلة تطبيق هذه الإتفاقية من عدة جهات ، واولها القوات الغريبة و الدخيلة وغير النظامية مثل حزب العمال الكوردستاني PKK والجماعات المرتبطة بها ومسلحي فصائل من ميليشيات الحشد المتعاونة مع الحزب التركي وتحت أكثر من أسم ومسمى.

أثر اجتياح شنگال من قبل ارهابيي داعش في 3 آب 2014 هاجر نحو نصف مليون كوردي ايزيدي إلى المناطق الآمنة في إقليم كوردستان ( دهوك وأربيل والسليمانية).

وبعد عمليات التحرير بسواعد البيشمركه الأبطال وبمشاركة القوات العراقية تم تطهير الأراضي التي كان يحتلها التنظيم الارهابي ، ومنها شنگال التي اشرف على تحريرها الرئيس مسعود بارزاني شخصياً مع قوة من البيشمركة كان قوامها الآف المقاتلين بدعم جوي من قوات التحالف الدولي.

الغريب والمثير في الأمر بقت قوات PKK في شنگال وضواحيها وقاموا بعرقلة عملية البناء والإعمار وعودة الأهالي النازحين من المنطقة ، ويتخذون المدنيين الأبرياء في المدينة دروع بشرية بوجه طائرات وصواريخ القوات التركية ويحشرون أنفسهم عنوةَ في السلطة المحلية هناك.

لذا أصبح هذا السبب المباشر لعدم رجوع أكثر من 300 الف نازح ايزيدي حيث طالت بهم الزمن في العيش في المخيمات تحت حر الشمس صيفا والبرد القارس شتاءاَ.

ان PKK الذي ترك ميدانه الحقيقي في شمال كوردستان بالرغم من توفر الجبال العصية المناسبة لخوض حربها هناك ، بات حجر عثرة امام اعمار شنگال وعودة أهلها النازحين ، كما ان تجربة عفرين وسري كانيه (رأس العين) مازال ماثلاً للعيان حيث سلمهما هذا الحزب لتركيا .

هذا من جهة ، ومن جهة أخرى وجود ميليشيات الحشد الشعبي في منطقة شنگال تنفيذاً لاجندات دول الجوار لم يعد خافياً على احد.

وهنا لابد من ان نسأل ، هل من المعقول أن تبقى عشرات آلآلاف من النازحين الايزيديين في المخيمات يعيشون على السلال الغذائية ومساعدات المنظمات الخيرية ؟ ، الم يحن الوقت لعودة النازحين الى أرض آباءهم وأجدادهم شنگال الجريحة وجبلها الأشم وتنفیذ اتفاقیة‌ شنگال المدعومة اقليمياً ودولياً؟.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi