أبريل 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

كيف أنقذ ميسي مُسنة إسرائيلية من مقاتلي حماس

كيف أنقذ ميسي مُسنة إسرائيلية من مقاتلي حماس

قالت العجوز الإسرائيلية إستير كونيو (90 عاما) لمسلحين فلسطينيين اثنين ملثمين كانا قد اقتحما منزلها في جنوب إسرائيل قبل لحظات “أنا من مسقط رأس ميسي”.

حدث ذلك في صباح السابع من أكتوبر حين شنت حركة حماس هجوما على تجمعات سكانية قريبة من حدود غزة مثل تجمع نير عوز السكني حيث كانت تعيش كونيو المولودة في الأرجنتين.

تفاصيل القصة

وتحدثت كونيو عن اللقاء المروع في فيلم وثائقي جديد عن هجوم حماس يركز على المجتمع اللاتيني الإسرائيلي.

وحين أراد المسلحان معرفة مكان بقية أفراد أسرتها، قالت كونيو”قلت لهما ‘لا تتحدثا معي، لأنني لا أفهم لغتكما. أنتما تتحدثا العربية وأنا أتحدث العبرية بالكاد‘. وقلت لهما ‘أنا أتحدثب الإسبانية الأرجنتينية‘… وبالتالي سألاني: ما هي الأرجنتين؟”.

ونقلت المحادثة مع المتسللين إلى لاعب كرة القدم الأسطوري ليونيل ميسي بمزيج من الكلمات العبرية والإسبانية والإيماءات.

واستطردت قائلة “فقلت له: ‘هل تشاهد كرة القدم؟‘ فقال لي:‘نعم، نعم، أحب كرة القدم‘. فقلت له ‘أنا من مسقط رأس ميسي‘. فأجاب‘ميسي! أنا أحب ميسي‘”.

وفي واحدة من أكثر اللحظات سريالية في هجوم السابع من أكتوبر، انحنى رجل فوق كونيو التي كانت جالسة ووضع بندقيته عليها. وقام الرجل الآخر بتصويرهما.

وأضافت وهي ترفع إصبعين “وضع يده هكذا… والتقطوا لنا صورة، ثم غادروا”.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة كونيو والبندقية منطراز إيه. كيه-47 مع المهاجم الملثم الذي يضع العلم الفلسطيني على سترته العسكرية.

وكان المهاجم يضع عصابة رأس من “حركة الجهاد الإسلامي” التي انضمت إلى حماس في الهجوم.

وأُخذ أفراد عائلة كونيو رهائن من مناطق أخرى في نير عوز.

ولا يزال حفيداها ديفيد (33 عاما) وأرييل (26 عاما) محتجزين في غزة. وخُطف ديفيد مع زوجته وطفليه التوأم، ثم أُطلق سراحهم بعد ذلك خلال هدنة قصيرة في نوفمبر مقابل سجناء فلسطينيين أفرجت عنهم إسرائيل.

وقالت الجدة الإسرائيلية إنها تنتظر الآن عودة الحفيدين.

وأشعل هجوم حماس شرارة الحرب المدمرة في غزة والمستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقالت كل من الأرجنتين وبيرو إن لهما مواطنين قتلوا في الصراع، بينما قالت المكسيك إن لديها مواطنين ضمن المخطوفين. وأُجريت مقابلات مع عشرات الناجين لتسجيل الفيلم الوثائقي باللغة الإسبانية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi