مايو 25, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

غياب تمثيل الكورد بمهرجان الربيع يثير جدلاً “القائمون عليه همشوا ثاني أكبر مكون”

غياب تمثيل الكورد بمهرجان الربيع يثير جدلاً “القائمون عليه همشوا ثاني أكبر مكون”

أحدث عدم تمثيل للكورد في فقرات و مواكب والفرق المشاركة في مهرجان الربيع بالموصل، جدلاً و”زعلاً” لدى ممثلي الكورد في نينوى، فالقائمون على المهرجان تعمدوا تهميش ثاني مكون في العراق ونينوى.

وقال النائب شيروان الدوبرداني في بيان، “نبدي استغرابنا من عدم وجود تمثيل للكورد في فعاليات المهرجان وهو الأمر الذي لم يحدث حتى في زمن النظام البائد، وقد أبلغنا محافظ نينوى عبدالقادر الدخيل بذلك، لذلك انسحبنا في نهاية الحفل كنواب الديمقراطي الكوردستاني تعبيرا عن رفضنا لهذا الإجراء غير المسؤول”.

وأشار إلى أن، “هناك من تعمد تهميش وإقصاء التمثيل الكوردي في المهرجان، وهذا دليل رؤيتهم الضيقة وكأنه بتغييب الكورد ستتوسع قاعدتهم، متناسين أن الكورد باقون في نينوى وتمسكوا بأرضهم رغم كل الظروف التي مرت بها نينوى”.

وأضاف، أن “هذا الإجراء مرفوض وغير مقبول وكان على إدارة المهرجان مراعاة تمثيل جميع أطياف ومكونات نينوى”.

وتابع الدوبرداني، أن “تغييب ثاني مكون في نينوى والعراق يمثل منعطفا خطيرا يستدعي الوقوف عنده منعا لإعادة نينوى إلى زمن الطائفية والشوفينية، والذي دفع أهل نينوى والعراقيين تضحيات ودماء زكية من أجل وحدة صفهم وكلمتهم ضد الطائفيين والإرهابيين”.

وانطلقت في مدينة الموصل، اليوم السبت، فعاليات مهرجان الربيع بنسخته الـ 37 للعام الثاني على التوالي، بعد توقف من العام 2003.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi