مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

نهاية مأساوية لبرازيلية أخرجت رأسها من نافذة حافلة

نهاية مأساوية لبرازيلية أخرجت رأسها من نافذة حافلة

في حادث حزين، توفيت طالبة مدرسية، بسبب إخراج رأسها من نافذة حافلة مدرسية متحركة، لتلوح لأصدقائها، قبل “الاصطدام الرهيب”.
وكانت الطالبة البرازيلية فرناندا باتشيكو فيراز في طريقها إلى المنزل من الفصل، عندما وقعت المأساة.

وبحسب شهود عيان، كانت الفتاة البالغة من العمر 13 عاما تجلس في الجزء الخلفي من الحافلة عندما قررت إخراج رأسها من النافذة.

كانت تودع أصدقائها الواقفين على الرصيف، ثم اصطدم رأسها بعمود خراساني عند حركة الحافلة، مما أدى إلى إصابتها بجروح قاتلة في الرأس.

وقعت المأساة في نوفا فريبورغو، بالقرب من ريو دي جانيرو في البرازيل.

وبحسب شركة الحافلات Novafaol، أوقف السائق السيارة بعد أن أبلغه الركاب المصابون بالصدمة.

وقام سائق الحافلة، الذي يعمل في الشركة منذ أكثر من 10 سنوات، بإبلاغ الجهات المعنية وفريق إدارة الشركة.

وصلت خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث، لكن المسعفين تمكنوا فقط من تأكيد وفاة الفتاة.

وأصدرت وزارة التعليم بولاية ريو دي جانيرو بيانا بعد وفاة المراهقة، أعلنت فيه فترة حداد لمدة يومين وتعليق الدراسة في مدرستها لبقية الأسبوع.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi