مايو 28, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

طهران لن تتعجل.. رويترز: إيران اطلعت أمريكا على كيفية ردّها على ضربة القنصلية

طهران لن تتعجل.. رويترز: إيران اطلعت أمريكا على كيفية ردّها على ضربة القنصلية

رغم استمرار المسؤولين الإيرانيين في إطلاق التهديدات المتعلقة بالرد على ضربة القنصلية الإيرانية في دمشق، قالت مصادر إيرانية لوكالة “رويترز“، اليوم الجمعة، إن طهران نقلت لواشنطن أنها سترد على الهجوم الإسرائيلي على قنصليتها “على نحو يستهدف تجنب تصعيد كبير”.

وأضافت المصادر أن “طهران لن تتعجل”.

ومنذ الضربة التي حصلت في الأول من أبريل/نيسان وأسفرت عن مقتل 7 قادة من “الحرس الثوري” تهدد إيران بالرد وتقول إنه “قادم وقريب”.

المصادر أشارت إلى أن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، نقل رسالة إيران إلى واشنطن في أثناء زيارته الأخيرة إلى سلطنة عمان، والتي كثيراً ما توسطت بين طهران وواشنطن.

واعتبرت “رويترز” الرسائل الدبلوماسية مؤشراً عن نهج حذر تتبعه إيران.

ويأتي ذلك في وقت تحسب فيه (إيران) كيفية الرد على هجوم الأول من أبريل/ نيسان على نحو يردع إسرائيل عن الإقدام على أعمال أخرى كهذه لكن تتفادى تصعيداً عسكرياً قد تنجر إليه الولايات المتحدة.

بالتزامن ، تؤكد إسرائيل على “حالة التأهب” من جانبها، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الأدميرال دانييل هاغاري في مؤتمر صحفي إن إسرائيل “في حالة تأهب ومستعدة للغاية لمختلف السيناريوهات، ونحن نقوم بتقييم الوضع باستمرار”.

وأضاف حسبما نقلت عنه صحيفة “تايمز أوف إسرائيل“: “نحن مستعدون للهجوم والدفاع باستخدام مجموعة متنوعة من القدرات التي يمتلكها الجيش الإسرائيلي”.

كما تابع بالقول: “ومستعدون أيضاً مع شركائنا الاستراتيجيين”، في إشارة إلى قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال مايكل كوريلا، الذي وصل إلى إسرائيل، صباح الخميس.

وجاء وصول كوريلا بهدف إجراء تقييم مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الفريق هرتسي هاليفي “حول التحديات الأمنية المستمرة في المنطقة”، وفق وسائل إعلام عبرية.

ونقلت “تايمز أوف إسرائيل” عن هاغاري قوله أيضاً: “علاقتنا الاستراتيجية مع القوات المسلحة الأميركية قوية ومتماسكة”.

واعتبر أن “الهجوم من الأراضي الإيرانية سيكون دليلاً واضحاً على النوايا الإيرانية لتصعيد الوضع في الشرق الأوسط والتوقف عن الاختباء خلف الوكلاء”.

وفي حديثه مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ، مساء الخميس ، أكد وزير الدفاع يوآف غالانت مرة أخرى أن “إسرائيل لن تتسامح مع أي هجوم إيراني على أراضيها”، وشكره على تعاون الولايات المتحدة المتزايد.

وفي قراءة للمكالمة، قال مكتب غالانت إنه أبلغ نظيره الأمريكي أن “الهجوم الإيراني المباشر سيتطلب رداً إسرائيلياً مناسباً ضد إيران”.

في اثناء ، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يشعرون بالإحباط لأن إسرائيل لم تخطر الولايات المتحدة قبل شن هجومها على القنصلية الإيرانية في دمشق.

ونقلت الصحيفة عن 3 مسؤولين أمريكيين، اليوم الجمعة، أن وزير الدفاع، لويد أوستن وغيره من كبار مسؤولي الدفاع يعتقدون أنه كان ينبغي على إسرائيل إبلاغهم مسبقاً بسبب آثار الضربة على القوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

“المعرفة المسبقة كانت ستسمح للبنتاغون بتعزيز دفاعات الأفراد الأمريكيين”، حسب أحد المسؤولين.

وكانت ستتيح لهم أيضاً “وضع الأصول، بما في ذلك السفن الحربية التي تحمل أنظمة دفاع صاروخية، بطريقة يمكن أن تساعد في حماية كل من إسرائيل والقوات الأمريكية من الرد الإيراني المحتمل”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi