يونيو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

أضرار تقديم فواتح الشهية للأطفال والبدائل الطبيعية عنها

أضرار تقديم فواتح الشهية للأطفال والبدائل الطبيعية عنها

تشكو معظم الأمهات ويتذمرن من نقص شهية أطفالهن، وعدم إقبال الطفل على تناول كل أنواع وأصناف الطعام، وترغب الأم بالحصول على طفل بخدود مكتنزة، وأن يكون وزن الطفل مناسباً لعمره، ويفضل أن يكون مكتنزاً؛ لاعتقادهن أن الوزن هو دليل صحة الطفل، ويلجأن لتقديم فواتح الشهية؛ بناء على نصائح الأخريات ولا يعرفن مخاطرها،

ولذلك فقد التقت “سيدتي وطفلك”، وفي حديث خاص بها بالدكتور محمد أبو مرسي؛ استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، حيث أشار إلى أضرار تقديم فواتح الشهية للأطفال، والبدائل الطبيعية عنها، في الآتي:

السن المناسبة لتحديد مستوى شهية الطفل

يجب أن تعلم كل أم أن الغذاء الرئيسي للطفل حتى عمر سنة هو الحليب، سواء حليب الأم الطبيعي أو الحليب الصناعي، وبالتالي لا يمكن أن نطلق على رفضه أي طعام خارجي مصطلح أن الطفل فاقد لشهيته.
ويجب أن تعلم كل أم أيضاً أن تعرّف الطفل على الطعام الخارجي، أو ما يعرف بالطعام التكميلي أو الطعام الصلب، وهو يختلف عن طبيعة حليب الأم، وهو الطريق الأول لحل مشكلة فقدان الشهية التي تتخيلها الأم، والتي يمكن أن تبدأ في تحديد هل الطفل لديه فقدان للشهية أم لا؛ من خلال إقباله على الطعام الصلب.
ولذلك، فيجب على الأم أن تقدم للطفل الرضيع الخضروات والفواكه والزبادي بعد عمر 9 شهور، وتقدم له القمح بعد عمر 8 شهور، وتقدم له الدجاج وصفار البيض بعد عمر 9 شهور أيضاً.
وتبدأ عملية الفطام التدريجي بإضافة الطعام التكميلي بأن يكون الطعام مسلوقاً في الماء دون إضافة ملح أو سكر، ويتناوله الطفل عن طريق الطبق والملعقة، ولا يوضع في زجاجة الرضاعة، كما تخطئ الكثير من الأمهات؛ لأن ذلك يعني أن تنتقل الأم من مرحلة الفطام عن صدرها إلى تعلق الطفل بالقنينة.

هل يمكن تحديد سبب عضوي لنقص شهية الطفل؟

بعد أن يصبح طفلك في سن السنة، عليك اختيار شكل الطعام؛ بحيث يفتح شهية الطفل، ولذلك يجب أن تحددي احتياجات الطفل التي تزيد من شهيته، وحيث إنه وفي الغالب أن نقص الحديد لدى الطفل يؤدي لإصابته بالأنيميا، وبالتالي يجب أن يقدم له كمكمل غذائي ولمدة ثلاثة أشهر، وذلك لأن نقص الحديد يفقد الطفل شهيته، إضافة لأعراض أخرى مزعجة تصيب الطفل؛ مثل البكاء المستمر وقلة النوم.
وفي حال نقص الحديد لدى الطفل، يجب أن تقدم له الأم التفاح والكبدة البلدي.
ويجب أن تقوم الأم بإجراء فحوصات لدم الطفل، والتي تبين نقص بعض العناصر لديه، فإذا كان بحاجة للكالسيوم؛ فيجب أن تقدمي له منتجات الألبان.
وإذا كان بحاجة لفيتامين “د”، فيجب أن تقدمي له صفار البيض بشكل يومي.

طرق طبيعية لفتح شهية طفلك

يجب أن تقومي بإجراء فحص دم كامل للطفل، ويقصد به فحص مستويات الحديد والعناصر المهمة السابقة.
ويجب أن تقومي بفحص وتحليل عينة من فضلات الطفل؛ لأن إصابة الطفل بالديدان يؤدي لفقدانه الشهية.
ويجب أن تقومي بفحص عينة من البول؛ لأن التهابات المجاري البولية تؤدي لفقدان الطفل لشهيته مع أعراض أخرى.

نصائح لفتح شهية الطفل في مرحلة الطفولة

يجب أن تهتم الأم بتنويع الطعام والاهتمام بشكل التقديم؛ لأن الطفل يأكل عن طريق النظر مثل الكبار.
وكذلك حاولي أن يجلس مع أطفال في مثل سنه ليأكل معهم، حيث إنه يحب التقليد في هذه السن.
وابتعدي عن أسلوب التهديد والضرب، ويفضل خلق جو من المرح في البيت.
وكذلك عدم الشكوى أمام الآخرين وهو يسمع أنه لا يأكل، فهو بذلك سيزيد من رفض الطعام، وسوف يستغل شكواكِ لكي يضغط عليك لتلبية طلباته ويتهرب من الأكل.
واشرحي له أن هناك ثلاث وجبات رئيسية يجب أن يلتزم بها مثل باقي أفراد العائلة، وهي: الإفطار والغداء والعشاء.
وامنعي عنه الوجبات الجاهزة؛ فهي تزيد من فقدانه الشهية ورفضه للأكل البيتي.
ويمكن أن تقومي بالجري خلف طفلك في البيت، والعبي معه ولا تهمليه لأنك قد فقدت الأمل.
اسأليه ماذا يريد أن يأكل.. فهذا يعطيه فرصة للمشاركة والتفكير.
واعلمي بأن الخروج في الهواء الطلق يساعد كثيراً في تحسين شهيته.
وابعدي عنه كل مشتتات الذهن أثناء الأكل؛ مثل التلفزيون والموبايل.
وتذكري أنه من الطبيعي أن يترك ابنك الطعام عندما يكون مريضاً، مثله مثل الكبار، فلا تجبريه على تناول الطعام.
ويمكن للأم أن تستمع لتجارب أمهات لديهن أطفال يعانون من فقدان الشهية، وبالتالي يمكن أن تأخذ ببعض النصائح والطرق التي تفيد طفلها.

أضرار أدوية فتح الشهية بدون وصفة طبية

في الغالب، فإن أدوية فتح الشهية التي تقدمها الأمهات لأطفالهن؛ يكون معظمها من النوع الذي يؤثر على مخ الطفل، وتكون ضارة جداً، ولذلك يجب ألا تعطي الأم طفلها أي فاتح للشهية دون رقابة الطبيب؛ الذي يحدد نوع المكملات الغذائية وكميتها المناسبة للطفل؛ مثل الفيتامينات المحتوية على فيتامين “ب” ومشتقاته، وكذلك أوميجا 3.
ويمكن تقديم الفيتامينات التي تكون على شكل بودرة، وهذه تقدم للطفل لمدة لا تقل عن 3 شهور، وهي مفيدة للأطفال الذين لا يزيد وزنهم، كما أن جرعتها يجب أن تكون 6 ملاعق في اليوم، تضاف مع الحليب أو العصير أو الماء، حسب رغبة الطفل.
ولا تقدمي أي أقراص أو كبسولات أو أعشاب للطفل دون رقابة طبية.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi