فبراير 27, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

“الأم البديلة” تنتعش في إيران.. والاسعار وفق شروط ومواصفات

“الأم البديلة” تنتعش في إيران.. والاسعار وفق شروط ومواصفات

كشف تقرير إيراني، اليوم الأربعاء، عن ظاهرة “قديمة جديدة” تتنامى في هذا البلد ألا وهي انتشار وانتعاش سوق تجارة أرحام النساء أو مايطلق عليه “الام البديلة”، مبينا أن سعر إيجار الرحم يخضع لمواصفات معينة أهمها “عمر النسوة المؤجرات” والذي له تأثير كبير على المبلغ المعروض.

وبحسب تقرير لموقع بارسينه التحليلي الإيراني، فأن مؤجرات الأرحام عادة ما تكون من جيل سبعينيات السنة الايرانية (أي أن متوسط عمرها يكون ما بين 30 – 33 عاما). ومن الشروط المهمة لتأجير الرحم إنجاب أطفال أصحاء، وموافقة الزوج والأب والأم، وعدم الولادة المبكرة.

ووفقا للتقرير، فإن العديد من الأزواج الذين يواجهون مشاكل في الحمل يلجأون الى ظاهرة تأجير الأرحام، وهي بالطبع طريقة معقدة، كما تتطوع البعض من النساء لهذه القضية بسبب مواجهة مشاكل اقتصادية، من اجل الحصول على بعض المال حتى يتمكنوا من كسب عيشهم بهذه الطريقة.

وتتفاوت أسعار تأجير الأرحام وتبدأ من 40 مليون تومان إيراني ( ما يقارب 800 دولار) إلى 900 مليون تومان (مايقارب 22 الف دولار)، وبالطبع يقول التقرير الإيراني، يجب دفع 4 إلى 7 ملايين تومان شهرياً، وفي حالة التوأم يجب دفع مبالغ إضافية قدرها 20 مليون تومان.

واشار التقرير إلى أنه إذا قمت بزيارة الفضاء الافتراضي وقنوات شبكات التواصل الاجتماعية المختلفة، فسوف تجد الكثير من الإعلانات لتأجير الرحم.

كما اسلف التقرير، أن عملية استئجار الرحم في إيران يتم أيضا بأسعار مختلفة، موضحا أن النقطة المثيرة للاهتمام هي أن بعض النساء مستعدة لهذا العمل مقابل 40 مليون تومان، على عكس أخريات من اللواتي يمكن أن يحصلن على ما يصل إلى 900 مليون تومان مقابل تأجير رحمهن.

واوضح التقرير انه بالإضافة إلى دفع هذا المبلغ، على المستأجر دفع مبالغ شهرية تبلغ حوالي 4 إلى 7 ملايين تومان لاستئجار الرحم. وفي الوقت نفسه، يتلقى بعض الأشخاص أيضا تكلفة الطعام والغذاء بطريقة ما.

وتثقل العقوبات الغربية كاهل الاقتصاد الإيراني طوال العقود الماضية، إذ يرزح ما يصل إلى 10 ملايين إيراني تحت خط الفقر، بسبب تلك العقوبات المفروضة على البلاد خلال “عقد ضائع” من النمو، وفقا تعبير تقرير صادر عن البنك الدولي.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi