أبريل 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الشرطة داهمت منزل مسنة عمرها 98 سنة.. ثم أتى “الخبر الحزين”

الشرطة داهمت منزل مسنة عمرها 98 سنة.. ثم أتى “الخبر الحزين”

أظهر مقطع فيديو قيام ضباط في الشرطة الأميركية بمداهمة منزل ناشرة صحيفة تبلغ من العمر 98 عاما، توفيت في اليوم الموالي مباشرة.

وحسب شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، فإن الشرطة الأميركية في مدينة ماريون بولاية كانساس داهمت منزل جوان ماير يوم 11 أغسطس، بناء على مذكرة تفتيش تم إلغاؤها لاحقا.

وبعد أقل من 24 ساعة، توفيت ماير بسكتة قلبية، ويعتقد ابنها إريك أن “الضغط الناتج عن المداهمة أدى إلى وفاتها”.

وفي الفيديو الذي التقط بواسطة كاميرا مراقبة ونشرته العائلة، يمكن رؤية ماير وهي تستخدم “مشاية” لمساعدتها على الحركة، بينما تقوم الشرطة بتفتيش منزلها.

ويمكن سماع ناشرة صحيفة “ماريون كاونتي ريكورد” المحلية وهي تقول للشرطيين: “اخرجوا من منزلي. لا أريدكم في منزلي. لا تلمسوا أيا من هذه الأشياء”.

وأضافت: “ماذا تفعلون؟ هذه أوراق شخصية. ابتعدوا من هنا”.

وتمت مداهمة مكتب الصحيفة ومنزل أحد أعضاء مجلس المدينة في اليوم ذاته، وذلك بعد أن ادعت صاحبة مطعم محلي أن صحيفة “ماريون كاونتي ريكورد” حصلت بشكل غير قانوني على معلومات عنها.

وقال المدعي العام في وقت لاحق، إنه لا توجد أدلة كافية لتبرير مداهمة وتفتيش وإزالة الأجهزة الإلكترونية، بما في ذلك الهاتف المحمول وأجهزة الكمبيوتر، من المنزل.

وذكرت الصحيفة المحلية: “السيدة ماير كانت متوترة بشكل يتجاوز حدودها، وقضت ساعات من الصدمة والحزن بعد المداهمة”.

وأفاد سجل مقاطعة ماريون أن تقرير الطبيب الشرعي “يسرد الغضب والقلق الذي عانته السيدة ماير، كسبب مساهم في وفاتها”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi