يونيو 16, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

الاعلام الاماراتي يسلط الضوء باهتمام على زيارة نيجيرفان بارزاني

الاعلام الاماراتي يسلط الضوء باهتمام على زيارة نيجيرفان بارزاني

سلطت الصحف الاماراتية الضوء في صدر صفحاتها باهتمام على زيارة رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني الى دولة الامارات العربية المتحدة.

وأبدت الصحف الاماراتية الكبرى، مثل صحيفة البيان وصحيفة الامارات اليوم وصحيفة الاتحاد، اهتماماً بهذه الزيارة، والتي شهدت استقبال رئيس دولة الامارات لرئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، يوم الجمعة (24 أيار 2024)، وعقدهما لقاء جرى في قصر الشاطئ في أبوظبي.

الاجتماع، شهد بحث مختلف أوجه العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية العراق عامة وإقليم كوردستان خاصة، وسبل تنمية التعاون وتوسيع آفاقه بما يعود بالخير على الشعبين ويحقق تطلعاتهما نحو التنمية والازدهار المستدام، كما تبادل الجانبان، وجهات النظر بشأن عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء من الجانب الاماراتي، حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، وزايد بن محمد بن زايد آل نهيان، ومحمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، وحمدان بن مبارك آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، وعلي بن حماد الشامسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وخليفة شاهين المرر وزير دولة.

لقي رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ترحيباً حاراً من رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد بن زايد آل نهيان، في لقاء ودي يمهد لبداية حقبة جديدة، أساسها الاقتصاد والاستثمار، بين العراق وإقليم كوردستان مع الدولة الخليجية الرائدة.

ووصل نيجيرفان بارزاني، إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، الجمعة (24 أيار 2024)، بدعوة رسمية من رئيس الدولة محمد بن زايد، وعاد إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان بذات اليوم.

نيجيرفان بارزاني: يسعدني اللقاء بصديقي سمو الشيخ محمد بن زايد

من جانبه، قال رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، في تدوينة له بمنصة إكس، إنه بحث مع محمد بن زايد، رئيس الإمارات، تعزيز علاقات إقليم كوردستان والعراق مع الإمارات، معرباً عن سعادته بلقاء “صديقه”، محمد بن زايد مرة أخرى في أبو ظبي.

وذكر بيان لرئاسة إقليم كوردستان، أنه “في اجتماع ودي تمت مناقشة علاقات الإمارات مع العراق وٳقليم كوردستان، وتبادل الجانبان الآراء حول الأوضاع في العراق وإقليم كوردستان وعلاقات أربيل – بغداد، وكذلك حول آخر مستجدات المنطقة”.

وأكد الجانبان، بحسب البيان، على “تعزيز العلاقات في المجالات الاقتصادية والتجارية والتعاون في مجال الطاقة، وتحدثا عن فرص ومجالات الاستثمار وتشغيل رأس المال الإماراتي في العراق وإقليم كوردستان، خصوصا في مجال مشاريع البنی التحتية والتنمية”.

فيما يتعلق بأوضاع الشرق الأوسط ونتائجها، لفت البيان، إلى أن الطرفان اتفقا في الرأي حول أهمية العمل المشترك، والتعاون والتضامن الدولي متعدد الجوانب بغية الحفاظ على الأمن والاستقرار، والحد من توسع وانتشار أكثر للمشاكل.

وبيّن أن “علاقات أربيل وبغداد مع الدول الجارة ومع المنطقة، شكلت إلى جانب التغيير المناخي ونتائجه، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، جانبا آخر من الاجتماع”.

من جهته، عدّ رئيس مركز العرب للرصد والتحليل محمد العرب، اللقاء الذي جمع رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس الإمارات محمد بن زايد آل نهيان “خطوة العام” للعراق وإقليم كوردستان، وبداية جديدة للعلاقات الثنائية.

وقال محمد العرب، لشبكة رووداو الإعلامية، إن كوردستان جاذبة للجميع لما تمتلكه من مقومات اقتصادية على صعيد الزراعة والمعادن والتصنيع، مضيفاً أنه يمكن لكوردستان أن تكون محطة انطلاق لأي دولة تبحث عن انفتاح اقتصادي، عازياً ذلك إلى علاقات إقليم كوردستان الطيبة مع جيرانه، حيث يمكنه أن يكون جسر عبور لداخل إقليم كوردستان وخارجه.

“عين الخليج على اقليم كوردستان”

محمد العرب، بيّن أن دول الخليج تبحث توسيع نشاطها التجاري والاستثماري، وعينها حالياً على المنطقة الأكثر استقراراً وأماناً وجذباً، في إشارة إلى إقليم كوردستان.

ولفت الى أن “اليد العاملة الكوردية تمتاز بالبراعة والتقنية في مجال عملها، لذا ليس من الغريب أن تنفتح دول الخليج على إقليم كوردستان، مؤكداً عدم وجود أي عوائق أن يكون الخليج كله في كوردستان، مشيداً بسياسة التوازن التي اتبعتها حكومة إقليم كوردستان في السنوات الماضية لجذب المستثمرين.

واعتبر العرب أن كوردستان مليئة بالخيرات، مضيفاً “توجد ثروات ثمينة تحت أقدام الكورد، وأن قيام إقليم كوردستان بربط مصالحه الاقتصادية مع دول ناجحة على الصعيد التقني وإدارة الثروات والصناعي، يعتبر نجاحاً له”.

ووصف خطوة الانفتاح بين أبو ظبي وأربيل بأنها “خطوة العام لإقليم كوردستان والعراق”، مؤكداً انها تصب في الاتجاه الصحيح نحو المستقبل.

بشأن دور رئيس إقليم كوردستان، يقول رئيس مركز العرب للرصد والتحليل: “لي رأي خاص بالأخ نيجيرفان بارزاني، فأنا أطلق عليه لقب السياسي الأنيق”.

وتابع: “هو لا يميل إلى البروباغندا، أو التصعيد الإعلامي، إنما يتجه دوماً باتجاه مدّ جسور التعاون، والشيخ محمد بن زايد من القيادات الخليجية الحكيمة والواعية والداعمة للعراق وكوردستان، وهناك دائماً سياسة إماراتية ودية منضبطة تجاه العراق وإقليم كوردستان”.

محمد العرب، أضاف أن “نيجيرفان بارزاني بما يمتلكه من حنكة سياسية وإرث سياسي ممتد من عائلته العريقة وشعبه الداعم، إضافة لرئيس حكومة إقليم كوردستان الأخ مسرور بارزاني، سيجعلان هذا اللقاء مع شخصية محورية ومفصلية مثل سمو الشيخ محمد بن زايد بداية لمرحلة جديدة من التعاون بين الإمارات وكوردستان والإمارات ودول الخليج كلها”.

دعوة رئيس الإمارات لزيارة أربيل

من جانبه، قال موفد رووداو إلى الإمارات، سنكر عبد الرحمن إن نيجيرفان بارزاني ومحمد بن زايد آل نهيان، عقدا اجتماعاً في العاصمة الإماراتية، وبحثا القضايا الهامة في المنطقة، منوهاً الى أن نيجيرفان بارزاني دعا محمد بن زايد آل نهيان إلى زيارة إقليم كوردستان.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi