مايو 24, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

10 عادات تجميلية تسيء للبشرة والشعر أكثر مما تعتقدون

10 عادات تجميلية تسيء للبشرة والشعر أكثر مما تعتقدون

تكمن خطورة هذه العادات التجميلية السيئة في أننا لانُدرك مدى الأذى الذي تُلحقه كي نعمل على تجنّبها أو الإقلاع عنها، ولذلك يُعتبر تسليط الضوء عليها الخطوة الأولى على طريق التخلّص منها.

1- غسل الوجه بماء الصنبور:

تحتوي مياه الصنبور عادةً على نسبة مُرتفعة من الكلس. وهذا ما يجعلها قاسية على البشرة، إذ تتسبّب المياه الكلسيّة بجفاف الجلد مما يولّد ردة فعل عكسيّة تتجلّى عبر زيادة الإفرازات الزهميّة، وتوسّع المسام، وزيادة لمعان البشرة، ولذلك يُنصح بالابتعاد عن استعمال مياه الصنبور لغسل الوجه واستبدالها بالمياه المعدنيّة أو ماء ميسيلير قبل ترطيب البشرة جيداً بكريم يُلبّي مُتطلباتها.

2- فرك البشرة عند تجفيفها:

يُعتبر الفرك بهدف التجفيف من العادات المُتجذّرة في سلوك العناية اليوميّة بالبشرة والشعر بهدف التخلّص من الرطوبة بعد الاستحمام، ولكن الفرك مؤذ جداً في هذا المجال ولذلك يجب استبداله بحركات تربيت خفيفة بواسطة منشفة مصنوعة من ألياف المايكروفايبر تكون قادرة على امتصاص نسبة عالية من الرطوبة في دقائق معدودة.

3- استبدال الكريم المرطب بكريم الأساس:

يُشكل استعمال الكريم المُرطّب الخطوة الأولى في أي روتين تجميلي، أما استبداله بكريم الأساس فمن الأخطاء الشائعة التي يرتكبها بعضنا. ولذلك يوصي الخبراء بضرورة ترطيب البشرة قبل استعمال أي مستحضر ماكياج عليها خاصةً إذا كانت جافة أو حساسة،كما يمكن خلط الكريم المرطب مع كريم الأساس قبل تطبيقهما على البشرة للاستفادة من خصائصهما معاً.

4- العناية الشخصيّة بالشعر:

يندرج تلوين الشعر وقصّ أطرافه في المنزل من العادات الشائعة، ولكن اعتمادها يجب أن يترافق مع زيارات منتظمة إلى صالون تصفيف الشعر. هناك يمكن إسناد مهمة تلوين الشعر وقصّه إلى خبراء يعرفون جيداً ما هي القصة المناسبة وطريقة التلوين المُعتمدة لكل نوع من الشعر، فالعناية المنزلية بالشعر يجب أن تتزامن مع زيارة أو اثنتين على الأقل في العام إلى صالون التصفيف.

5- وضع عدة طبقات من الماسكارا:

إن وضع طبقات الماسكارا فوق بعضها بعضا لا يتسبب بتكثيف الرموش ولكن يؤدي إلى تكديس المستحضر بأسلوب مزعج. والحل في هذه الحالة يكون باستعمال فرشاة خاصة بالرموش تسمح بتوزيع الماسكارا عليها بشكل متواز مما يسمح بالاكتفاء بوضع طبقة أو اثنتين من الماسكارا فقط.

6- الإفراط في استعمال كريم الأساس:

يمكن لاستعمال كمية كبيرة من كريم الأساس أن يجعل البشرة تبدو متعبة بدل أن يعمل على توحيدها وتخفيف شوائبها. لذلك ينصح الخبراء بالاكتفاء بوضع لمسات من كريم الأساس على الجبين، والأنف، والوجنتين، والذقن ثم مدّها جيداً بواسطة الإسفنجة الدائريّة المعروفة بإسم “بيوتي بلاندر”. يمكن أيضاً اعتماد كريم بي بي أو كريم سي سي يومياً كونهما يرطبان البشرة ويخفيان شوائبها في الوقت نفسه، وترك كريم الأساس لإطلالات المناسبات والسهرات.

7- التعامل بقسوة مع الجلود الصغيرة:

تظهر هذه الجلود الجافة على الشفاه وفي محيط الأظافر نتيجة جفاف البشرة، أما محاولة إزالتها بالقوة فتُعتبر من الأخطاء الفادحة التي نرتكبها. والأفضل في هذه الحالة أن نلجأ لتقشير الشفاه وترطيبها بانتظام بالإضافة إلى ترطيب اليدين عدة مرات يومياً ودفع الجليدات المحيطة بالأظافر بعود قطني دون إزالتها.

8- الإفراط في تقشير البشرة:

بتسبب الإفراط في التقشير بجفاف البشرة وتحسسها كما يمكن أن يؤدي إلى توسّع مسامها، وزيادة إفرازاتها الزهميّة بالإضافة إلى ظهور الزيوان. ولذلك يُنصح بالاكتفاء بتقشير البشرة مرة واحدة أسبوعياً لتخليصها من الخلايا الميتة ومُساعدتها على التجدّد.

9- استعمال قلم داكن لتخطيط الشفاه:

يعود استعمال قلم داكن لتخطيط الشفاه إلى ثمانينات القرن الماضي، ولذلك يُنصح بالابتعاد عن هذه الموضة القديمة واستبدالها باستعمال قلم تخطيط شفاه قريب من لون البشرة على كامل الشفاه وليس على الأطراف فقط بهدف تثبيت أحمر الشفاه.

10- مُحاولة إزالة البثور:

تتسبب مُحاولة إزالة البثور عبر الضغط عليها بأذى كبير للبشرة، وهي قد تكون مسؤولة عن التهاب الجلد وظهور ندبات يصعب التخلّص منها. ولذلك أفضل ما يمكن القيام به في هذا المجال هو استعمال كريم مُجفّف للبثور ثم محاولة تغطيتها بالكونسيلر بانتظار أن تزول بمفردها في غضون أيام.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi