يوليو 13, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

“عامل تايلور سويفت” كمحفّز للاقتصاد الأميركي؟

“عامل تايلور سويفت” كمحفّز للاقتصاد الأميركي؟

كشف رئيس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في نيويورك جون وليامس أن ما وصفه بـ”عامل تايلور سويفت” ساهم في تحفيز الاقتصاد الأمريكي في الأشهر الأخيرة، في إشارة إلى جولة الحفلات الموسيقية لنجمة البوب الأميركية التي حققت إيرادات قياسية.

وقال رئيس فرع المصرف المركزي الأمريكي في نيويورك في مقابلة على تلفزيون “بلومبرغ” إن “ثمة بوضوح أثراً لعامل تايلور سويفت على الإنفاق الاستهلاكي لأن الناس كانوا ينفقون على الحفلات والفنادق، وكل ذلك شكّل ظاهرة كبيرة”.

ويُتوقع أن تصل إلىمليار دولار إيرادات جولة تايلور سويفت التي بدأت في آذار/مارس الفائت في الولايات المتحدة والمكسيك وتشمل 146 حفلة في الملاعب بيعت تذاكرها بالكامل. وستواصل حفلاتها في الأرجنتين وأوروبا وآسيا وأستراليا وكندا حتى نهاية العام المقبل.

وحقّقت فنادق فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا في أيار/مايو الفائت أعلى إيرادات لها منذ بداية الجائحة، “ويعود الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى تدفق الزوار لحفلات تايلور سويفت في المدينة”، على ما ذكر أحد مسؤولي القطاع في تقرير “بيغ بوك” الصادر عن الاحتياطي الفدرالي مطلع تموز/يوليو.

ولاحظ جون وليامس أن “الطلب قوي” عموماً. وقال “نشهد تناوب (الإنفاق) من السلع إلى الخدمات الذي كنا نتحدث عنه قبل عام. وبات الناس يسافرون أكثر، ويرتادون المطاعم، ويذهبون إلى العروض” الفنية. وباتتأسعار الخدمات هي التي تدفع التضخم إلى الارتفاع، في حين تنخفض أسعار السلع.

ولجأ الاحتياطي الفدرالي ضمن سعيه للجم التضخم إلى رفع أسعار الفائدة 11 مرة منذ آذار/مارس 2022، بهدف زيادة كلفة القروض الائتمانية وتالياً الحدّ من الاستهلاك والاستثمار، لتخفيف الضغط على الأسعار في نهاية المطاف.

ومن المقرر أن يعقد المصرف المركزي الأمريكي اجتماعه التالي في 19 و20 أيلول/ سبتمبر، وتتوقع معظم الجهات في السوق إبقاء أسعار الفائدة عند المستوى الحالي الذي يتراوح بين 5,25 في المئة و5,50 في المئة، وهو الأعلى منذ 22 عاماً.

ولم يقل جون وليامس ما إذا كان يؤيد الحفاظ على أسعار الفائدة أو رفعها مجدداً، مكتفياً بالتشديد على أن “السياسة النقدية في وضع جيد جداً، لأنها تعتمد سياسة تقييدية تنتج التأثيرات المرغوب فيها، وهي تحقيق توازن أفضل بين العرض والطلب”.

ورأى رئيس الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك أن التضخم “يسير في الاتجاه الصحيح” لكنه أشار إلى أن المصرف باقٍ على تأهبه للتدخّل إذا اقتضى الأمر.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi