أبريل 15, 2024

Lalish Media Network

صحيفة إلكترونية يومية تصدر باشراف الهيئة العليا لمركز لالش الثقافي والاجتماعي في دهوك - كوردستان العراق

تحذير امريكي: تهدئة الفصائل لا تعني تلاشي خطر حرب إقليمية أوسع نطاقاً

تحذير امريكي: تهدئة الفصائل لا تعني تلاشي خطر حرب إقليمية أوسع نطاقاً

حذر نواب أميركيون، من أن تهدئة الفصائل الموالية لإيران ضد القوات الاميركية في منطقة الشرق الأوسط لا تعني تلاشي خطر حرب أوسع، وفقاً لما ذكرته اذاعة “صوت امريكا”، اليوم الخميس.

ونقل تقرير للإذاعة ترجمته وكالة شفق نيوز، عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بين كاردين قوله، إن “إيران لا تملك القيادة والسيطرة الكاملة على عمليات الفصائل الوكيلة لها، مضيفا ان ذلك “يجعل الوضع حافلا بمخاطر عالية، وهو وضع يتطلب قيادة اميركية تتسم بالحذر والرؤية الواضحة”.

وبحسب كاردين فان “مخاطر سوء التقدير لن تؤدي فقط الى حدوث هجوم مميت آخر ضد الجنود الأمريكيين، وانما قد تؤدي الى حرب اقليمية واسعة النطاق”.

وذكّر التقرير الأمريكي بإعلان الجيش الاميركي ان القوات الاميركية وقوات التحالف أسقطت 5 طائرات مسيرة تابعة للحوثيين الثلاثاء في البحر الأحمر، بعدما جرى إطلاقها من مناطق مختلفة من اليمن حيث يسيطر الحوثيون المدعومين من إيران، مشيرا الى ان “هذه المسيرات تشكل تهديدا للسفن التجارية وللبحرية الأمريكية وسفن التحالف في المنطقة”.

وفي حين ذكر التقرير، أن الحوثيين يقولون انهم يشنون هذه الهجمات تضامنا مع الفلسطينيين في ظل الحرب في غزة، نقل عن كاردين قوله إن “إيران تتغذى على الفوضى والمعاناة، والطريقة الأفضل لتقويض التهديد على المدى الطويل هي من خلال طرح بديل، من خلال سلام شامل ودائم يسمح بتحقيق تكامل إقليمي حقيقي”.

وبينما أشار التقرير إلى أن “واشنطن قتلت قياديا في كتائب حزب الله في غارة جوية في بغداد يوم 8 شباط/فبراير انتقاما لمقتل الجنود الأمريكيين الثلاثة، قال إن النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ يقولون ان المقاربة الكامل لادارة الرئيس جو بايدن في التعامل مع إيران، ضعيفة”.

ونقل التقرير عن السيناتور الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ جيم ريش دعوته إدارة بايدن الى القيام بعمل أفضل من أجل حرمان إيران من الموارد التي تستخدمها لشن أعمال “إرهابية”.

وبحسب ريش فان ادارة بايدن “لم يتبلور حتى الآن سياسة متماسكة حول إيران خارج المفاوضات النووية”، مضيفا ان “الوقت قد حان من أجل تغيير المسار، ويجب أن نتبنى سياسة احتواء”.

واعتبر السيناتور الجمهوري أن “إيران لا تفكر مثل الغرب، ولا يمكن تعليمها أو يتم حملها على تغيير السلوك”. كما نقل التقرير عن بريان هوك، وهو المبعوث الأمريكي الخاص السابق لإيران خلال عهد إدارة دونالد ترامب، قوله لأعضاء مجلس الشيوخ، “اعتقد بان ايران تدرك أن بمقدورها توسيع محور المقاومة بشكل آمن، بسبب نفور إدارة بايدن الكبير من العمل العسكري”.

واوضح ان “إدارة بايدن تخفض التصعيد من أجل خفض التصعيد، بينما يزدهر النظام الإيراني في ظل هذه الاستراتيجية، وهو ما لا ينطبق على القوات الأمريكية”.

واشار التقرير الى ان لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ تدرس حاليا تشريع السيناتور ريش الهادف الى تعزيز تطبيق العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني.

لكن الاذاعة الامريكية نقلت عن السيناتور الديمقراطي كريس مور قوله، إن “إيران ستحرص بشكل دائم على حصول حزب الله على ما يحتاج إليه”، مضيفا ان “دعمهم للوكلاء يشكل وسيلة محدودة التكلفة للغاية لاستفزاز الولايات المتحدة، وسيكون من الغباء الاعتقاد بان فرض عقوبات نفطية هنا او هناك، سيبدل قرار ايران بتمويل جماعة مثل حزب الله”.

تُتاح هذه الصورة أيضا في: العربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © 2021 by Lalish Media Network .   Developed by Ayman qaidi