مارس 29, 2023

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

جينفر لوبيز: غنائي مع شاكيرا كان أسوأ فكرة في العالم

جينفر لوبيز: غنائي مع شاكيرا كان أسوأ فكرة في العالم

لم يرق ذلك العرض الساحر الذي جمع كلاً من جينيفر لوبيز وشاكيرا خلال حفل سوبر بول 2020، للنجمة الأميركية رغم أن النجمتين خلقتا جواً رائعاً للجمهور والمشاهدين على المسرح في ذلك الوقت، وبقيتا حديث وسائل الإعلام لفترة طويلة بعد انتهاء ذلك الحفل الذي قدمتاه خلال واحد من أهم الأحداث الرياضية وأكثرها مشاهدة في العالم أجمع.
ورغم أن تلك الأمسية جمعت اثنتين من أكثر النساء نفوذاً على وجه الأرض، وقدمتا خلالها أداءً لا ينسى لكل من شاهدهما، إلا أن لوبيز قررت وبعد ثلاثة أعوام تسليط الضوء مجدداً على تلك الحفلة.
وفاجأت جي لو الجميع عندما أشارت إلى أن فكرة غنائها مع شاكيرا لم تكن شيئاً جميلاً، ولم تتوقف لوبيز عند هذا، بل أنها وجهت نقداً لاذعاً في تقييمها لنفسها وظهورها آنذاك.

وقالت لوبيز: «إن أداء شخصين في سوبر بول هو أسوأ فكرة في العالم».
ورغم أن التنافس معدوم بين جينيفر وشاكيرا فكل منهما تغني بطريقتها ولها جمهورها العريض، وتحظى كلاهما بشهرة عالمية واسعة يصعب حصرها، إلا أن تلك الحفلة بالنسبة للأولى لم تكن فكرة جيدة، ولم يرق لها أن تؤدي المطربتان معاً على المسرح.

وقالت جينيفر خلال العرض الترويجي لفيلمها الوثائقي ‘Halftime’، الذي سيصدر على Netflix في 14 يونيو إن غناء المطربتين لأغنية واحدة لا تتجاوز مدتها 6 دقائق ونصف منع كليهما من عيش لحظتهما، إذ كانت كل واحدة منهما تؤدي مقطعاً صغيراً لا يتجاوز الدقيقة الواحدة وتضطر للتوقف لتفسح المجال للأخرى للغناء وهو ما يبعدها عن جو الأغنية والاندماج بها والرقص معها بشكل صحيح.

وأصرت جينيفر بوصفها السابق: «وجود شخصين يؤديان في سوبر بول هو أسوأ فكرة في العالم وكان كذلك».
ومن جانب آخر، خطفت جينيفر لوبيز الأنظار قبل عدة أيام بعد أن التقطتها عدسات المصورين خلال توجهها للتدرب في لوس أنجلوس، وذلك بعدما ظهرت النجمة ذات الــ 53 عامًا تغادر سيارتها وهي ترتدي ملابس رياضية تميزت باللونين البني والبيج.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi