أبريل 14, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

هل تستعملون الفرشاة المناسبة لنوع شعركم؟

هل تستعملون الفرشاة المناسبة لنوع شعركم؟

قد يبدو تسريح الشعر خطوة بديهية في روتين العناية اليومية، لكنها في الحقيقة محطة مهمة في مجال الحفاظ على صحة الشعر، وأهم ما فيها أنها تتأثر بنوع فرشاة الشعر المستعملة، فحُسن الاختيار في هذا المجال هو الذي يضمن حيوية، ونعومة، وتألق الشعر.

يشكل تسريح الشعر أسهل خطوة للحفاظ على صحته وجماله، فهو يحميه من التشابك والتقصف كما يتمتع بخصائص أخرى أبرزها: المساعدة على تهوية الشعر وتخليصه من الشوائب، تعزيز حجمه عبر رفع جذوره، وتعزيز لمعانه من خلال توزيع الإفرازات الزهمية على طوله. يساعد تمرير الفرشاة أيضاً على تدليك فروة الرأس، وهو يتمتع بمفعول مساعد على الاسترخاء، كما يعزز وصول الأكسجين إلى فروة الرأس، وهو ينشط دورتها الدموية ويساهم في تسريع نمو الشعر. لكن الحصول على نتائج فعالة في هذا المجال يرتبط باختيار الفرشاة ذات النوعية الجيدة والمناسبة لنوع الشعر.

كيفية اختيار الفرشاة
يرتبط اختيار فرشاة الشعر ارتباطاً مباشراً بنوعه، وتُعتبر الفراشي المصنوعة من الوبر الطبيعي من الأفضل في هذا المجال لأنها تحترم طبيعة الشعر. فهي تُسرّحه بنعومة كما تُساعد على تعزيز لمعانه بفضل احتواء وبرها على نسبة عالية من الكيراتين.

أما في حال عدم توفرها فيمكن للفرشاة ذات المسامير المصنوعة من النايلون أن تكون أيضاً مفيدة في هذا المجال.
• في حالة الشعر السميك
عندما يفتقر الشعر السميك إلى الانضباط، يكون بحاجة إلى تسريحه بفرشاة كبيرة بيضاوية أو مربعة الشكل، والأفضل أن تكون من الوبر الطبيعي.

يمكن الاستعانة أيضاً بفرشاة مزودة بمسامير من النايلون تخترق كثافة هذا الشعر وتفك تشابكه برفق بالإضافة إلى توزيعها للافرازات الزهمية على طول خصلاته.

• في حالة الشعر الرقيق
الفرشاة المثالية في هذه الحالة هي تلك المصنوعة من الوبر الطبيعي أو الحرير، فهي لينة وتُبطل مفعول الكهرباء الساكنة. يُنصح في هذه الحالة بتجنب الفراشي ذات الرؤوس الصلبة كتلك المصنوعة من البلاستيك والخيزران.

فهي لا تفك العقد وتتسبب بتكسر هذا النوع من الشعر الذي يعاني في الأصل من كونه رقيقا. يُنصح بتوجيه الرأس إلى الأسفل عند تسريح هذا النوع من الشعر مما يساعد على تعزيز حجمه.

في حالة الشعر المالس
الفرشاة التي تناسبه عريضة وذات شكل مستطيل ومسطح للمساعدة على فك تشابكه بلطف وتسهيل تسريحه. ينصح بتسريح كافة أنواع الشعر من الأطراف صعوداً حتى الجذور.

• في حالة الشعر المموج والمجعد والخشن
يكمن التحدي في الحفاظ على تموجات جميلة بعد تسريح هذا الشعر، وينصح الخبراء في هذا المجال بمحاولة فك تشابك هذا النوع من الشعر وهو جاف، قبل غسله. الفرشاة المناسبة في هذا المجال تكون مصنوعة بالكامل من الوبر الطبيعي أو تلك التي يختلط فيها الوبر الطبيعي مع النايلون، على أن يكون وبرها مُتباعدا عن بعضه البعض.

فهي تحول دون تطاير الشعر وتحافظ على تجعيداته الطبيعية، أما بعد غسل هذا النوع من الشعر فينصح بتسريحه وهو رطب بواسطة مشط خشبي ذي أسنان عريضة. فهو يُساعد على فك تشابك الشعر دون التسبب بتكسره.
– أي فرشاة هي الأنسب لتصفيف الشعر؟
الفرشاة المسطحة هي الأنسب لتمليس الشعر لدى استعمال المجفف الكهربائي أو مكواة السيراميك، أما عند الرغبة بالحصول على حيوية في التسريحة فيجب الاستعانة بالفرشاة المستديرة التي يتم زيادة قطرها وفق طول الشعر.

ويحتاج الشعر القصير إلى التسريح تماماً مثل الشعر الطويل، فمن شأن هذه الخطوة أن تخلصه من الشوائب المتراكمة عليه، بالإضافة إلى تحفيز فروة الرأس ومدها بالأكسجين الذي تحتاج إليه.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi