مايو 20, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

اكتشفي فوائد الزعفران الصحية

اكتشفي فوائد الزعفران الصحية

فوائد الزعفران ثمينة، فهذا التابل الغذائي الأغلى من الذهب، يملك من المنافع صحية ما لا يمكن توقعها!
تعرفي في الآتي إلى فوائد الزعفران:

– مضاد للاكتئاب
يحتوي الزعفران على مركبات تعطيه العديد من الخصائص الدوائية. وعلى وجه الخصوص فإن الزيت الأساسي للزعفران له تأثير مهدئ ومضاد للاكتئاب، ويعمل على تحسين الذاكرة والتعلم، يعمل على تنشيط نواقل التريبتوفان (وهي حمض أميني من سلائف السيروتونين، وهو هرمون السعادة). كما أن الزعفران غني بالكروسينات ومضادات الأكسدة من الكاروتينات التي تعزز عملية الهضم وتنظّم وظائف المعدة. والزعفران مضاد للتشنج حيث إنه مثالي لمكافحة تشنجات المعدة: عند الشعور بالألم، يتم وضع كمية من الزعفران في كوب من الماء الساخن، وتركه لينقع ثم يمكن شربه في نهاية الوجبة.

– مقوي ومنشط ممتاز للجسم
يستخدم الزعفران للأشخاص الضعفاء أو لمحاربة أمراض الشتاء الصغيرة. هذه التوابل الرائعة تعمل في الواقع كمحفز ممتاز جدًّا لدفاعات الجسم، وتحارب على وجه الخصوص نزلة البرد والسعال والأنفلونزا. والزعفران محفز ومقوي وفعال كذلك ضد الإرهاق والتعب الجسدي والذهني، وضد فقدان الذاكرة. كما أن الزعفران حليف للرياضيين ويعزز الطاقة والانتعاش. كما يمكن استخدامه أيضًا كمسكن ولمعالجة آلام الحيض، وأيضًا لتخفيف الألم الذي يرافق التسنين عند الأطفال (أول بروز الأسنان عند الطفل) وخصوصًا عند استخدامه لتدليك اللثة مخلوطًا بالعسل.

– الزعفران لحماية العيون
يحتوي الزعفران على العديد من الفيتامينات (أ A وسي C وبي B) ومضادات الأكسدة التي تمنع شيخوخة العينين، بحمايتهما من الإشعاعات الضارة للضوء. أما أصباغ الزعفران من الكاروتينات والتي تعطيه لونه الأحمر البرتقالي الجميل، فإنها تساعد على منع التنكس البقعي المرتبط بالتقدم في السن، وهو السبب الأول للعمى في البلدان النامية.

– الزعفران يقي من مرض السكري

هذه المعجزة الصغيرة من الطبيعة تحسن المستويات العالية من السكر في الدم. وبالتالي يجنب إرهاق البنكرياس، واستنزافه في عملية انتاج الأنسولين بإفراط. واستنتجت دراسة أُجريت على الحيوانات، أن هذه التوابل واحدة من أفضل العلاجات الطبيعية ضد السكري من النوع الثاني. ويمنع الزعفران من الناحية الأخرى الدهون الزائدة في الدم، الأمر الذي سيؤدي إلى الحد من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة غالبًا بمرض السكري.

– الزعفران سلاح ضد السرطان
إن غنى الزعفران بأصباغ الكاروتينات، يمنحه قوة لا تضاهى ضد الأورام. وقد أكدت الدراسات قدرته على منع الإصابة بسرطان الكبد وكذلك سرطان المبايض والبنكرياس والرئة. وفي الواقع، فإن تأثير عمل الزعفران يأتي في شقين: فهو يمنع انتشار الخلايا الخبيثة من الناحية الأولى، ويعزز نظام المناعة من أجل القضاء على العناصر غير المرغوبة بمزيد من القوة من الناحية الثانية.

– هل من آثار سلبية للزعفران؟
على الرغم من جميع فوائده فقد تكون هناك آثار سلبية غير مرغوبة للزعفران، إذ لا تُنصح المرأة الحامل باستهلاك الزعفران، حيث إنّ الاستهلاك المفرط للزعفران قد يسبب التقلصات. إنّ تناول الأرز بنكهة الزعفران من فترة إلى أخرى، لا يسبب مشاكل ولكن كإجراء احترازي من الأفضل عدم تناوله من قبل النساء الحوامل. كما لا تُنصح المرأة المرضعة باستهلاك الزعفران أيضًا.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi